loading...

رياضة مصرية

انتبه.. 5 تصريحات «فوتوشوب» في أزمة محمد صلاح

صلاح وأبو ريدة ومجدي عبد الغني

صلاح وأبو ريدة ومجدي عبد الغني



في الساعات الأخيرة، شهدت الساحة الرياضية، اشتعال أزمة جديدة بين محمد صلاح، نجم المنتخب الوطني، والمحترف ضمن صفوف فريق ليفربول الإنجليزي، مع الاتحاد المصري لكرة القدم، برئاسة هاني أبو ريدة، في الساعات الماضية، بعد حرب التغريدات التي شنها اللاعب، ومدير أعماله ومحاميه الخاص رامي عباس، والتي شن من خلالها هجومًا لاذعًا على مجلس إدارة الاتحاد ومسؤوليه.

وعلى خلفية الأزمة، انتشرت ادعاءات كاذبة عبر مختلف صفحات التواصل الاجتماعي (فيسبوك - تويتر) نسبت تصريحات لمسؤولين وأعضاء داخل اتحاد الكرة، يستعرضها لكم «التحرير» خلال التقرير التالي..

البداية كانت مع منشور منسوب لمجدي عبد الغني، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، ورئيس رابطة جمعية اللاعبين المحترفين، تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، قال فيه: «أنا متأكد لو أتيحت الفرصة لأي لاعب هيبدع أكثر من محمد صلاح، فالمسألة مسألة حظ لا أكثر».

وتابع عبد الغني، في المنشور الكاذب: «فبلاش تتكبر يا محمد يا صلاح على الاتحاد اللي صنعك وإلا لولاه لكنت لاعبا هاويا في الحواري تشحت يلا»، وتساءل: «إنت خلصت الخدمة العسكرية؟.. فعديها نعديلك».

ومع البحث تأكد أن المنشور كاذب ومنسوب إلى اسم مجدي عبد الغني، حيث كشف عضو الجبلاية، في تصريحات صحفية اليوم الإثنين، قائلًا: «لا أمتلك أي حسابات شخصية على تويتر ولم أعلق على أزمة محمد صلاح».

ثاني الادعاءات الكاذبة، في أزمة محمد صلاح، كان منشورا منسوبا أيضًا للإعلامي خالد لطيف، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، والمشرف على الكرة الشاطئية، تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحتوي على: «سيصدر الاتحاد بعد اجتماعه اليوم بيانًا للرد على المدعو محمد صلاح، حيث لاحظنا في الآونة الأخيرة، أنه يرمي لنيل الشهرة، من وراء هجومه على كيان وطني كالاتحاد المصري.. وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد كل من يسيء لسمعة مصر.. وتحيا مصر».

كما تم خلال الساعات القليلة الماضية، تداول بيان على بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، منسوب لاتحاد الكرة، وموقع من رئيسه هاني أبو ريدة، يُفيد إحالة محمد صلاح للتحقيق من لجنة الانضباط، بسبب نشر بيانات على غير الحقيقة تشوه صورة الاتحاد، قبل أن يتم نفي ذلك الخطاب رسميا من اتحاد الكرة.

آخر الادعاءات الكاذبة، في أزمة محمد والجبلاية، ما تم تداوله أيضًا من منشور منسوب لهاني أبو ريدة، رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، يفيد: «السيد/ مجدي عبد الغني عضو مجلس الإدارة.. المحترم.. بصفتي رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم.. ألتمس من سيادتكم عدم التحدث نيابة عن الاتحاد.. وسيصدر الاتحاد بعد اجتماعه اليوم بيانًا للرد على المدعو محمد صلاح، حيث لاحظنا في الآونة الأخيرة أنه نال الشهرة على حساب الاتحاد».

كما رد الحساب المزيف لمجدي عبد الغني، على ادعاءات هاني أبو ريدة/ قائلًا: «احترامًا لك يا هاني بيه مش هعلق تاني على موضوع الواد صلاح وكلنا ثقة في بيان الاتحاد إلى هيسكت الواد اللي عاوز يشتهر من الجيب في سيرة الاتحاد مصري، وهو مؤسسة وطنية ويجب محاسبته كجريمة خيانة عظمى».

وكان محمد صلاح، المتألق في الدوري الإنجليزي مع ليفربول، وصاحب هدفي مصر في نهائيات مونديال 2018، قد أثار حالة من الجدل، بعدما كتب تدوينة نشرها عبر حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، هاجم فيها الاتحاد، قائلًا: «الطبيعي أن أي اتحاد كرة يسعى لحل مشاكل لاعبيه حتى يوفروا له الراحة.. لكن في الحقيقة ما أراه عكس ذلك تمامًا.. ليس من الطبيعي أن يتم تجاهل رسائلي ورسائل المحامي الخاص بي.. لا أدري لماذا كل هذا؟ أليس لديكم الوقت الكافي للرد علينا؟!».

وكيل أعمال اللاعب محمد صلاح، رامي عباس، علق هو الآخر، بتدوينة قال فيها: «لقد طفح الكيل»، وتبعها بتدوينة أخرى: «طلبنا ضمانات تتعلق بانتهاك حقوق محمد أثناء وجوده في الفريق الوطني، والتأكيدات بأن انتهاكات حقوق الصور لن تحدث مرة أخرى في المستقبل، هذا كل شيء، لكن لم يصلنا أي رد حتى الآن!».

وكشف مصدر مسئول داخل الاتحاد المصري لكرة القدم، عن مطالب اللاعب الدولي، التي طلبها وكيله رامي عباس، من مسئولي الجبلاية، وفقًا للخطابات التي أرسلها، وهي أن اللاعب سيشارك في المباريات لمدة 90 دقيقة فقط، وهذه حقوقهم أما قبل أو بعد المباراة فليس لاتحاد الكرة والمنتخب أي حقوق، رغم أن هذا مخالف للوائح الاتحاد الدولي فيفا.

المطالب تضمنت أيضًا لأن أي مطالب بإجراء حوارات أو صور فوتوغرافية أو موتمرات ليس لاتحاد الكرة، أو المنتخب الحق فيها، ويتم العودة لوكيل اللاعب أولا لأخذ موافقته، كما يتم فرض حراسة خاصة للاعب منذ وصوله لمطار القاهرة، تكون مصاحبة له في الفندق وأمام غرف إقامته والمطعم الخاصة به والأتوبيس.

وكذلك عدم إلزام اللاعب بأي متطلبات خاصة بالمنتخب والرجوع لوكيله في الأمور الإعلانية، وأن يكون الرد على هذه المطالب قبل يوم 27 أغسطس الجاري، وإلا سيتم إقالة اتحاد الكرة، كما هدد وكيل صلاح، بعدم انضمام اللاعب للمنتخب لمباراة النيجر بداعي إرسال خطاب الاستدعاء متأخرًا على الرغم من موافقة نادي ليفربول.