loading...

التحرير كلينك

«القلق والتدخين سبب التشوهات».. طرق للحفاظ على صحة الجنين

صحة الحنين

صحة الحنين



الحالة النفسية للأم تؤثر على الجنين، فالأمر لا يرتبط فقط بحالتها الصحية، فالجنين يتأثر بشكل كبير بصحة الأم خلال فترة الحمل، ويصل تأثر الجنين بصحة الأم إلى الإجهاض نتيجة لبعض العادات التي تقوم بها الأم في فترة حملها، منها التدخين وتعاطي بعض المواد المخدرة التي تضر بالجنين بشكل كبير، إضافة إلى العوامل النفسية مثل الضغط والقلق الذي تشعر به الأم، لذلك يحذر الأطباء من العديد من الأشياء التي لها آثار سلبية كبيرة على صحتهما معا ويجب أن تنتبهي لها حتى توفري لنفسك ولطفلك الراحة والأمان حتى تنتهي هذه الفترة الحساسة من حياة كل منكم.

١- التدخين

للتدخين أضرار كبيرة ومعروفة للجميع وبالإضافة إلى هذه الآثار التي تتعرض لها المرأة نتيجة له، إلا أنها تتعرض لمخاطر أكبر خاصة في فترة الحمل، فهي تعرض نفسها وطفلها لزيادة فرص الإجهاض عن غير المدخنات و إصابة الطفل بأمراض القلب والجهاز التنفسي بعد الولادة، بالإضافة إلى حالات التشوه نتيجة لذلك.
وليس فقط تدخين الأم مباشرة، لكن تواجدها أيضًا لفترات طويلة مع شخص مدخن لذلك يجب أن تتجنب الأم التدخين ومخالطة المدخنين حتى يكون الطفل سليما وبصحة جيدة.

٢- المواد المخدرة

عند تعاطي الأم لمواد مخدرة أثناء فترة الحمل فإن هذه المواد تنتقل إلى الجنين وتؤثر عليه سواء كانت هذه المواد كعلاج للأم أو في حالات الإدمان والتعاطي المستمر فإن هذه المواد تؤثر على نشاط وحركة الطفل وقلة نسبة الاكسجين في الدم وتشوه الأجنة.

لذلك يجب امتناع الأم عن هذه الأدوية في حالة استخدامها كعلاج واستبدالها من قبل الطبيب بأدوية أقل خطورة على الحمل، أما في حالة الإدمان فعلى كل أم حامل أن تحمي طفلها بالامتناع والبحث عن العلاج والتعافي من أجل هذا الطفل وحمايته من هذه الآثار السلبية والتي تعطيه زيادة احتمال الوقوع في التعاطي عندما يكبر.

٣- تقبل الأم للحمل

عندما يكون الحمل مرغوبا من الأم فإنها تكون سعيدة به وتتحمل كل صعوباته ،ولكن في بعض الأحيان لا يكون هذا الحمل مرغوبا نتيجة خلافات كبيرة مع الزوج أو رغبتها في تأخير الحمل لفترة بعد الزواج أو عدم رغبتها في المزيد من الأطفال فإنها تشعر برفض شديد لهذا الحمل، ويؤدي إلى التوتر والقلق والانفعال المستمر والاكتئاب أحيانا، مما يؤثر بشكل كبير عليها وعلى الطفل وقد تفكر الأم نتيجة لذلك في التخلص من الطفل الذي قد ترى إنه عبئ صحي ومادي عليها.

٤- القلق

عندما تتعرض الأم الحامل الى القلق والتوتر لفترات طويلة، فإنها تعرض طفلها إلى الكثير من الأخطار التي تحدث نتيجة لإفراز العديد من المواد الكيميائية داخل الجسم، كرد فعل لهذا القلق والتي تؤذي الطفل، إذا كانت بكميات كبيرة ومستمرة، لذلك على الأم أن تبتعد عن أي مصادر للقلق والتوتر والضغط العصبي وتحاول التواجد في جو من الهدوء والراحة لتحمي طفلها من القلق.

٥- الاكتئاب 

عندما تصاب الأم الحامل بالاكتئاب، تتأثر صحتها به بشكل كبير فقد تمتنع عن الطعام أو تشعر بمشاعر سيئة تجاه نفسها وتجاه الطفل، وينتج من هذه الحالة السيئة أن تؤذي نفسها أو الطفل لذلك يجب مساعدتها على التخلص من هذا الاكتئاب بشكل سريع حتى لا يتأثر الطفل به.

الحفاظ على صحة الأم والجنين أمر بالغ الأهمية حتى تنتهي هذه الفترة الحساسة دون مشكلات صحية لأي منهما لذلك علينا أن نوفر لها جو من الراحة والهدوء حتى يكون الطفل بصحة جيدة وتسعد به الأم والعائلة