loading...

جريمة

تفاصيل وفاة سائق خلال مشاجرة بالجيزة

مشاجرة

مشاجرة



«تعالى يا محمود عايزك معايا مشكلة».. لم يكن «محمود. ع»، البالغ من العمر  39 سنة، يعلم أن تلك الجملة ستنهي حياته في أثناء فض نزاع بين شقيقة صديقه وصاحب عمره أحمد، وزوجها شريف الذي يعمل سائق توك توك.

لم يتردد المجني عليه لحظة في الذهاب إلى صديقه مسرعا لمعرفة سبب المكالمة قائلا : «إيه يا أحمد فيه إيه؟ سبت اللي في إيدي وجتلك على طول» ليرد عليه صديقه: «أختي كلمتني بتقولي شريف جوزها ضربها تعالى نشوف فيه إيه».

لم تمض سوى دقائق معدودات، حتى وصل أحمد برفقة صديقه إلى شقة شقيقته وزوجها، طرقا الباب فأسرعت «س. ك»، نحو باب شقتها، تفتحه وتملى طلبها على أخيها: «طلقني منه مش هعيش معاه تاني»، ليرد: «حاضر.. أعرف بس إيه اللي حصل».

الزوج لم يكن بعيدا عما يدور بين زوجته وشقيقها، فحينما سمع بقدومه لمعاتبه وربما التشاجر معه بسبب تعديه على شقيقته بالضرب، اتصل بشقيقه رجب وطالبه بسرعة الحضور.

شيئا فشيء، بدأت الأمور تأخذ منعطفا عنيفا، بدأ بمشادة كلامية بين الطرفين، على خلفية معاتبة أحمد لزوج شقيقته بالقول: «مش المفروض قبل ما تمد إيدك على أختي ترجعلي؟»، ليرد الزوج فى غضب: «أنت عايزني أستأذن منك قبل ما أضرب مراتي؟»، وهنا تتبدل الأمور رأسا على عقب، فتبلغ الخلافات ذروتها، وتتحول المشادة الكلامية إلى التشابك بالأيدي، وبينما يحاول كل منهما استخدام القوة ضد الآخر، يقع بينهما محمود، إثر توقف مفاجئ بعضلة القلب، إلى جانب إصابة آخرين.

تلك التفاصيل جاءت فى إخطار تلقاه العميد أسامة عبد الفتاح، رئيس مباحث غرب الجيزة، من مأمور قسم شرطة الطالبية بشأن نشوب مشاجرة ووجود متوفى ومصابين.

تحريات المقدم محمد غراب، وكيل فرقة الطالبية والعمرانية، أفادت بأن المشاجرة وقعت بين طرف أول "محمود. ع"، 39 سنة، سائق، وزميله "أحمد. ك"، 35 سنة، وطرف ثان "شريف. س"، 35 سنة، سائق توك توك، الذي أصيب بكدمة في الفم، وسحجات بالرقبة، وكسر باليد اليمنى، وشقيقه رجب، 40 سنة، الذي أصيب بحروق من الدرجة الثانية بالصدر.

وأكدت التحريات التى أجراها الرائد مصطفى عبدالله، رئيس مباحث الطالبية، أن سبب المشاجرة وجود خلافات زوجية بين الثالث وزوجته (شقيقة الثاني)، تعدى خلالها كل منهم على الآخر بالضرب محدثين ما بهم من إصابات، وسكب الثاني مياه ساخنة على الرابع محدثا إصابته، وفى أثناء ذلك سقط الأول مغشيا عليه، وتوفى بسبب توقف مفاجئ بعضلة القلب.

تم نقل الجثمان إلى مستشفى أم المصريين العام، وضبط طرفي المشاجرة، وبالعرض على اللواء دكتور مصطفى شحاتة، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الجيزة أمر بتحرير المحضر اللازم، وإحالته إلى النيابة العامة للتحقيق.