loading...

ثقافة و فن

10 أزمات واجهت «ديزل» محمد رمضان.. اتهامات بالسرقة ومطالبات بوقفه

الديزل

الديزل



ملخص

واجه فيلم "الديزل" للفنان محمد رمضان، عدة أزمات منذ بدء التحضير له في أكتوبر الماضي، ومنها تأجيله أكثر من مرة، وتعطيل تصويره، وإصابة بطلته، واتهامه بالسرقة، وغيرها.

أسبوع مرّ على بدء موسم أفلام عيد الأضحى، الذي يشهد منافسة شرسة بين الأعمال السبعة المشاركة، وهي "تراب الماس" لـآسر ياسين ومنة شلبي، "البدلة" لـتامر حسني وأكرم حسني، "الكويسين" لـأحمد فهمي، "بني آدم" لـيوسف الشريف، "سوق الجمعة" لـعمرو عبد الجليل، "بيكيا" لـمحمد رجب، وأخيرًا "الديزل" لـمحمد رمضان، الذي واجه العديد من الأزمات منذ بدء التحضير له، بدايةً من التأجيلات المتكررة لانطلاق تصويره، وتسريب أحداثه وتعديل السيناريو، وخروجه من موسم عيد الفطر، واتهامه بالسرقة، وغيرها من الأزمات التي نتطرق لها في هذا التقرير..

اعتذار هيفاء

قبل اختيار ياسمين صبري لتقديم دور البطولة النسائية في الفيلم، كانت الفنانة هيفاء وهبي مرشحة للدور، لكنها اعتذرت عن عدم المشاركة فيه قبل تصويره، وأكدت، في تصريحات صحفية، أن عدم المشاركة في الفيلم ليس بسبب قرار وقفها عن التمثيل في مصر بسبب إخلالها ببنود تعاقدها مع المنتج محمد السبكي وانسحابها من تصوير فيلم "ثانية واحدة"، لكن بسبب ضيق الوقت، واستعجال الشركة لبدء التصوير، ولوجودها في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة التي كان سيبدأ فيها التصوير.

تأجيلات متكررة

تأجيلات مكررة شهدها تصوير فيلم "الديزل"، فبعدما حددت أسرة الفيلم، شهر أكتوبر الماضي، ليكون موعد انطلاق التصوير، أجَّل مخرج الفيلم كريم السبكي بدء التصوير، لعدم الانتهاء من التحضيرات الخاصة بالمشاهد المقرر البدء بها، ثم تم تأجيل موعد انطلاق التصوير في نوفمبر، بسبب إعادة كتابة السيناريو من جديد بعد تسريب العديد من تفاصيل الفيلم وشخصياته وانكشاف نهايته وموت الشخصية التي يُقدّمها الفنان فتحي عبد الوهاب، كما كانت هناك بعض الملاحظات للمخرج، وعليه عُقدت اجتماعات مكثقة لبطل الفيلم ومخرجه مع مؤلفيه أمين جمال ومحمود حمدان ومحمد محرز، للاتفاق على الصورة النهائية له، قبل الشروع في التنفيذ.

إصابة ياسمين صبري

تعد أبرز الأزمات التي واجهت "الديزل" أثناء التحضير له، هو إصابة الفنانة ياسمين صبري برباط صليبي، ما جعلها تسافر إلى لندن من أجل إجراء جراحة، وذلك خلال تصوير فيلم "ليلة هنا وسرور" الذي عُرض في موسم عيد الفطر الماضي، وعلى إثر ذلك توقف تصوير الفيلم، وكاد يخرج من المنافسة فى سباق أفلام عيد الأضحى، إلا أنها عادت من السفر، وواصلت تصوير المشاهد المتبقية لها، والتي تجمعها مع بطل العمل، ويعد هذا هو اللقاء الأول بين "صبري ورمضان" بعد تعاونهما في مسلسل "الأسطورة"، الذي عرض في رمضان 2016.

الخروج من موسم عيد الفطر

كان من المفترض طرح الفيلم في موسم عيد الفطر الماضي، لكن بسبب عدم انتهاء التصوير وقتها، قرر المنتج أحمد السبكي تأجيله، موضحًا أن أسباب ذلك ترجع إلى تبقى نحو أسبوعين على الانتهاء من التصوير، نظرًا لانشغال محمد رمضان بتصوير مسلسله "نسر الصعيد"، وكذلك انشغال باقي الأبطال بأعمال أخرى، مؤكدًا أن خروج الفيلم من الموسم كان غير متوقع، لا سيما أن التصوير قد بدأ في شهر نوفمبر الماضي.

تقليص مشاهد ياسمين صبري

بعد انتهاء إجازة عيد الفطر عاد فريق عمل الفيلم إلى التصوير مرة أخرى، لكنهم وجدوا أنفسهم أمام إصابة جديدة تعرضت لها ياسمين صبري، حيث أصيبت بالغضروف، وسافرت للعلاج، وكان من الصعب عليها اللحاق بالتصوير، مما تسبب في حالة من الارتباك في كواليس الفيلم، ولم يكن هناك أي مجال لإيقاف التصوير أو تأجيل عرضه، وعليه قرر صناع الفيلم الاستمرار في تصوير المشاهد التي لا تتواجد فيها "ياسمين"، إلا أنها بعد الانتهاء منها لم تستطع الانضمام إلى التصوير، ليقرر منتج الفيلم ومخرجه حذف عدد من المشاهد الخاصة بها مع إجراء بعض التعديلات على السيناريو، حتى لا يتم إيقاف التصوير أو الانتظار فترة أطول، وبعدها استكملت "ياسمين" ما تبقى من مشاهد.

أفيش مسروق

بعد طرح بوستر الفيلم الرسمي في 10 أغسطس الجاري، اتضح أنه مسروق من الفيلم الأمريكي الشهير John wick للفنان كياينو ريفز، والصادر عام 2014، (التفاصيل من هــــــنـــــا)، ورد المصور شريف قمر الذي تولى جلسة التصوير الخاصة بالفيلم على ذلك، وقال خلال لقاء مع برنامج MBC Trending، إنه من الوارد أن يحدث تشابه بين الملصقات الدعائية، لكنه لم يقتبسه أو يقصد هذا الأمر.

العرض الخاص

واجه رمضان أزمة أخرى خلال العرض الخاص للفيلم، عندما اكتشف عدم حضور بطلتي العمل ياسمين صبري وهنا شيحة، وهو ما اعتُبر تجاهلًا له وغضبًا من انفراده بالحملات الدعائية الخاصة بالعمل وعدم اكتراثه بمساهمتهما في إنجاحه، خاصةً أن ياسمين مثلًا لا تروج أيضًا للفيلم عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، وكل ما نشرته عنه بوستر تتواجد به بمفردها بجوار رمضان، في 11 أغسطس الماضي.

اتهامات بالسرقة

بعد ساعات من انطلاق عرض فيلم "الديزل"، خرجت اتهامات بسرقة قصة الفيلم من سيناريو آخر يحمل نفس الاسم، وقدّم المؤلف سمير مجدي والسيناريست عادل النادي بلاغًا للنائب العام لوقف عرض فيلم "الديزل" والتحقيق في سرقته من سيناريو كتباه هما بنفسيهما، حسب موقع "استوديو"، وقال الأول في تصريحات صحفية إن الفيلم من فكرته ومسجل في النقابة بتاريخ 6 سبتمبر 2015، وكان يتم التحضير لتنفيذه، وبالفعل تم الانتهاء من أغنيات الفيلم، قبل أن يفاجأ في 18 أغسطس الجاري بأفيش يحمل نفس اسم الفيلم ونفس الفكرة. (التفاصيل من هـــــنـــــا)

نمبر وان؟

أزمة قائمة حاليًا بين صنّاع فيلمي "البدلة" لتامر حسني، و"الديزل" لمحمد رمضان، بسبب إيرادات الفيلمين، فحقق فيلم "الديزل"، في أول أيام عيد الأضحى، إيرادات بلغت 3,080,187، بينما حقق "البدلة"، 3 ملايين و127 ألف جنيه، أما في ثاني أيام العيد، فوصلت إيرادات "البدلة"، إلى 4 ملايين و256 ألف جنيه، فيما حقق "الديزل" إيرادات 3,914,352، في حين يُصّر صناع "الديزل" على أنه يتصدر إيرادات أفلام الموسم، ويُصدّر مكتب رمضان الإعلامي، والشركة العربية الموزعة لفيلمه، بيانات تؤكد تقدُّم "الديزل" على باقي أفلام الموسم، (التفاصيل من هــــنـــــا)، واشتعلت الأزمة حتى وصلت إلى ساحات المحاكم، حيث ذكرت مصادر مقربة من رمضان، أن محاميه بصدد تقديم بلاغ للنائب العام، غدًا السبت، ضد وليد منصور، مالك شركة "تالنت ميديا برودكشن" المنتجة لفيلم "البدلة"، على خلفية ما كتبه ضد رمضان أول أمس الأربعاء، عبر "فيسبوك". (التفاصيل من هـــــنـــــا)

حذف الإعلان الرسمي

فوجئت "التحرير" أمس الخميس، بحذف الإعلان الدعائي لـ"الديزل"، بعد أن حقق مشاهدات تخطت حاجز الـ3 ملايين مشاهدة عبر حساب الشركة المنتجة للفيلم على موقع "يوتيوب"، إثر مطالبة بحقوق الطبع والنشر قدّمتها شركة Cutting Edge Group، والتي تعتبر المزود الرائد للخدمات الدولية الكاملة للموسيقى الخاصة بصناعات الأفلام والتليفزيون والإعلان. (التفاصيل من هـــــنـــــا)

فيلم "الديزل" سيناريو وحوار أمين جمال ومحمد محرز ومحمود حمدان، وإخراج كريم السبكي، وبطولة محمد رمضان وفتحي عبد الوهاب وياسمين صبري وهنا شيحة وتامر هجرس، ومن إنتاج أحمد السبكي، وتدور أحداثه في إطار اجتماعي حول الممثل البديل "بدر الديزل"، الذي يعيش في حارة شعبية، ويمر بعديد من المواقف، ثم يتعرف على نجمة سينمائية شهيرة "دنيا الصياد"، التي تعمل خطيبته عفاف مساعدة لها، وتتطور الأحداث، وتتعرض عفاف للقتل، ويقرر الانتقام ممن قتلها.