loading...

جريمة

«قتيل وحرق منزلين».. الأمن ينهي معركة «شوي اللحمة» بالشرقية

قوات الأمن - أرشيفية

قوات الأمن - أرشيفية



سيطرت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، منذ قليل، على الأوضاع التي شهدها حي «السلخانة» التابع لدائرة مركز الإبراهيمية، بعد مصرع احد أبناء الغجر وانتقام أسرته بإشعال النيران في منزل المتهم ووالده، فيما دفعت الحماية المدنية بـ 4 سيارات للسيطرة على النيران.

ولفظ أحد أبناء الغجر، أنفاسه الأخيرة، منذ قليل؛ متأثرًا بإصابته بعدة طعنات غائرة بأنحاء جسده على يد أحد جيرانه بسبب «شوي اللحمة»، فيما فرضت القوات سياجًا حول منطقة العنف، وتمكنت من ضبط عدد من المتورطين من الطرفين.

وأقدم العشرات من الغجر على إشعال النيران بمنزل جيرانهم؛ انتقامًا لوفاة نجلهم متأثرًا بإصابته بطعنات متفرقة وجروح غائرة؛ إثر نشوب مشاجرة بينه وأحد جيرانه بسبب «شوي اللحمة».

البداية كانت بتلقي اللواء عبدالله خليفة، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مأمور مركز شرطة الإبراهيمية، يفيد بورود بلاغًا بنشوب مشاجرة بين كل من: «عمرو.ك» 22 عامًا، من الغجر، و«الشبراوي.م.ال» من أبناء الإبراهيمية، لخلاف على شوي اللحمة بأحد المحلات بدائرة المركز.

وتطورت المشاجرة إلى قيام الطرف الثاني باستلال سلاح أبيض كان بحوزته، وطعن الأول عدة طعنات أسفرت عن إصابات بالغة، تم نقله على إثرها إلى المستشفى العام وهو في حالة حرجة، فيما قامت أسرة المجني عليه بإشعال النيران في منزل المتهم ووالده بدافع الانتقام.

وعلى الفور، وصلت الأجهزة الأمنية إلى موقع المشاجرة، وتم السيطرة على الأوضاع وضبط عدد من المتورطين في المشاجرة والحريق.

يُشار إلى أنه في آخر أيام العام الماضي، نشبت مشاجرة بين «عرب فلسطين» ومجموعة من الفلاحين بعزبة «الشعراء» التابعة لقرية «سنجها» بدائرة مركز كفر صقر، حيث تبين اشتعال النيران في 6 منازل و3 عشش، بعد وفاة سيدة إثر إصابتها بطوبة بالرأس، في مشاجرة سابقة.

ودفعت قوات الحماية المدنية بعدد 15 سيارة إطفاء، وخزاني مياه، وتم السيطرة علي الحريق، فيما تبين أن أهل المتوفية رفضوا تلقي واجب العزاء، وتوجهوا لمنازل العرب المقيمين بالقرية وأشعلوا النيران في 6 منازل و3 عشش.

وألقت الأجهزة الأمنية، بمديرية الأمن القبض علي 16 شخص من المتهمين بإشعال النيران، و6 آخرين من طرفي المشاجرة الأولى، وبعرضهم علي النيابة العامة، وجهت للمتهمين تهمة الإضرار العمد بممتلكات الغير، وأمرت بحبسهم، قبل أن يتم الصلح بين الطرفين، وإخلاء سبيلهم.