loading...

جريمة

«خلوه على البلاط» لصوص مصنع عين شمس سرقوا الإنتاج وقطار لعبة

سرقة - ارشيفية

سرقة - ارشيفية



«ست بمئة رجل».. نزلت إلى سوق العمل للكسب الحلال، وافتتحت مصنع ملابس بمنطقة عين شمس الشعبية، لتشغيل مثيلاتها من السيدات والشباب الجادين، تختار تصميم عباءة أو قطع ملابس للأطفال، ويبدأ العاملية فى المصنع بتنفيذها تمهيدًا لتوزيعها على أصحاب المحال التجارية، لكنها عادت إلى مصنعها صباحًا لتجده منهوب "على البلاطة"، فلجأت إلى الشرطة طلبًا لرد انتاج مصنعها، والأجهزة المسروفة منها، وحتى لعبة طفلها "قطار" لم يتركها اللصوص.

صاحبة المصنع هبة عبد الله، 42 سنة، اتجهت إلى قسم شرطة عين شمس، لتجد حلًا للمصيبة التى حلت بها، إذ وجدت المصنع فارغ من كل محتوياته، وآخر انتاج تم تصنيعه، إذ تبين لها فقد 2500 قطعة ملابس، عبارة عن 1000 قطعة ملابس حريمي "عبايات، جيبات"، 1500 قطعة ملابس جاهزة أطفال، كما تمت سرقة ثلاجة، 2 مروحة ماركة توشيبا، 10 كاميرات مراقبة، صاعق حشرات كهربائي، 5 شاشات كمبيوتر  وجهاز كمبيوتر، لعبة أطفال "قطار"، ولم تتهم أحد أو تشتبه به".

تحرك رجال المباحث سريعًا للبحث عن اللصوص الذين لم يتركوا لها حتى لعبة الأطفال، وتبين أن الجناة كسروا باب المصنع مستخدمين أجنة حديد، تم العثور عليها خلال تمشيط المكان فى شارع جانبي، ولجأت خطة البحث الجنائي إلى البحث عن كاميرات مراقبة يمكن أن تظهر الجناة، بعدما سرقوا كاميرات المراقبة العشرة الموجودة بالمصنع، وبالفعل تم رصد مشاهد لخمسة رجال اقتحموا المكان ونهبوا محتوياته.

وعرض رجال المباحث على صاحبة المصنع والعاملين لديها صور المتهمين، وتم تحديد هويتهم وضبطهم، وتبين أنهم على صلة بأحد عملاء المصنع، ووضعوا لديه المسروقات لحين التصرف فيها، وتم ضبط عميل المصنع "سيئ النية"، عاطل، 30 سنة، مقيم بدائرة قسم شرطة المرج، وبإرشاد المتهمين تم ضبط باقى المسروقات بمسكن المتهم الأول، وباستدعاء المجني عليها تعرفت على المسروقات واتهمتهم بالسرقة.