loading...

رياضة مصرية

الأهلي يتخطى حرس الحدود.. ويتصدر الدوري

احتفال صلاح محسن بالهدف الأول

احتفال صلاح محسن بالهدف الأول



كتب: علي الزيني

في مباراة لم يتمكن من تسديد كرة وحيدة فيها على مرمى فريق حرس الحدود في الشوط الأول، حقق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، فوزًا مثيرًا على نظيره حرس الحدود، بهدفين نظيفين، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الجمعة على ملعب استاد المكس بالإسكندرية، ضمن منافسات الجولة الرابعة ببطولة الدوري الممتاز، أحرز صلاح محسن الهدف الأول في الدقيقة 63، وأضاف علي معلول الهدف الثاني في الدقيقة 68، بهذه النتيجة رفع الأهلي رصيده إلى 10 نقاط ويرتقي إلى المركز الأول، بينما تجمد رصيد حرس الحدود عند نقطة وحيدة في المركز السابع عشر. 

بداية المباراة جاءت عكس توقع الجميع، ضغط لاعبو حرس الحدود، وفى الدقيقة 12 كاد الفريق العسكري أن يسجل هدف التقدم، عن طريق إمام عاشور، الذي توغل داخل منطقة جزاء الأهلي، وتدخل سعد سمير في الوقت المناسب وأبعد الكرة، وأرسل عبد الله جمعة كرة عرضية داخل منطقة جزاء الأهلى، شتتها الدفاع قبل أن تصل لمهاجم الحدود.

الأهلى سجل حضوره فى المباراة بداية من الدقيقة 18 بعد تلقى محمد هانى كرة بينية مر بمهارة من دفاع حرس الحدود، وأرسل عرضية أبعدها دفاع الفريق العسكري، الذي عاد سريعًا، واستحوذ على الكرة مرة أخرى، وأطلق حمادة ناصر مهاجم الحدود تسديدة قوية مرت أعلى العارضة، ومن هجمة مرتدة كاد فريق الحرس أن يسجل هدف التقدم عن طريق حمادة ناصر الذي فشل في تسجيل الكرة في شباك المرمى الخالي.

وتوقف اللعب في الدقيقة 35 بعدما اصطدم محمد الشبيني بوليد أزارو وسقط الثنائي وسالت الدماء منهما، وتدخلت الأجهزة الطبية لإسعافهما قبل أن يعودا للعب من جديد، وحصل أزارو على بطاقة صفراء في الدقيقة 45+3 بعد كرة مشتركة مع لاعب حرس الحدود، قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي، ولم يتمكن الأهلي من تسديد أي كرة على مرمى حرس الحدود.

الأهلي دخل ضاغطًا منذ انطلاق الشوط الثاني، إلا أن لاعبي حرس الحدود، استحوذوا على الكرة مرة أخرى، وفي الدقيقة 53 كاد الفريق العسكري أن يحرز هدف التقدم، بعد أن استقبل إمام عاشور كرة عرضية، برأسية قوية مرت بجوار القائم بسنتيمترات، بعدها ضغط لاعبو المارد الأحمر من وسط ملعب الحدود.

وفي الدقيقة 63 أحرز الأهلي هدف التقدم، عن صلاح محسن، الذي استغل خطأ فادح من حارس مرمى حرس الحدود مسعد عوض الذي منحه الكرة أمام منطقة الجزاء، سددها مباشرة على المرمى، وتسكن الشباك، لم ينتظر المارد الأحمر سوى 5 دقائق لإحراز هدف ثان عن طريق علي معلول من ركلة جزاء، احتسبها الحكم لصالح وليد أزارو، سددها معلول بقوة على يسار مسعد عوض، معلنًا عن الهدف الثاني.

بعد الهدف الثاني ضغط لاعبو الحرس من أجل إدراك هدف تقليص الفارق، وأرسل أحمد فيلكس عرضية من الجهة اليمنى، استقبلها إمام عاشور برأسية من داخل الست ياردات أمسكها شريف إكرامي بسهولة، وفي الدقيقة 79 ألغى الحكم هدفا للأهلي بعد أن أرسل السولية تمريرة إلى وليد أزارو المتسلل، وأسكنها الشباك قبل أن يطلق الحكم صافرته باحتساب الخطأ.

حرس الحدود حاول تقليص الفارق، وشكل إمام عاشور خطورة على مرمى شريف إكرامي، لكنه فشل في إحراز أي هدف، هدأت المباراة في الخمس دقائق الأخيرة، وانحصر اللعب في وسط الملعب، واحتسب الحكم 4 دقائق وقت بدل ضائع، حصل الأهلي على ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء، بعد عرقلة أكرم توفيق، نفذها معلول مباشرة على المرمى، دون تشكيل أي خطورة، قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الأهلي بهدفين نظيفين.