loading...

أخبار العالم

ترامب وميركل يدعوان لإنقاذ آخر معقل للمعارضة السورية

إدلب - أرشيفية

إدلب - أرشيفية



أعلن البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، يدعوان إلى بذل جهود دولية بشـأن محافظة إدلب السورية - آخر معقل رئيسي للمعارضة المناهضة للحكومة – وكذلك أوكرانيا، حيث لم يتم تسوية الصراع الداخلي.

 وجاء في البيان: "دعا الزعيمان لاتخاذ إجراءات دولية من أجل منع أزمة إنسانية في محافظة إدلب، وكذلك لاستئناف الجهود لحل الصراع في شرق أوكرانيا".    

وتعاني سوريا منذ مارس 2011، من نزاع مسلح تقوم خلاله القوات الحكومية التابعة للرئيس السوري بشار الأسد بمواجهة جماعات مسلحة تنتمي إلى تنظيمات مسلحة مختلفة، أبرزها تطرفا تنظيما "داعش" و"جبهة النصرة"، واللذين تصنفهما الأمم المتحدة ضمن قائمة الحركات الإرهابية.
وكانت مصادر ميدانية تحدثت في وقت سابق لـ "سبوتنيك"، عن إرسال الجيش السوري تعزيزات ضخمة إلى تخوم محافظة إدلب بانتظار ساعة الصفر لبدء حملة عسكرية واسعة النطاق لاستعادة المحافظة من مسلحي جبهة النصرة.

وشكلت محافظة إدلب الوجهة الأساسية لجميع الفصائل المسلحة التي رفضت الدخول في عملية المصالحة التي شهدتها المحافظات السورية بالتزامن مع العمليات العسكرية للجيش السوري.