loading...

جريمة

بالأسماء.. مصابو حادث طريق «بنها الحر» يغادرون المستشفى

طريق بنها الجديد

طريق بنها الجديد



أعلن الدكتور سيد مراد، مدير الطب العلاجي بمديرية الصحة بالقليوبية، مغادرة 13 شخصا أصيبوا في حادث مروري بطريق «شبرا - بنها» الحر، صباح اليوم، من مستشفى بنها التعليمي، بعد تلقي الإسعافات والعلاج اللازم وتحسن حالتهم تماما، حيث تنوعت الإصابات ما بين جروح وكدمات وسحجات بأماكن متفرقة بالجسد.

وقال مراد، في تصريحات لـ«التحرير»، إن المصابين هم: «رشا سامي محمود، وبكري محمد حنفي، ورشوان مصطفى كمال، ونور السيد إبراهيم، ويوسف أحمد فتحي، ونجلاء السيد إبراهيم، ومصطفى كمال أحمد، والسيد إبراهيم محمد، وشوق السيد إبراهيم، وسماح محمود حميدة، وياسر جلال حسين، وجميل صبري عبد الشهيد، وفتحي أحمد فتحي».

اقرأ أيضًا: شوارع متهالكة وبنية تحتية هشة.. خريطة طرق الدم في مصر 

وافتتح طريق «بنها - شبرا الحر»، مطلع العام الجاري، بتكلفة 3.5 مليار جنيه، ويضم 39 كوبرى و24 نفق، منهم 3 كبارى رئيسية، أحدهما عند تقاطع الدائرى بمنطقة أم بيومي «أم الدنيا حاليا»، وآخر عند تقاطع كوبرى «الزقازيق - بنها»، وآخر بالوسط عند طريق «قليوب - شبين القناطر».

ويشهد الطريق الحر، منذ افتتاحه العديد من الحوادث، لكن الحادث الأكبر كان في نوفمبر من العام الماضي، قبل شهرين تقريبا من افتتاحه رسميا، بعد تصادم 24 سيارة، على الطريق، بسبب الشبورة وعدم الانتهاء من الأعمال بالطريق، وأصيب 10 أشخاص وقتها.

وتصنف مصر ضمن أكثر الدول التي يقع بها حوادث الطرق، لأسباب عديدة أهمها: غياب الرقابة المرورية، وسوء أحوال شبكة الطرق، التي تحصد كل ساعة أرواح المواطنين، وتتسبب السرعة الزائدة على الطرق فى ثلث الوفيات بجميع أنحاء العالم، حيث يلقى نحو 1.25 مليون شخص حتفهم بسبب حوادث الطرق كل عام، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وتزيد احتمالات وقوع الحوادث عندما يكون السائق ذكرا وشابا وتحت تأثير الكحول، وتبقى حوادث الطرق السبب الأول للوفيات بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين الخامسة عشرة والتاسعة والعشرين.

وتنفذ الحكومة المصرية خلال الفترة الحالية مشروعا قوميا للطرق، وأكد الدكتور هشام عرفات وزير النقل، في تصريحات يوم الإثنين الماضي، إن الوزارة انتهت من تنفيذ أكثر من 50% من المشروع القومي للطرق، ومن المتوقع الانتهاء من المشروع بالكامل خلال عامين. (التفاصيل)