loading...

جريمة

صان شرفه فقتلوه.. دعوات لإعدام متهمي فيديو «شاطئ الموت» بالإسكندرية (فيديو)

ذبح بالسكين - تعبيرية

ذبح بالسكين - تعبيرية



جريمة قتل بشعة شهدها شاطئ أبو يوسف غرب الإسكندرية، حيث قتل عاطل نقاشا حاول الدفاع عن زوجته من معاكسته لها، مما أثار الرعب بين المصطافين.

وألقت الأجهزة الأمنية، القبض على المتهم ويدعى "و.م.ا" وشهرته "حسن"، 39 عامًا، عاطل، مقيم بمنطقة الإبراهيمية، دائرة قسم باب شرقي.

وتسبب فيديو الجريمة بعد انتشاره على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" في غضب كثير من المواطنين، بعد أن كشف وقوع جريمة قتل مع سبق الإصرار والترصد لعاطل تعدى على نقاش بقتله عقابًا له على احتجاجه على قيام الثاني بمعاتبة الأول لمعاكسته لزوجته على شاطئ أبو يوسف بغرب المحافظة.

 وطالب المتابعون، بتوقيع أقصى عقوبة ضد المتهم لاعتدائه على حرمة الغير والتحرش بزوجته ثم الإقدام على قتل الزوج في أثناء الدفاع عن زوجته، وذلك بمساعدة مجموعة من البلطجية، بينما رجح قانونيون احتمالية أن تسير القضية في اتجاه أنها مشاجرة وعقوبتها السجن 3 سنوات.

كان اللواء محمد الشريف مدير أمن الإسكندرية، قد تلقى إخطارًا من مأمور قسم شرطة الدخيلة يفيد ورود بلاغ من إدارة شرطة النجدة بوجود مشاجرة ووفاة شخص يدعى "م.ا.ا"، 40 عامًا، نقاش، ومقيم بمنطقة سيدي بشر بدائرة قسم أول المنتزه، مصابًا باشتباه كسر بعظام الجمجمة وجروح قطعية بمختلف أنحاء الجسم بشاطئ بمنطقة أبو يوسف، دائرة القسم.

بانتقال الأجهزة الأمنية والفحص تبين حدوث مشاجرة بين كل من الطرفين المشار إليهما، وقيدت بالتحقيقات أن الواقعة بسبب قيام الثاني بمعاكسة زوجة الأول في أثناء وجودهما بالشاطئ المشار إليه، وحدثت مشادة كلامية بينهما تطورت إلى مشاجرة تعدى خلالها الثاني على الأول بالضرب بسكين كانت بحوزته محدثًا إصابته التي أودت بحياته.

أيد الواقعة شاهدا رؤية وتمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبط المتهم والأداة المستخدمة، وتم التحفظ على الجثة بغرفة حفظ الموتى بمستشفى مبرة العصافرة غرب، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة وتحرر المحضر رقم 9960 لسنة 2018 جنح قسم شرطة الدخيلة.

وانتقل فريق من النيابة العامة، إلى موقع الحادث لمباشرة التحقيقات، برئاسة عمر سليم وكيل نيابة غرب الكلية، والاستماع لشهادة الشهود وبالعرض صدر قرار بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق، واستدعاء مسؤولي الشاطئ والتحفظ على أداة الجريمة.

وقال محمد صلاح، محام، إن هذه الواقعة تندرج تحت بند المشاجرة بين طرفين إذا ما ثبت أن الأمر كما هو مثبت بالتحقيقات أنها مشادة كلامية تحولت إلى مشاجرة بين طرفين وهنا أمام القانون الأمر لا يتعدى سوى كونه مشاجرة والحكم فيها بالسجن 3 سنوات، في الوقت الذي تعالت فيه الأصوات للمطالبة بإعدام المتهم.

وأكد اللواء أحمد حجازى، رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، أن هناك تأمينا على الشواطئ من خلال وجود أجهزة الشرطة، وأنه فور وصول الإخطار والبلاغ تحركت القوات، وتم إلقاء القبض على المتهم، موضحًا أنه جار معرفة إذا ما كان هناك تقصير من جانب إدارة الشاطئ، لافتًا إلى أن المشاجرة بين مواطنين عاديين وليس لنا علاقة بالأمر.