loading...

أخبار العالم

محامي ترامب يعترف بتلقي عمولات من شركة قطرية

ترامب وكوهين

ترامب وكوهين



اعترف مايكل كوهين، المحامي والمستشار السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعمله ممثلًا لشركة قابضة مملوكة لعبد العزيز بن جاسم بن حمد آل ثاني والد وزير الأعمال والتجارة القطري السابق.

ووفقا لصحيفة "وول ستريت جورنال"، عقد كوهين صفقة عقارية لصالح الشيخ القطري في ولاية فلوريدا، تقاضى منها 100 ألف دولار لم يدرجها في كشوفه الضريبية، موضحة أن الصفقة تمثلت في بيع قطعة أرض بضاحية في فلوريدا تسمى جمبولير، وفقًا لما ذكرته سبوتنيك.

وأوضح مايكل كوهين، أنه أخفى عن سلطات الضرائب عوائد تبلغ 4 ملايين دولار، بينها ما حصل عليه من شركة الشيخ القطري.

ويخضع مايكل كوهين للتحقيق من جانب محقق فيدرالي، لتقصي مزاعم علاقات ترامب ومساعديه مع روسيا والعديد من القضايا.

يذكر أن كوهين قد اعترف في وقت سابق، بانتهاك قوانين تمويل الحملات الانتخابية خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة، مؤكدًا للمحكمة أنه فعل ذلك بغرض التأثير على مسار الانتخابات وبناء على أوامر ترامب "المرشح الرئاسي وقتها".

اقرأ أيضًا: ماذا يواجه ترامب بعد مداهمة مكتب محاميه؟

وأبرم كوهين صفقة مع المدعي العام الأمريكي، لينال حكمًا مخففًا مقابل التعاون مع المحققي، ويخضع كوهين حاليًا للتحقيق بخصوص التهرب من دفع الضرائب والاحتيال على المصارف وانتهاك قانون تمويل الحملات الانتخابية.

وأقر كوهين بدفع أموال لامرأة تقول أنها كانت على علاقة جنسية بترامب لشراء صمتها وهو أمر مخالف للقانون، وقد أذاعت شبكة "سي إن إن" الأمريكية قبل شهر تسجيلًا ناقش فيه ترامب وكوهين، دفع أموال نظير عدم نشر معلومات عن علاقة جنسية مزعومة مع العارضة السابقة في مجلة "بلاي بوي"، كارين ماكدوجال، وسجل الشريط الصوتي في سبتمبر 2016، أي قبيل الانتخابات الرئاسية بشهرين، وتعود العلاقة المزعومة إلى عام 2006.

وكان الشريط واحدَا من عدة أشرطة عثر عليها خلال مداهمة نفذها مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" على عقارات كوهين في وقت مبكر من هذا العام، وتفيد تقاير بأن عارضة بلاي بوي حصلت على 150 ألف دولار مقابل قصتها، وفقًا لما ذكرته BBC عربي.

اقرأ أيضًا: ترامب منددًا بمداهمة «FBI» لمكتب محاميه الشخصي: «عار»

وتحقق وزارة العدل الأمريكية في مزاعم دفع أموال لنساء، يدعين إقامة علاقة جنسية مع ترامب، مقابل صمتهن، وتعد القضية مشكلة كبيرة أخرى لترامب لأن دفع أموال غير معلنة لدفن قصص محرجة عن مرشحين سياسيين يمكن التعامل معها على أنها انتهاك لقوانين تمويل الحملات الانتخابية في الولايات المتحدة، وعلى أقل تقدير، يظهر الشريط ترامب مدركا أن النقاش يدور حول شراء حقوق نشر قصة ماكدوجال.

يذكر أنه من غير المرجح أن يتم اتخاذ أي إجراء ضد ترامب قبل حلول موعد الانتخابات النصفية في السادس من نوفمبر الماضي.

اقرأ أيضًا: بعد مداهمة مكتب محاميه.. هل يملك ترامب إقالة «مولر»؟

«سي إن إن» تكشف التسجيلات السرية لترامب ومحاميه