loading...

جريمة

مصرع 3 أشخاص وإصابة 7 آخرين في انقلاب سيارتين بالبحيرة

تصادم سيارات - أرشيفية

تصادم سيارات - أرشيفية



لقى 3 أشخاص مصرعهم، وأصيب 7 آخرين، بكدمات وسحجات وجروح في أنحاء الجسم، اليوم الأحد، إثر وقوع حادثين انقلاب سيارة ملاكي بطريق "العلمين - وادى النطرون"، بالكيلو 45 اتجاه القاهرة بنطاق وانقلاب سيارة ميكروباص سيرفيس بالطريق الزراعي السريع نزلة كوبري كفر الدوار العلوي اتجاه الإسكندرية.​

وتم نقل الجثث لمستشفى جراحات اليوم الواحد بوادي النطرون، والشاملة بكفر الدوار، والمصابين لذات المستشفى لتلقى العلاج اللازم، وأسفر الحادثين عن غلق الطريقين أمام حركة السيارات تمامًا، وجاري إزالة آثار الحادث وفتح الطرق من قبل الحماية المدنية.

تلقى اللواء جمال الرشيدى مدير أمن البحيرة، إخطارًا من مأمور مركز شرطة وادى النطرون يفيد بوقوع حادث انقلاب سيارة بطريق "العلمين - وادى النطرون"، بالكيلو 45 اتجاه القاهرة بدائرة المركز.​

وبالانتقال والفحص، تبين أنه أثناء سير سيارة ملاكي الإسماعيلية قيادة "أحمد.ا.ع" 21 عامًا، طالب ومقيم مدينة الإسماعيلية، بالطريق المشار إليه اختلت عجلة القيادة بيده نتيجة انفجار أحد الإطارات، مما أدى لانحرافها وانقلابها على جانب الطريق، وأسفر الحادث عن وفاة كلًا من قائد السيارة المذكور، ومرافقه "أحمد.ا.ح" 21 عامًا، وتم نقل الجثتين لمشرحة مستشفى جراحات اليوم الواحد بوادي النطرون.​

وتبلغ لقسم شرطة كفر الدوار، وقوع حادث انقلاب سيارة بالطريق الزراعي السريع نزلة كوبري كفر الدوار العلوي اتجاه الإسكندرية، وتبين أنه أثناء سير سيارة ميكروباص صغير، قيادة "صبرى.ع.س" 53 عامًا، سائق، ومقيم العوايد بالإسكندرية، اختلت عجلة القيادة بيده نتيجة انفصال الإطار الأمامي الأيسر للسيارة، مما أدى لانحرافها واصطدامها بالحاجز الخرساني وعامود إنارة وانقلابها بمنتصف الطريق.، مما أسفر عن وفاة "عبد الرحمن.ي.ع" 12 سنة، طالب، وإصابة 7 من مستقليها بجروح وكدمات واشتباه كسور ونزيف داخلي وما بعد الارتجاج.

وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى كفر الدوار والمصابين لمستشفى كفر الدوار وأبو حمص العام للعلاج.

وتصنف مصر ضمن أكثر الدول التي يقع بها حوادث الطرق، لأسباب عديدة أهمها: غياب الرقابة المرورية، وسوء أحوال شبكة الطرق، التي تحصد كل ساعة أرواح المواطنين، وتتسبب السرعة الزائدة على الطرق فى ثلث الوفيات بجميع أنحاء العالم، حيث يلقى نحو 1.25 مليون شخص حتفهم بسبب حوادث الطرق كل عام، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وتزيد احتمالات وقوع الحوادث عندما يكون السائق ذكرا وشابا وتحت تأثير الكحول، وتبقى حوادث الطرق السبب الأول للوفيات بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين الخامسة عشرة والتاسعة والعشرين.

وتنفذ الحكومة المصرية مشروعا قوميا للطرق، وأكد الدكتور هشام عرفات وزير النقل، خلال تصريحات أغسطس الجاري، إن الوزارة انتهت من تنفيذ أكثر من 50% من المشروع القومي للطرق، ومن المتوقع الانتهاء من المشروع بالكامل خلال عامين. (التفاصيل)

اقرأ أيضًا: شوارع متهالكة وبنية تحتية هشة.. خريطة طرق الدم في مصر