loading...

جريمة

«قتلته عشان لحمة العيد».. ربة منزل تمثل جريمة قتل زوجها أمام النيابة

صورة قتل ارشيفية

صورة قتل ارشيفية



استكملت نيابة دمنهور، اليوم الثلاثاء، برئاسة المستشار مصطفى الشرقاوي، والمقدم حسن قاسم رئيس مباحث دمنهور، التحقيق في واقعة مقتل زوج على يد زوجته نتيجة عدم الإنفاق عليها وعلى أطفالها وعدم شراء «لحمة العيد»، حيث قامت المتهمه بتمثيل جريمة القتل، بعد أن اعترفت بخنقه «بإيشارب» في أثناء نومه بعد فشلها في قتله بوضع السم له في «العصير».

وتمكن قطاع الأمن العام بالاشتراك مع أمن البحيرة من كشف غموض واقعة مقتل أحد الأشخاص بدائرة قسم شرطة دمنهور، وذلك فى إطار خطة قطاع الأمن العام لمكافحة الجريمة بشتى صورها كشفًا ومنعًا، بالإضافة إلى ضبط العناصر الإجرامية الخطرة والخارجين عن القانون، وكشف غموض حوادث القتل المجهلة، وفي ضوء ما تبلغ لقسم شرطة دمنهور بمديرية أمن البحيرة، من ربة منزل باكتشافها وفاة زوجها «عامل» في أثناء نومه داخل مسكنهما بناحية شبرا بدائرة القسم، وعللت سبب الوفاة لمعاناته من مرض ارتفاع ضغط الدم.

وكشفت الأجهزة الأمنية بالبحيرة، لغز وفاة قهوجي ادعت زوجته العثور عليه جثة هامدة داخل غرفة نومه بمنزله، وتبين من الفحص قيام الزوجة "فادية.ح" بخنقه «بإيشارب» في أثناء نومه بعد أن فشلت في قتله بوضع السم له في العصير انتقامًا منه لعدم إنفاقه عليها وعلى أطفالها ورفضه شراء لحمة العيد.

اقرأ أيضًا: كشف لغز مقتل «قهوجي» بالبحيرة.. والأمن: رفض شراء لحمة العيد

وتمكن المقدم حسن قاسم رئيس مباحث بندر دمنهور، من ضبطها، وبعرضها على المستشار مصطفى الشرقاوي وكيل أول نيابة بندر دمنهور، قرر حبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وتلقى اللواء جمال الرشيدي مدير أمن البحيرة، إخطارًا من مأمور قسم شرطة دمنهور يفيد ورود بلاغ من "فادية.ح.أ" 33 سنة، ربة منزل، ومقيمة بشبرا بدائرة قسم دمنهور بوفاة زوجها "سعيد.إ.ي" 49 سنة قهوجي ومقيم بذات العنوان داخل مسكنه، وبالانتقال والمعاينة تبين وجود جثة المذكور مسجاة على سرير إحدى الغرف بالمنزل يرتدي كامل ملابسه وبمناظرته تبين عدم وجود أى إصابات ظاهرية.

وبسؤال المبلغة قررت اكتشافها وفاة زوجها حال قيامها بإيقاظه من نومه، مضيفة أنه كان يعاني من ارتفاع ضغط الدم، وقدمت تقريرًا طبيا منسوبا صدوره لمركز ناصر الطبي بدمنهور يتضمن عدم وجود إصابات ظاهرية بالجثة ولا يمكن الجزم بسبب الوفاة.

وبسؤال شقيق المتوفى "أحمد" 40 سنة عامل، قرر مضمون ما تقدم ولم يتهم أحدا أو يشتبه في وفاته جنائيا وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق، وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى دمنهور العام، وبتوقيع الكشف الطبى على المجني عليه تبين وجود كسر بعظام الرقبة ووجود شبهة جنائية في الوفاة.

اقرأ أيضًا: قتل وخنق وحرق منازل.. والسر «لحمة العيد»

ووجه مدير أمن البحيرة بتشكيل فريق بحث برئاسة اللواء محمد هندي مدير المباحث الجنائية، والمقدم حسن قاسم رئيس المباحث، لكشف غموض الحادث، حيث أسفرت التحريات عن سابقة نقل الزوج المجني عليه ثاني أيام العيد لمستشفى دمنهور التعليمي، إثر إصابته بحالة تسمم، وتم علاجه، وعاد للمنزل ثالث أيام العيد في حالة إعياء تام حيث استغلت الزوجة نومه وقامت بخنقه بكلتا يديها باستخدام إيشارب.

وبمواجهة الزوجة، اعترفت بعقدها العزم على قتله، حيث قامت بوضع شريط أقراص مخدرة له في العصير ونقلته للمستشفى للعلاج حتى لا تحوم حولها الشبهات.

وأضافت الزوجة أنه اعتاد عدم الإنفاق عليها وعلى أولاده، ويوم العيد طلبت منه شراء لحمة وخضار إلا أنه رفض، فقررت التخلص منه للمرة الثانية وقامت بخنقه إلا أن ضباط المباحث شكوا في أقوالها وألقوا القبض عليها.

وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الجريمة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأحيل للنيابة حيث باشر مصطفى الشرقاوي وكيل أول النيابة التحقيق بإشراف المستشار عبد الرحمن الشهاوي رئيس النيابة، والمستشار أحمد فوزى المحامي العام لنيابات وسط دمنهور والتي قررت حبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات وقامت بتمثيل الجريمة.

اقرأ أيضًا: مواطن يذبح زوجته أمام عائلته بعد نحر الأضحية