loading...

أخبار العالم

ماكرون: سنجري عمليات عسكرية مع 5 دول أفريقية ضد الإرهاب

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون



أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عزمه إجراء عمليات عسكرية بالتعاون مع القوة العسكرية المشتركة لدول الساحل خلال الأشهر المقبلة.

وقال ماكرون في كلمة أمام مؤتمر السفراء بباريس، اليوم الإثنين، "أحرزنا انتصارات عدة ضد الإرهاب في دول الساحل الأفريقي ويجب أن نستمر على هذا النهج".

وأضاف الرئيس الفرنسي، أنه "خلال الأشهر المقبلة سنجري عمليات عسكرية بالتعاون مع القوة العسكرية المشتركة لدول الساحل الخمس"، وفقًا لما ذكرته سبوتنيك.

وأشار إلى أنه يجب تعزيز دور القوة العسكرية المشتركة لدول الساحل الخمس، قائلًا: "يجب أن نعزز تعاوننا مع الجزائر لمكافحة الإرهاب"، لافتا أنه يجب المساهمة أكثر في تعزيز أمن واستقرار مالي وبوركينا فاسو خلال الأشهر المقبلة، مشددًا على أنه لا يمكن تأمين استقرار منطقة الساحل طالما لم نحل الأزمة الليبية.

اقرأ أيضًا: بعد 62 عامًا.. العدوان الثلاثي على سوريا يعيد للأذهان الحرب على مصر عام 56

واستضافت فرنسا أواخر العام الماضي، قمة لمجموعة دول الساحل الأفريقي الخمس، وهي موريتانيا ومالي وبوركينا فاسو والنيجر وتشاد، بمبادرةٍ من الرئيس إمانويل ماكرون.

وهدفت القمة إلى بحث سبل مساعدة ودعم القوة العسكرية المشتركة التابعة لدول الساحل الأفريقي الخمس، والتي تم الاتفاق على تأسيسها لمحاربة الإرهاب في هذه الدول.

ومن أحد أهداف القمة، بحث كيفية جعل القوة العسكرية المشتركة التابعة لدول الساحل الأفريقي الخمس قادرة على استبدال مهمة القوات الدولية التابعة للأمم المتحدة والقوات الفرنسية التي تتمركز في هذه الدول للتصدي للإرهاب.

وكان الرئيس الفرنسي، قد شدد في أكثر من مناسبة على ضرورة تعزيز التعاون والتنسيق العسكري ودعم القوة العسكرية المشتركة التابعة لدول الساحل الأفريقي الخمس، من أجل جعلها قادرة على محاربة الإرهاب بطريقة فعالة.

وفي أواخر نوفمبر الماضي، صرح ماكرون أثناء زيارة قام بها لساحل العاج قائلًا: إن تحضير وتجهيز القوة العسكرية المشتركة لدول الساحل الخمس لا تجري بالسرعة اللازمة، كما طلب تكثيف الجهود وتسريعها خاصة بعد ارتفاع وتيرة الأعمال الإرهابية في هذه الدول.

وتقود فرنسا منذ أغسطس 2014، عملية عسكرية باتت تعرف باسم "عملية بارخان" في منطقة الساحل الأفريقي حيث يشارك أكثر من 3 آلاف جندي فرنسي بمؤازرة الجيوش المحلية لمحاربة الإرهاب.

اقرأ أيضًا: ماكرون يؤكد لبوتين رغبة باريس العمل لإطلاق عملية سياسية في سوريا

«ماكرون» مَخرَج ترامب من أزمة الانسحاب من سوريا

«سوريا ونووي إيران» على طاولة محادثات بوتين وماكرون

ماكرون: أقنعنا ترامب بضرورة بقاء القوات الأمريكية في سوريا