loading...

ثقافة و فن

تامر حسني ومحمد رمضان.. حرب «نمبر وان» تشتعل مبكرًا

تامر حسني ومحمد رمضان

تامر حسني ومحمد رمضان



ملخص

من الواضح أن الفن في مصر قدم لنا خصمين جديدين، كل منهما اقتحم حلبة الآخر.. محمد رمضان دخل معترك الغناء، وتامر حسني يواجهه في دور السينما.

بدأ أمس السباق الرسمي لموسم عيد الأضحى السينمائي، والذي يتنافس فيه سبعة أفلام لأبطال كبار على رأسهم محمد رمضان بفيلمه الديزل وتامر حسني بفيلمه البدلة وآسر ياسين بفيلم تراب الماس والفنان أحمد فهمي بفيلمه الكوميدي الكويسين، كما يعود من خلال هذا الموسم الفنان يوسف الشريف للسينما بفيلم بني آدم بعد غياب سنوات طويلة منذ تقديمه آخر أفلامه وهو فيلم "العالمي" الذي قدمه عام 2009، ويحضر أيضًا في السباق كُل من الفنان عمرو عبد الجليل بفيلم سوق الجمعة والفنان محمد رجب بفيلم بيكيا.

الكثير من صُناع السينما يتعامل مع مواسم العيد من منظور تُجاري فقط، مُعتبرينه "التورته" الكبيرة التي يتصارعون من أجل اقتناص أكبر قطعة منها، ومثلما يحدث في سباق دراما رمضان، حيث نرى كُل نجم لعمل يُطلق على نفسه أنه الأول، مُستندًا على تقارير وهمية أو أرقام مشاهدات على اليوتيوب، يتكرر الأمر مع السينما، لكن تلك التجاذبات بدأت مُبكرًا، وعلى غير المتوقع، فتجد أبطال الموسم يدونون على مواقع التواصل الاجتماعي بأن الفيلم الخاص بكل منهم هو الأول والأعلى إيرادات.

الأمر الذي استدعى البعض من رواد مواقع التواصل الاجتماعي للسخرية من الأمر، مؤكدين أن المنافسة الرقمية وحرب الإيردات ليست الأهم أو الفيصل في الفن، وعلى سبيل المثال كتب السيناريست محمد أمين راضي تدوينة على موقع تويتر يقول فيها "الناس بدل ما تفرح بنجاحها ... عمالة تتخانق على مين الاول .. ومين التاني ... رغم أن اصلا الفروق طفيفة جدا .... افرحوا بنجاحكوا يا بشر ... افرحوا بنجاحكم".

البدلة

نجم الجيل تامر حسني كتب تدوينة بالأمس على "فيس بوك" قال فيها: "فرحتي كبيرة أوي النهاردة عشان فيلم البدلة في أول أيام العيد يحتل المرتبة الأولى بأعلى إيرادات داخل وخارج مصر، والأهم ردود أفعالكم الرائعة المحترمة والأكتر من إيجابية، شكرًا".. تامر لم يقل كذبًا، فالأرقام التي وصلت لنا من الجهات المختصة تؤكد أن فيلمه "البدلة" تصدر إيردات أول أيام عيد الأضحى، محققًا 3 ملايين و126 ألف و789 جنيه، في حين أن إجمالي إيردات الأفلام أمس وصل إلى 9 ملايين و942 ألف.


«البدلة» تدور أحداثه في إطار رومانسي كوميدي؛ حول تامر حسني وأكرم حسني اللذين يتلقيان دعوة لحضور حفلة تنكرية، فيقرر ارتداء زي الشرطة، مما يتسبب في وقوعهما بأزمة لانتحالهما صفة ضابطي شرطة، وفي الوقت نفسه تنشأ قصة حب بين «تامر» وأمينة خليل.

الفيلم يشارك في بطولته دلال عبد العزيز، ماجد المصري، ومحمود البزاوي، ومن تأليف أيمن بهجت قمر، وإخراج محمد جمال العدل، وإنتاج وليد منصور.

الديزل

في نفس الوقت، شارك الفنان محمد رمضان جمهوره، عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، بأخبار كثيرة تدور حول تصدره سباق الإيرادات في أول أيام العيد، وعلق عليها رمضان: "شكرًا جمهوري.. ثقة في الله نمبر وان"، في حين أنه لم يكن "نمبر وان" بالأمس، بل جاء في المرتبة الثانية بعد "البدلة" مُحققًا، 3 ملايين و80 ألف، ومن هُنا جاءت سخرية الكثيرين لأن الأقاويل مُتضاربة بين نجمين كبار مثل تامر ورمضان.

تدور أحداث الفيلم، حول الدوبلير «بدر الديزل»، الذي يعيش فى حارة شعبية، ويمر بالعديد من المواقف، حيث يتعرف على نجمة سينمائية شهيرة «دنيا الصياد»، التي تعمل خطيبته عفاف مساعدة لها، وتتطور الأحداث وتتعرض عفاف للقتل، ويقرر الانتقام ممن قتلها.

فيلم «الديزل» يشارك في بطولته فتحي عبد الوهاب، ياسمين صبري، هنا شيحة، محمد ثروت، شيماء سيف، وتامر هجرس، وتأليف أمين جمال، ومحمد محرز، ومحمود حمدان، وإخراج كريم السبكي.

آخر "منافسة" جمعت بين رمضان وتامر، كانت في عيد الفطر العام الماضي؛ حينما شارك رمضان بفيلمه «جواب اعتقال»، وقدم تامر فيلم «تصبح على خير»، وفي فترة واحدة قضاها الفيلمان في السينمات تفوق «تصبح على خير» في إيراداته، واعتلى المركز الثاني بإجمالي إيرادات وصلت إلى 25 مليون جنيه، في حين حقق «جواب اعتقال» 16 مليون جنيه فقط.