loading...

أخبار العالم

المعارضة السودانية ترفض التوقيع على اتفاق السلام لإنهاء الحرب

 ريك مشار

ريك مشار



قال وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد، إن زعيم المتمردين في جنوب السودان «رياك مشار»، رفض التوقيع على أحدث مسودة اتفاق سلام مع حكومة جوبا من شأنه إنهاء صراع استمر لسنوات.

وقال المتحدث باسم الحركة الشعبية المعارضة «مناوا بيتر»، اليوم الثلاثاء، «رفضت المعارضة في جنوب السودان بقيادة ريك مشار، التوقيع على اتفاقية بالأحرف الأولى، لحل المشاكل العالقة مع الحكومة»،

وأضاف المتحدث باسم الحركة الشعبية المعارضة، «لم نوقع، لأننا لدينا ملاحظات على اتفاقية ولم يضمنها الوسيط السوداني في الاتفاقية»، وفقًا لما ذكرته سبوتنيك.

وكان وزير النفط والغاز السوداني أزهري عبد القادر، أعلن يوم الأحد الماضي، استئناف ضخ نفط جنوب السودان للمرة الأولى منذ توقفه عقب اندلاع الحرب الأهلية قبل نحو 5 سنوات.

وقال أزهري، إن جوبا استأنفت ضخ 20 ألف برميل يوميًا من الخام من حقل «توما ثاوث» النفطي الذي توقف الإنتاج فيه منذ 2013.

ووقعت أطراف الصراع في جنوب السودان في الخامس والعشرين من يوليو الماضي في الخرطوم، اتفاقية قسمة السلطة بعد قرابة شهر من الاتفاق على وقف إطلاق النار.

وشهدت دولة جنوب السودان حديثة الاستقلال من السودان الشمالي حربًا مدمرة منذ العام 2013، وتسبب هذه الحرب الأهلية في تشريد الملايين وقتل الآلاف من المدنيين والعسكريين.

اقرأ أيضًا: جنوب السودان.. اتفاق سلام ينهي 5 سنوات من جرائم الحرب

هل ينهار اتفاق السلام في جنوب السودان؟

ماذا تستفيد السودان من توقيع اتفاق سلام في الجنوب؟

انهيار السلام في جنوب السودان.. وأمريكا تهاجم سلفاكير

حرب أهلية جديدة في جنوب السودان قبل انطلاق محادثات السلام