loading...

رياضة عالمية

الشحات يحرم العين من ريمونتادا تاريخية.. والوحدة يتوج بالسوبر الإماراتي

الوحدة الإماراتي

الوحدة الإماراتي



كتب: علي الزيني

في مباراة مثيرة، توج فريق الوحدة ببطولة السوبر الإماراتي، للمرة الرابعة فى تاريخه والثانية على التوالى، بعد أن حقق الفوز على نظيره العين، بركلات الترجيح بنتيجة أربعة أهداف لثلاثة، بعدما انتهى الوقت الأصلي من اللقاء بالتعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لمثلها، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم السبت، على ملعب الدفاع الجوي، وأضاع حسين الشحات لاعب العين ركلة ترجيح، كانت سببًا في خسارة فريقه للقب.

ضغط لاعبي الوحدة منذ بداية المباراة، وأحرز إسماعيل مطر، هدف التقدم لفريق الوحدة في الدقيقة الرابعة، بعد أن تباطأ محمد أحمد مدافع الفريق العيناوي، في إبعاد الكرة، استغلها سبيستيان تيجالي، الذي أرسل تمريرة إلى مطر، الذي استقبلها بتسديدة في مرمى العين، لم يمر سوى دقيقتين فقط، ليضاعف المغربي مراد باتنا النتيجة للوحدة بهدف ثان رائع، من تسديدة صاروخية بعيدة المدى من الجبهة اليمنى، اصطدمت بالعارضة وسكنت شباك العين، ليكتفي حارس الوحدة بمشاهدتها.

وفي الدقيقة 12 سجل فريق الوحدة الهدف الثالث، عن طريق إسماعيل مطر، لكن ألغاه الحكم بداعي التسلل، لاعبي الوحدة سيطروا على مجريات الأمور، وأضاع لاعبوه أكثر من فرصة هدف محقق، وفي الدقيقة 37 حصل حسين الشحات، على ركلة جزاء، بعد إعاقته من محمد عبدالباسط، داخل منطقة الجزاء، تقدم ماركوس بيرج لتسديد ركلة الجزاء، لكن تصدى لها راشد علي حارس الوحدة بشكل رائع، وحولها إلى ركنية.

الوحدة عزز تقدمه بهدف ثالث في الدقيقة 40، بعد أن انطلق مراد باتا من الجهة اليمنى، وأرسل عرضية رائعة قابلها سبيستيان تيجالي برأسية رائعة في شباك الحارس خالد عيسى، واحتسب الحكم دقيقتين وقتا بدل ضائع، قبل أن يطلق صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الوحدة بثلاثية نظيفة.

لاعبو العين دخلوا الشوط الثاني، بحثًا عن هدف تقليص الفارق، وانتظروا حتى الدقيقة 62، عندما استغل حسين الشحات خطأ فادح من محمد المنهالي في تنفيذ ركلة ثابتة، ليحصل على الكرة في منتصف الملعب قبل أن يمررها إلى بيرج الذي انفرد بالمرمى ليضعها في الشباك، وفي الدقيقة 72 حصل كايو لاعب العين على ركلة جزاء، بعد تدخل حمدان الكمالي، سجلها إبراهيما دياكيه بنجاح، معلنًا عن الهدف الثاني للعين، ولم ينتظر فريق العين سوى 5 دقائق لإدراك هدف التعادل، بعد تسديدة رائعة من كايو فيرنانديز.

بعد أن أدرك فريق العين هدف التعادل انحصر اللعب في وسط الملعب، وانتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لمثلها، قبل أن يلجأ الفريقان لركلات الترجيح التي حسمها فريق الوحدة لصالحه بأربعة أهداف لثلاثة.