loading...

جريمة

طالبة تنتحر حرقا في الإسكندرية بسبب خلافات أسرية

انتحار- أرشيفية

انتحار- أرشيفية



بات استيقاظ أهالى الإسكندرية على وجود حالة انتحار أمر معتاد بصورة يومية، خاصة بسبب الخلافات الأسرية، حيث شهدت عروس البحر المتوسط، اليوم الثلاثاء، حالة انتحار جديدة، بعد أن أقدمت طالبة في العقد الثاني من العمر على الانتحار، وأشعلت النار في جسدها مستخدمة مادة سريعة الاشتعال «ثنر»، وذلك بسبب خلافات أسرية، ورغم محاولات لإنقاذها بعد أن اتوجهت سيارة الإسعاف لنقلها إلى المستشفى، إلا أن القدر سبق هذه المحاولات لتلقى حتفها بمنطقة الدخيلة بغرب الإسكندرية.

البداية، كانت بتلقي اللواء محمد الشريف، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة الدخيلة، بورود بلاغ من مستشفى رأس التين العام، بوصول المدعوه «ه.ا.م»، 15عام، طالبه، مقيمه شارع سالم عيد، دائرة القسم مصابه بحروق بمختلف أنحاء الجسم متوفية.

وبسؤال والدها المدعو "ا.م.ا"، 36 عام، حارس أمن، مقيم بذات العنوان، قرر بأن نجلته المذكورة قامت بسكب ماده مُعجله للإشتعال «ثنر»، على نفسها و إشعال النيران، مما أدى لحدوث إصابتها التي أودت بحياتها بسبب وجود خلافات أُسرية.

تم تحرير محضر بالواقعة ويحمل رقم 10153 لسنه 2018، إداري قسم شرطة الدخيلة، وإخطار النابة العامة لمباشرة التحقيق في الواقعة، والتي أمرت بالتحفظ على الجثة بمشرحة المستشفى.

يذكر أن المحافظة قد شهدت أمس أيضًا قيام موظف في العقد الخامس من العمر، ألقى نفسه من الطابق الخامس «بمنور العقار» محل إقامته بمنطقة الجمرك، بعد معاتبة والدته له على تركه لها بمفردها.

كما قامت فتاة باشعال النيران في نفسها بسكب مادة سريعة الاشتعال على جسدها، بهدف التخلص من حياتها لمرورها بحالة نفسية سيئة، بعد رفض والدتها خطبتها لأحد الأشخاص وتسببت فى وفاة والدها.

اقرأ أيضًا: بعد رفض خطبتها.. فتاة تحرق نفسها وتتسبب في وفاة جدها

انتحار طالب قفز من أعلى كوبرى محرم بك بسبب خطيبته