loading...

أخبار العالم

صحف سعودية: إقرار إثيوبي بأخطاء في سد النهضة.. ودمشق لن تتخلى عن إدلب

صحف سعودية

صحف سعودية



تنوعت اهتمامات الصحف السعودية الصادرة صباح اليوم الاثنين، حيث استعرضت العديد من القضايا والموضوعات التي تناولت الشأن المحلي والعربي والإقليمي والدولي.

تحت عنوان "إقرار إثيوبي بأخطاء عرقلت سد النهضة"، ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" أنه في أعقاب تصريحات أطلقها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد أقر فيها بتعثر عملية بناء سد النهضة بسبب أخطاء هندسية، ينتظر أن يصل إلى أديس أبابا اليوم سامح شكري وزير الخارجية المصري واللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة، لنقل رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى رئيس الوزراء الإثيوبي.

وقال خبراء إن تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي تتيح للمفاوض المصري مزيدا من الوقت، وتعطيه مبررات كافية لإعادة طرح قضايا طرحها سابقا تتعلق بسلامة السد وتنفيذه وإدارته بقوة، فيما توقعت مصادر لقاءً ثلاثيا لمصر وإثيوبيا والسودان قريبا تحدده زيارة اليوم.

في افتتاحيتها تناولت صحيفة "الحياة" الشأن السوري تحت عنوان "دمشق لن تتخلى عن استعادة إدلب والأكراد سيقاومون"، وذكرت الصحيفة أن هناك قلقا في دمشق وطهران من التفاهمات الروسية - التركية حول إدلب، حيث شددت وسائل إعلام موالية للنظام على أهمية التحالف بين الطرفين والتنبه لمشروعات قد لا تتوافق مع مصالحهما.

وأكد الرئيس السوري بشار الأسد في لقائه وزير الدفاع الإيراني، "أهمية تطوير عملية التنسيق المشترك ووضع خطط تعاون طويلة الأمد تعزز مقومات صمود شعبي إيران وسوريا في وجه كل ما يتعرضان له".

كما تناولت الصحف تصفية زعيم "داعش" في أفغانستان، وأفادت صحيفة "عكاظ" بمقتل زعيم تنظيم داعش و10 من عناصره في غارة جوية شرق أفغانستان.
وأعلنت أجهزة الاستخبارات الأفغانية، في رسالة إلى وسائل الإعلام، مقتل أمير داعش سعد إرهابي الذي قُتل الليلة الماضية في بلدة جانغال كالي، بإقليم خوجياني، بولاية ننغرهار.

وطُرد التنظيم من مراكزه في ننغرهار شرقًا، بغارات أمريكية وأفغانية، كما كبّدته "طالبان" خسائر ضخمة قي ولايتَي جوزجان وساري بول شمالًا. لكنه كثف هجماته على المدنيين في كابول، وجلال آباد عاصمة ولاية ننغرهار.

وتحت عنوان "سيناتور أمريكي: إيران وقطر وحزب الله مسؤولون عن الإرهاب في اليمن والشرق الأوسط"، نقلت صحيفة "الجزيرة" عن عضو اللجنة المالية في مجلس النواب الأمريكي السيناتور الجمهوري تيد بد، قوله إن إيران وقطر وحزب الله اللبناني الإرهابي، مسؤولون عن زيادة الأنشطة الإرهابية في اليمن والشرق الأوسط.

وفي مقال له نشره في موقع شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، أكد السيناتور تيد أن طهران وحزب الله شاركا في عمليات التدريب والقيادة لجماعات الميليشيات في العراق والحوثيين في اليمن، وقد وفرت الصواريخ الباليستية والقيادة للتمرد الحوثي في اليمن. وشدّد تيد أن جميع هذه الأنشطة تشكل تهديدًا مباشرًا للمصالح الأمنية الأمريكية، وتسهم في إطالة أمد الصراعات في الشرق الأوسط، وتشكل تهديدًا لحلفائنا الرئيسيين في المنطقة.

كما تناولت الصحف الإطاحة بوزير المالية الإيراني، وذكرت "الشرق الأوسط" أن مجلس الشورى الإيراني وجه ضربة ثانية خلال فترة وجيزة للرئيس حسن روحاني، إذ عزل وزير الاقتصاد والمال مسعود كرباسيان، في ظل تدهور متفاقم للوضع المعيشي للإيرانيين، لا سيّما منذ فرضت واشنطن عقوبات جديدة على طهران، إثر انسحاب إدارة الرئيس دونالد ترامب من الاتفاق النووي المُبرم عام 2015.

وسحب النواب أمس، الثقة من وزير الاقتصاد مسعود كرباسيان بعدما فشل في إقناع غالبية النواب لدى الدفاع عن أداء فريق الحكومة الاقتصادي، في جلسة مثيرة للجدل شارك فيها 260 نائبًا من أصل 290، صوت 137 منهم بالموافقة على إقالة الوزير؛ مقابل 121 نائبًا صوتوا لبقائه.