loading...

رياضة عالمية

حبس رئيس سابق للاتحاد البرازيلي في قضية فساد

 جوزيه ماريا مارين

جوزيه ماريا مارين



 أصدرت محكمة أمريكية، الأربعاء، حكما بحبس رئيس سابق للاتحاد البرازيلي لكرة القدم 4 سنوات، بعد إدانته في اتهامات تتعلق بفضيحة فساد بالاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، حيث تضمن الحكم الصادر في نيويورك أيضا تغريم جوزيه ماريا مارين، رئيس الاتحاد البرازيلي سابقا، مبلغ 1.2 مليون دولار وإلزامه برد 3.34 مليون دولار.

وأدين مارين البالغ من العمر 86 سنة، في ديسمبر الماضي، من قبل هيئة محلفين أمريكية في 6 اتهامات منها الابتزاز والاحتيال وغسل الأموال، كما كان مارين في مقدمة شخصيات رياضية حوكمت في الولايات المتحدة في قضايا تتعلق بتلقي رشى وعمولات بأكثر من 200 مليون دولار فيما يخص تسويق ونيل حقوق بث مباريات لكرة القدم.

و قالت هيئة الإدعاء إن مارين تلقى عدة ملايين من الدولارات في صورة رشاوى، بينما قال تشارلز ستيلمان محامي مارين: «نشعر بخيبة أمل بسبب مدة الحكم، لكننا نقدر جهود القاضي في تحقيق توازن عادل، سيتقدم السيد مارين بطعن».

وطالب مدعون بسجن مارين لمدة لا تقل عن 10 سنوات، بينما استند محامو الدفاع على الحالة الصحية لمارين وتقدمه في العمر للمطالبة بتخفيف الحكم، ولم يعلق الاتحاد البرازيلي لكرة القدم على الحكم، ووجهت اتهامات إلى 42 شخصا ومؤسسة على الأقل في إطار فضيحة الفيفا وأقر كثيرون بالذنب.