loading...

جريمة

حريق بمستشفى دمنهور العام.. والحماية المدنية تدفع بـ4 سيارات

حريق - أرشيفية

حريق - أرشيفية



تمكنت الحماية المدنية بالبحيرة، اليوم الخميس، من السيطرة على حريق بإحدى الغرف بسكن التمريض داخل مستشفى دمنهور العام، وسط حالة من الذعر والخوف بين الممرضات، ولم يسفر الحادث عن أي إصابات.

تلقى اللواء جمال الرشيدي مدير أمن البحيرة، إخطارًا من اللواء محمد هندى مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغًا من الدكتور عبد الحكيم عبده مدير مستشفى دمنهور العام، بوجود حريق هائل بسكن الممرضات داخل المستشفى في ثالث أيام العيد وتم رفع حالة الطوارئ ودرجة الاستعداد.

وعلى الفور انتقل المقدم حسن قاسم رئيس مباحث قسم شرطة دمنهور ورجال الحماية المدنية لمكان الحريق، وتبين حريق إحدى غرف سكن الممرضات داخل مستشفى دمنهور العام، بسبب ماس كهربائي، وسط حالة من الخوف والرعب، وتم فرض كردون أمني على الفور بمحيط الحريق. 

وتم التعامل مع البلاغ من قبل الحماية المدنية، التي تمكنت من السيطرة على الحريق باستخدام 4 سيارات إطفاء، دون حدوث أي إصابات.

وبسؤال مدير المستشفى الدكتور عبد الحكيم عبده، قال إنهم فوجئوا بتصاعد أدخنة من إحدى الغرف، فقاموا بإبلاغ الحماية المدنية، وتم تحرير محضر بالواقعة، وإخطار النيابة العامة لمعاينة مكان الحريق.

وتعتبر مستشفى دمنهور العام من أكبر المستشفيات على مستوى الجمهورية من حيث المساحة، ويوجد بها كافة التخصصات وسكن للممرضات، ومركز غسيل الكلى ومركز لعلاج فيروس سي ومعهد تمريض.

الجدير بالذكر، أن مستشفى دمنهور العام، شهدت حريق في شهر يناير الماضي، في لوحة تحكم الكهرباء، وتمكنت الحماية المدنية بالبحيرة وأمن المستشفى من السيطرة عليه تمامًا، دون وقوع أي إصابات، بسبب ماس كهربائي، وتم تصليح العطل بتكلفة تعدت 20 ألف جنيه.