loading...

أخبار مصر

وزير الدفاع يعود من روسيا.. تعاون عسكري وفني ومواجهة الإرهاب أولوية

الفريق محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي

الفريق محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي



على رأس الوفد العسكري رفيع المستوى الذي رافقه في أولى زياراته، عاد إلى أرض الوطن الفريق أول محمد زكى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، بعد زيارة رسمية استغرقت عدة أيام إلى جمهورية روسيا الاتحادية، وذلك فى إطار العلاقات العميقة التى تربط بين القوات المسلحة المصرية والروسية.

وأجريت مراسم استقبال رسمية للقائد العام، في مقر وزارة الدفاع الروسية، وعزفت الموسيقات العسكرية السلام الوطنى لجمهورية مصر العربية، وعقد القائد العام والفريق أول سيرجي شويجو، وزير الدفاع الروسي، جلسة مباحثات ثنائية رفيعة المستوى، لمناقشة العديد من الملفات ذات الاهتمام المشترك وبحث تنمية علاقات التعاون العسكرى والفنى.

وتم بحث نقل وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين، كما تناول الجانبان تطورات الأوضاع بالمنطقة وانعكاساتها على الساحتين الإقليمية والدولية، وسبل التعاون المشترك فى مواجهة الإرهاب.

وحضر الفريق أول محمد زكي ونظيره الروسى الجلسة الختامية للاجتماع الخامس للجنة العسكرية المصرية الروسية المشتركة، بحضور عدد من القادة العسكريين لكلا الجانبين.

وأكد الفريق أول محمد زكى اعتزازة بعمق العلاقات الإستراتيجية المصرية الروسية، التي تستند إلى تطابق الرؤى والمواقف المشتركة لدعم جهود الأمن والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي.

من جانبه عبر وزير الدفاع الروسى عن ترحيبه بالتعاون العسكرى المستمر بين مصر وروسيا، فى ظل تطور الأوضاع بمنطقة الشرق الأوسط، مشيداً بجهود مصر فى القضاء على الإرهاب ودعم الاستقرار بالمنطقة.

كما شارك القائد العام فى مراسم الافتتاح الرسمى للمنتدى الدولى العسكرى الفنى (الجيش 2018)، الذى يمثل أحد أبرز معارض الأسلحة والمعدات العسكرية فى العالم، حيث تفقد القائد العام أجنحة المعرض مشيدا بالمستوى التكنولوجى والتقنى المتقدم للأسلحة والمعدات المشاركة بالمعرض.

وعلى هامش المنتدى التقى القائد العام السيد محمد أحمد البواردى، وزير الدولة لشئون الدفاع الإماراتى، والسيد أوليج دفجاليف، رئيس اللجنة الصناعية العسكرية الوطنية لجمهورية بيلاروسيا، حيث تناول اللقاء بحث العديد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك والتى عكست مستوى التفاهم بين جميع الأطراف.