loading...

أخبار مصر

وزير الداخلية يزور مصابي حادث العريش الإرهابى: «كلنا على قلب رجل واحد»

no title

no title



زار اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، المصابين من أبطال الشرطة الذين أصيبوا حال تصديهم لمحاولة الهجوم الإرهابى الذى استهدف أحد الأكمنة بالكيلو 17 الطريق الدولى الساحلى بشمال سيناء صباح يوم السبت الماضى، والذين يتلقون العلاج بمستشفى الشرطة بالعجوزة.

واطمأن وزير الداخلية على حالتهم الصحية وأوجه الرعاية الطبية المقدمة لهم، واستمع من الأطباء المعالجين إلى شرح لمراحل علاجهم، وأشاد الوزير ببطولة رجال الشرطة فى التصدى للإرهاب الأسود، مثمنا شجاعتهم ويقظتهم ومبادرتهم السريعة فى مواجهة الهجوم الإرهابى والتعامل مع العناصر الإرهابية بكل قوة وجسارة مما كان له الأثر فى إفشال مخططهم الإرهابى وتصفية 4 من تلك العناصر وهروب الباقى، مؤكدا أن إقدامهم على التضحية فداء للوطن وعزته يُعد مثالا رائعا يحتذى فى أداء الواجب.

كما أكد الوزير أن جميع رجال الشرطة على قلب رجل واحد عازمين على تلبية نداء الواجب الوطنى واستعدادهم للتضحية بأرواحهم فداء لتراب وطننا الغالى، موجها خلال الزيارة بتقديم كل أوجه الرعاية الصحية لأبطال الشرطة، كما وجه التحية والتقدير لأسرهم الذين قدموا شبابا يعشق تراب هذا الوطن، متمنيا لهم الشفاء العاجل.

من جانبهم، أعرب المصابون من رجال الشرطة عن خالص تقديرهم لحرص الوزير على زيارتهم، مؤكدين تمنيهم سرعة الشفاء ليتمكنوا من العودة بين صفوف زملائهم للذود عن وطنهم والدفاع عن ترابه مهما كانت التضحيات.