loading...

ثقافة و فن

آسر ياسين فقد 9 كجم في «تراب الماس».. ضريبة إتقان نجوم العيد لأدوارهم

آسر ياسين

آسر ياسين



ملخص

التحول هو لعبة يتقنها بعض الفنانين، وينضموا لهذا السبب لنادي أساتذة التشخيص، كان هناك خلال هذا الموسم لمحاولات جادة لتحقيق هذا من خلال عدد من الأفلام.

«الممثل الحربائة»، لقب يطلق على النجوم الذين يتحولون لأجل تقديم أفلامهم، نقصد هنا التحول على مستوى الشكل الخارجي والمظهر العام للشخصيات والذي يستطيع من خلاله النجم أن يقترب من فكرة التحول التام والخروج من شخصيته الحقيقية ويقترب من الشخصية المكتوبة على الورق ويحولها إلى واقعية من لحم ودم، نجوم كُثر استحقوا هذا اللقب، لعل عالميًا من أشهر من يقومون بهذا الأمر هو النجم كريستيان بيل، الذي اشتهر بالتلاعب بوزنه فحين يفقد من وزنه 78 كجم لتقديم أحد أفلامه، يزيد أضعافها في الفيلم التالي لتقديم شخصية أخرى.

وخلال موسم عيد الأضحى السينمائي، والذي يتنافس فيه حاليًا سبعة أفلام لنجوم كبار، من بينهم تامر حسني ومحمد رمضان وآسر ياسين وأحمد فهمي ويوسف الشريف وغيرهم، نجد أن هناك العديد منهم قرر أن يخرج من الروتين والتقليدية، ويتلاعب بوزنه وبمظهره للوصول إلى قمة التشخيص المطلوب، واستطاع بعضهم بالفعل أن يتحول ويصل للشخصية المكتوبة على الورق ويحولها.

- آسر ياسين

«طه حنفي الزهار»، الصيدلي الذي يهوى عزف الدرامز والذي يعيش بمفرده مع والده القعيد، ليأتي ذات ليلة ليجد والده جُثة هامدة مقتولًا، وبعد ثوان قليلة لتلقى ضربة من قاتل والده فيغشى عليه ليبدأ رحلة البحث عن لغز تِلك الجريمة، طه الزهار هي الشخصية الرئيسية في رواية تراب الماس للكاتب أحمد مراد، والذي رسم لها أبعادا، كان لا بُد أن يجتهد آسر ياسين كممثل كي يصل إليها.

وكشف ياسين أنه مكث عاما ونصف بشكل كامل يحاول الوصول لطبيعية الشخصية، ولعل أهم تحديات الشخصية كانت في شيئين أولهما، تعلم عزف الدرامز والذي أخذ من آسر وقتًا طويلًا حتى تخرج المشاهد بواقعية بعيدًا عن الاستعانة بصوت خارجي وأداء حركة من المحتمل أنه يظهر بشكل فاتر، لذلك احترف آسر الدرامز وقدمه بشكل جيد في الفيلم.

الأمر الثاني والذي قام به آسر هو فقدان 9 كجم من وزنه، وفي لقاء أوضح آسر أن خسارة الوزن أشعرته أكثر أنه ترك شخصيته الحقيقية وتحول لطه الزهار، خاصةً أن آسر اعتاد على التحضير للعمل بشكل فيه نوع من الجدية، فمن قبل مكث عاما ونصف يتعلم رياضة الملاكمة لتقديم مشاهد الأكشن بشكل حقيقي في فيلم "من ضهر راجل"، كما أن تجربته الأولى في البطولة والتي كانت من خلال فيلم "رسايل البحر"، مكث كثيرًا ليتعلم كيفية التلعثم في الحديث كما شاهدناه في الفيلم.

- محمد رمضان

محمد رمضان خاض فترة تحضير طويلة لفيلمه "الديزل" الذي ينافس به على المركز الأول في السباق الحالي، كانت التدريبات عبارة تدريبات لياقة بدنية وتدريبات في رياضة الملاكمة وذلك لتنفيذ، مشاهد الأكشن الكثيرة الموجودة بالفيلم، والتي أشاد بها الجمهور والنقاد مؤكدين أن رمضان خرج من عبائته وقدم شخصية "بدر الديزل" باحتراف كبير، بمشاهد أكشن مُقنعة، قام بها بنفسه على الرغم من خطورتها.

فيلم "الديزل" بطولة محمد رمضان، فتحى عبد الوهاب، ياسمين صبرى، هنا شيحة، محمد ثروت، شيماء سيف، تامر هجرس، تأليف أمين جمال ومحمد محرز ومحمود حمدان، إخراج كريم السبكى، وتدور أحداثه فى إطار شعبى ويجسد رمضان فيه شخصية دوبلير.

- تامر حسني

هل صادفت مرة ورأيت النجم تامر حسني بدون لحية؟ بالطبع لا، تامر من بين المُبادرين لتصبح اللحية موضة مُسيطرة خلال السنوات الماضية على الشباب، فمنذ ظهوره وهو يُحافظ عليها، ولم يتخل عنها حتى في أفلامه، لكن تامر قرر هذه المرة، خلال فيلمه الجديد "البدلة"، والذي يعرض ضمن سباق الأضحى السينمائي، أن يتخلى للمرة الأولى عنها، وذلك لأنه سيتعرض خلال الفيلم لأداء شخصية ضابط شرطة فمن الطبيعي أن يكون حليق الذقن.

فيلم "البدلة" قصة تامر حسنى، سيناريو وحوار أيمن بهجت قمر، وإخراج ماندو العدل، وإنتاج وليد منصور، بطولة تامر حسنى، وأكرم حسنى، وأمينة خليل، وماجد المصرى، ودلال عبد العزيز، ومحمود البزاوى، وحسن حسنى، ومى كساب، ومحمد ثروت، وطاهر أبو ليلة، وعدد آخر من النجوم.

كلها اجتهادات ومحاولات لأن يخرج العمل بشكل صادق، وذلك لأن التمثيل هو مُجرد نقل الواقع، وقمة التمثيل أن تشعر بأن الفنان لا يمثل ويتصرف بطبيعته.