loading...

رياضة عالمية

مورينيو: جماهير مانشستر لا تتأثر بالصحافة والميديا

جوزيه مورينيو

جوزيه مورينيو



في تعليقه على الهزيمة الثقيلة التي تعرض لها فريق مانشستر يونايتد أمام توتنهام بثلاثة أهداف مقابل لاشيء، خلال اللقاء الذي أقيم في أولد ترافورد، مساء الاثنين، في ختام الجولة الثالثة بالبريميرليج، كشف جوزيه مورينيو، المدير الفني البرتغالي للشياطين الحمر، أن نتيجة المباراة لا تعتبر على الإطلاق عما قدمه فريقه في اللقاء، موضحا أن مانشستر يونايتد كان الأفضل في الشوط الأول، وكان في مقدوره أن يخرج فائزا بهدفين أو ثلاثة على أقل تقدير.

وأضاف مورينيو: «من لا يستطيع أن يحرز أهداف وهو في أفضل حالاته الفنية، لا بد أن تعاقبه كرة القدم ويستقبل أهدفًا، وهو ما حدث في الشوط الثاني، فمع بدايته أحرز توتنهام هدفين متتاليين لكننا لم نستسلم، صحيح أن الهدفين ساهما في تحفيز المنافس، إلا أن لاعبي المان يونايتد لم يتراجعوا وحاولوا التعويض، وأتيحت لنا أكثر من فرصة قبل أن ينجح توتنهام في إحراز الهدف الثالث الذي قتل أحلام لاعبي مانشستر في العودة إلى القاء».

وأشار مورينيو إلى أن الفريق عمل على مدار الأسبوع الماضي من أجل الفوز باللقاء، والأداء بشكل جيد، مؤكدا أن فريقه لم يخسر بسبب التكتيك الذي وضعه بل بأخطاء فردية.

ووجه المدير الفني البرتغالي رسالة إلى جماهير مانشستر يونايتد قائلا: «أعتقد أن الجماهير ردت عمليا على كل ما يثار حول الفريق بعد انتهاء اللقاء، صفقوا لنا لأنهم على يقين من أن الفريق لم يقصر على الأقل في الشوط الأول عندما كنا الأقرب للفوز، وأعتقد أننا لدينا جماهير عظيمة لا تتأثر بما تقرأه في الصحف أو ما تشاهده في الميديا من اجتهادات، فهي ترى فريقها في الملعب فقط ولا تتأثر بأي عوامل خارجية أخرى».

وتابع مورينيو: «شيء عادي أن نخسر على أرضية ملعبنا، لو سجلنا هدفا كنا سنعود إلى المباراة، لكن هذا لم يحدث، واللاعبون قدموا روحا عالية ويكفي أن "شو" أكمل اللقاء وهو يعاني من شد عضلي».

ورفض المدرب البرتغالي الملقب بـ«سبيشيال وان»، ما أثير بشأن معاناة فريقه من الإجهاد، موضحا أن المحللين في كرة القدم يعلمون جيدا أن اللاعبين يتعرضون للإصابة بالإرهاق الذهني والبدني عقب تعرضهم للخسارة، وهو ما وضح بعد الهدف الثالث، لكن الفريق كان الأفضل على كل الأصعدة في الشوط الأول.