loading...

جريمة

حاصروه بالشوم.. تفاصيل ضبط قاتل نقاش الإسكندرية أمام زوجته

صوره قتل ارشيفية

صوره قتل ارشيفية



تفاصيل جديدة في واقعة مقتل نقاش على أحد الشواطئ بالإسكندرية، بعد أن حاول الدفاع عن شرفه ومشاجرته مع عاطل لمعاتبته على معاكسة زوجته في أثناء وجوده برفقة أسرته لقضاء إجازة عيد الأضحى.

قال اللواء أحمد حجازى، رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، إن شاطئ أبو يوسف الذي شهد الواقعة، هو أحد الشواطئ المميزة والطويلة التي تقع غرب المدينة، مشيرًا إلى أن الواقعة بدأت بقيام شاب يدعى "وسام" بمعاكسة زوجة أحد المواطنين على الشاطئ، لافتًا إلى أن المتهم فاجأ الجميع بإحضار "ساطور" وقام بضرب المجني عليه.

وأضاف حجازي في تصريحات خاصة لـ"التحرير"، أنه فور وقوع الجريمة وقيام أهل المجني عليه بملاحقته أجبروه على دخول البحر هربًا منهم بعدما تربصوا له بالشوم والعصى للنيل منه، وتم الدفع بعامل إنقاذ للسيطرة عليه وتسليمه لأقرب نقطة شرطة حرس الحدود.

وأوضح رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، أن مثل هذه الحالات متكررة على الشواطئ والمشاجرات مستمرة بصورة يومية، مشيرًا إلى أن هذه ثاني حالة وفاة على الشاطئ بسبب المشاجرات، حيث إن الحالة الأولى كانت بين مستأجرين أسفرت عن سقوط قتيل، لافتًا إلى أنه خلال موسم طويل وسقوط حالتي وفاة فقط مقارنة بحجم المشاجرات والملايين الذين يتوافدون على الشاطئ أمر جيد.

اقرأ أيضًا: صان شرفه فقتلوه.. دعوات لإعدام متهمي فيديو «شاطئ الموت» بالإسكندرية (فيديو) 

وقال ياسر أحمد، أحد مشرفي الشاطئ، إن المتهم معروف على الشاطئ بأنه غير متزن، وعاكس زوجة المجني عليه، وفي أثناء معاتبة الزوج له، استل "ساطورا" وضربه حتى تدخل مسؤولو الشاطئ وأجبروه على نزول البحر ثم قام عمال الإنقاذ والغطاسين بالدخول إليه بموتوسيكلات "جت سكي" وضبطه وتسليمه إلى نقطة حرس الحدود.

كان اللواء محمد الشريف مدير أمن الإسكندرية، قد تلقى إخطارًا من مأمور قسم شرطة الدخيلة يفيد ورود بلاغ من إدارة شرطة النجدة بوجود مشاجرة ووفاة شخص يدعى "م.ا.ا"، 40 عامًا، نقاش، ومقيم بمنطقة سيدي بشر بدائرة قسم أول المنتزه، مصابًا باشتباه كسر بعظام الجمجمة وجروح قطعية بمختلف أنحاء الجسم بشاطئ بمنطقة أبو يوسف، دائرة القسم.

بانتقال الأجهزة الأمنية والفحص تبين حدوث مشاجرة بين كل من الطرفين المشار إليهما، وقيدت بالتحقيقات أن الواقعة بسبب قيام الثاني بمعاكسة زوجة الأول في أثناء وجودهما بالشاطئ المشار إليه، وحدثت مشادة كلامية بينهما تطورت إلى مشاجرة تعدى خلالها الثاني على الأول بالضرب بسكين كانت بحوزته محدثًا إصابته التي أودت بحياته.

أيد الواقعة شاهدا رؤية وتمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبط المتهم والأداة المستخدمة، وتم التحفظ على الجثة بغرفة حفظ الموتى بمستشفى مبرة العصافرة غرب، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة وتحرر المحضر رقم 9960 لسنة 2018 جنح قسم شرطة الدخيلة.

وانتقل فريق من النيابة العامة، إلى موقع الحادث لمباشرة التحقيقات، برئاسة عمر سليم وكيل نيابة غرب الكلية، والاستماع لشهادة الشهود وبالعرض صدر قرار بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق، واستدعاء مسؤولي الشاطئ والتحفظ على أداة الجريمة.

وقال محمد صلاح، محام، إن هذه الواقعة تندرج تحت بند المشاجرة بين طرفين إذا ما ثبت أن الأمر كما هو مثبت بالتحقيقات أنها مشادة كلامية تحولت إلى مشاجرة بين طرفين وهنا أمام القانون الأمر لا يتعدى سوى كونه مشاجرة والحكم فيها بالسجن 3 سنوات، في الوقت الذي تعالت فيه الأصوات للمطالبة بإعدام المتهم. 

كُلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة وتحرر المحضر رقم 9960 لسنة 2018 جنح قسم شرطة الدخيلة.