loading...

جريمة

على طريقة أفلام الرعب.. تفاصيل حفلة الرصاص الحي بكرداسة

مسلحون يفتحون النار على ترزي في كرداسة

مسلحون يفتحون النار على ترزي في كرداسة



6 أشهر فقط مرَّت على نهاية أسطورة "بحر" للإجرام التي أثارت رعب أهالي مركز كرداسة بالجيزة، إلا أن الفرحة لم تستمر طويلا عندما فتح مسلحون النيران على محل ترزي فجر ثاني أيام عيد الأضحى المبارك على مرأى ومسمع من الجميع.

وفي فبراير الماضي؛ تمكنت مباحث الجيزة بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الإسكندرية، من ضبط "أحمد.ر"، وشهرته "بحر"، وشقيقه "محمد" أحد أفراد عصابته المتهمين بجرائم قتل وخطف وسطو مسلح.

وأظهر مقطع فيديو لا يتجاوز الدقيقة و50 ثانية التقطته كاميرا مراقبة لأحد المحلات التجارية توقف سيارة ملاكي بجوار مخزن أسطوانات بوتاجاز بمنطقة الكوبري الجديد، وترجل 4 أشخاص منها يحمل 3 منهم بنادق آلية، أطلقوا أعيرة نارية بشكل عشوائي طوال 45 ثانية متواصلة، كما ظهر بمقطع الفيديو.

وحسب شاهد عيان؛ أطلق المتهم الرابع نحو 3 طلقات على "هيثم كمال"، صاحب محل ترزي من طبنجة كانت بحوزته، وفروا هاربين وذلك في تمام الثانية إلا 5 دقائق -صباح الأربعاء الماضي- وسط حالة من الكر والفر للمارة، مشيرًا إلى أن المتهمين على صلة بـ"بحر" الذي يحصل على مبالغ شهرية "إتاوة" من أصحاب بعض المحلات.

مصدر أمني مسؤول بمباحث الجيزة أكد أن فريق بحث يترأسه اللواء محمد عبد التواب، نائب مدير مباحث الجيزة، والعقيد محمد عبد الشكور، مفتش مباحث شمال أكتوبر، والمقدم محمد أبو زيد، وكيل الفرقة، تحفظ على كاميرات المراقبة وتم إرسال محتواها إلى قطاع المساعدات الفنية لتفريغها، واستدعاء شهود عيان لسماع أقوالهم بشأن الواقعة.

وقال مصدر آخر بقطاع شمال أكتوبر إن خلافات مالية وراء الحادث، وإن الشخص المستهدف نُقل إلى المستشفى نتيجة تلقيه طلق ناري بالبطن، وتم تعيين حراسة مشددة عليه. وبسؤاله عما إذا كان مرتكبو الحادث على صلة بـ"بحر" الذي يوجد خلف القضبان، رفض المصدر التعليق، مطالبًا بانتظار نتائج التحقيقات.

وتوصلت جهود البحث والتحري التي قادها المقدم إسلام سمير، رئيس مباحث كرداسة، إلى أن ثمة خلافات سابقة بين الترزي وآخرين بسبب تعديه بالسب والشتم عليهم عبر صفحات وهمية بموقع "فيسبوك"، وترويجه شائعات حول حيازتهم للسلاح والذخيرة لاستخدامها في أعمال غير مشروعة.

وفي أقل من 24 ساعة، تمكن المقدم إسلام سمير من تحديد مكان اختباء اثنين من المتهمين، وتمكنت مأمورية من ضبطهما وبحوزتهما أسلحة نارية، وتبين بالفحص أنهما يبلغان من العمر "20 سنة، وارتكاب الحادث بتحريض من المتهمين الهاربين.

وتكثف أجهزة الأمن جهودها لضبط المتهمين والأسلحة المستخدمة في الواقعة، في الوقت الذي غادر فيه "هيثم" المستشفى عقب استقرار حالته الصحية، إذ إنه تلقى طلقة بالبطن عيار 9 مم، وسط توجيهات اللواء الدكتور مصطفى شحاتة، مساعد الوزير للقطاع، بفرض السيطرة الأمنية بمختلف أنحاء المركز.