loading...

محليات

«بلطيم» تستقبل 900 ألف زائر في ثالث أيام عيد الأضحى (صور)

بلطيم مصيف العائلات

بلطيم مصيف العائلات



شهدت شواطئ مصيف بلطيم، اليوم الخميس، إقبالا كثيفًا من الزائرين في ثالث أيام عيد الأضحى المبارك، حيث تعدى عدد زائري المدينة 900 ألف زائر توافدوا على المدينة من محافظات الجمهورية.

واستمرت حملات النظافة على الشواطئ بالتزامن مع رفع مستوى المرافق والخدمات، فضلًا عن تعيين قوات من الشرطة على امتداد الكورنيش لمراقبتها تجاه أي مضايقات للمصطافين، بالإضافة إلى فرق إنقاذ موزعة على الشواطئ.

وكان اللواء السيد نصر، محافظ كفرالشيخ، قد أعلن رفع حالة الاستعداد القصوى لاستقبال رواد المدينة بتوفير جميع سبل الراحة لهم، والاستعداد بخطة الإنقاذ ومراقبة حالة البحر أولاً باول بمصيف بلطيم حفاظًا على رواد المصيف واستعداد نقاط الإسعاف المنتشرة بنطاق مصيف بلطيم، وتوفير الخدمات الأساسية والمرافق بالمصيف خلال فترة العيد.

وأكد المحافظ، على توفير وسائل السلامة للمصطافين والاهتمام بالنظافة العامة بالشواطئ، والتأكيد على توافر السلع التموينية ومراقبة مخابز المدينة وتنفيذ حملات مكبرة للنظافة صباحًا ومساءً، وانتشار فرق الإنقاذ المدربة، والبالغ عددها 120 فرد.

وقال المهندس فادى شميس، رئيس مجلس مدينة مصيف بلطيم، إن عدد الزائرين تعدى الـ900 ألف زائر، لافتًا أنه تم رفع حالة الطوارئ على جميع شواطئ مدينة مصيف بلطيم، وتم إتخاذ كافة الاستعدادات والتدابير في أعمال الصيانة لمحطات الكهرباء والصرف الصحي والمياه، استعدادًا لاستقبال الزوار خلال إجازة عيد الأضحى وموسم الصيف.

وتابع شميس، أنه تم الدفع بحملات نظافة شاملة لجميع الشواطئ وعددهم 6 شواطئ "الفنار والنرجس والزهراء والسلام والأمل والفيروز" وتجهيز كافة الحدائق والمنتزهات، وتكثيف نقاط الإسعاف على الشواطئ ورفع الطوارئ في أقسام الاستقبال في مستشفى «النرجس» وتوفير الأدوية والأمصال، كما تم وضع خطة أمنية من خلال تجهيز سيارات نجدة وخطوط لتلقي البلاغات وتفعيل الدوريات الأمنية الثابتة والمتحركة للمرور على الشواطئ.