loading...

جريمة

العثور على جثة الطفلة حبيبة.. زوج أختها اغتصبها وقتلها

الفتاة المقتولة

الفتاة المقتولة



عثر عامل زراعي من مركز أجا بمحافظة الدقهلية، اليوم السبت، على جثة لطفلة كانت متغيبة من منزلها، ثالث أيام عيد الأضحى، مقتولة وملقاة في جوال في أرض زراعية ناحية قرية ديرب بقطارس.

تلقى اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، إخطارا بعثور عامل زراعي على جثة لطفلة مقتولة في جوال، وملقاة في أرضه وسط الزراعات بجانب ترعة للري، عندما كان متوجها لمباشرة أعماله الزراعية، ويبدو من ملامح الطفلة أن عمرها 6 سنوات، مصابة بكدمات وخدوش، وتبدو من المعاينة المبدئية تعرضها لحادث اغتصاب.

على الفور، انتقلت قوة أمنية للمعاينة، وتبين أن الجثة تنطبق عليها أوصاف الطفلة "حبيبة أحمد عبد الحليم"، 6 سنوات، وتم استدعاء أسرتها للتعرف على الجثة وأكدوا أنها لابنتهم، حيث تحمل نفس ملامحها.

كان والد حبيبة قد حرر محضرا عن اختفائها، عصر ثالث أيام عيد الأضحى، أثناء توجهها إلى منزل شقيقتها لقضاء ثالث أيام العيد لديها، وعدم عودتها للمنزل.

وأكد الطب الشرعي أن الطفلة تعرضت لمحاولة اغتصاب وهتك عرضها، وبتقنين الإجراءات وتفريغ محتويات الكاميرات، تحت إشراف العميد أحمد شوقي، رئيس المباحث الجنائية، تبين أن زوج أخت الطفلة ويدعى "ابراهيم.أ"، 33 عاما ويعمل حلاقا هو الجاني.

وتبين من كاميرات المراقبة عدم خروج الطفلة من المنزل، وأن الجاني خرج ليلا حاملا "جوال" ومعه شقيقه "الدسوقي.ا"، ويعمل حلاقا هو الآخر، وبمواجهتهما اعترفا بالجريمة، وأنهما تخلصا من الجثة حتى لايُفضح أمرهما.

حرر المحضر اللازم بالواقعة، وجار العرض على النيابة، واستدعاء الطبيب الشرعي للكشف عن الجثة وبيان سبب الوفاة.

تأتي تلك الواقعة الثانية في جرائم قتل الأطفال، عقب مقتل الطفلين "محمد" و"ريان" بمركز ميت سلسيل من المحافظة ذاتها، وادعى والدهما اختطافهما من مدينة الملاهي، ثم اعترف بقتلهما، وأصدرت النيابة قرارها بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد اعترافه بقتلهما غرقا في مياه بحر فارسكور بمحافظة دمياط، واختلاقه رواية اختطافهما من أمام مدينة الملاهي على طريق البحر الجديد، بعد تعرضه للإفلاس وتورطه في صفقة تجارة الآثار كوسيط لم تتم، وتعاطيه المخدرات، وخوفه عليهما من جلب وصمة عار لهما.

الفتاة المقتولة