loading...

رياضة مصرية

في «مهرجان أهداف».. الأهلي يفوز برباعية على كمبالا سيتي

الأهلي - وليد أزارو

الأهلي - وليد أزارو



فاز الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، على نظيره كمبالا سيتي الأوغندي، 4-3 في المباراة المثيرة التي جمعتهما مساء اليوم الثلاثاء، في ختام جولات دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا، أحرز أهداف اللقاء للأهلي وليد أزارو هدفين في الدقيقتين 24 و62 وأضاف كوليبالي هدفاً في الدقيقة 51 واختتم صلاح محسن رباعية الأهلي في الدقيقة 70 بينما أحرز لفريق كمبالا جاكسون نوندا في الدقيقة 40 وبيتر ما جامبو في الدقيقة 54 والآن أوكيلو في الدقيقة 82.

الفوز رفع رصيد الأهلي إلى 13 نقطة في صدارة المجموعة بينما احتل فريق الترجي المركز الثاني بعد تعادل مع فريق تاون شيب بطل بوتسوانا سلبياً ليتأهل الأهلي والترجي عن المجموعة في انتظار القرعة التي سيجريها الاتحاد الأفريقي يوم 3 سبتمبر المقبل لتحديد مواجهات دور الثمانية.

الأهلي واصل تقديم عروضه المتواضعة منذ تولى كارتيرون المدير الفني الفرنسي مهمة تدريب الفريق، لكنه نجح في النهاية في التأهل لدور الثمانية، بعدما حصد الفريق 12 نقطة جمعها من الفوز في 4 مباريات في الوقت الذي تسلم المسئولية من حسام البدري المدير الفني السابق، والأهلي يحتل المركز الأخير في مجموعته برصيد نقطة واحدة.

الأهلي بدأ المباراة بتشكيل مكون من “محمد الشناوي، و ساليف كوليبالي، وسعد سمير، وأحمد فتحي، وعلي معلول، وحسام عاشور، وعمرو السولية، وأحمد حمودي، وناصر ماهر، وإسلام محارب، ووليد أزارو.

ضغط الأهلي بقوة منذ الدقائق الأولي، لاستخلاص الكرة و بناء هجمات مؤثرة، وشهدت الخمس دقائق الأولي ظهورًا للأحمر في منتصف ملعب كامبالا، والذي لم يسجل إلا ظهورًا واحدًا في منطقة جزاء الأهلي على مدار الـ10 دقائق الأولى، عن طريق مصطفي كيزا والذي لعب عرضية في الدقيقة الثالثة إلا أن محمد الشناوي أمسك الكرة بثبات.

في المقابل لعب الأهلي علي الأطراف، وظهر أحمد حمودي أكثر من مرة، حيث لعب عرضية في الدقيقة الثالثة إلا أن الكرة مرت بدون خطورة، وعاد حمودي من جديد وحاول التمرير إلا أن دفاع كامبالا تمكن من أفساد الهجمة.

ومع مرور الوقت بدأ بطل أوغندا الظهور في منتصف ملعب الأهلي، وانطلق هنري كادو من الجبهة اليسرى ولعب عرضية في الدقيقة 16 لزميله أوكيلو والذي صوب بجوار القائم الأيمن.

في الدقيقة 19، هيأ أزارو الكرة داخل منطقة الجزاء لناصر ماهر ولكن الهجمة مرت دون خطورة، وحاول الحارس إيكاردا مرواغة أزارو في الدقيقة 20 وكاد مهاجم الأهلي أن يخطف الكرة لكن الحارس عدل موقفه من جديد و تدارك خطأه.

في الدقيقة 22 استطاع وليد أزارو أن يسجل الهدف الأول للأهلي ويفض الاشتباك ، بعدما استفاد من عرضية علي معلول المميزة من الجبهة اليسرى قابلها المهاجم المغربي برأسية على يمين الحارس إيكاردا ليعلن تقدم الأهلي.

بعدها واصل الأهلي استحواذه على الكرة، ولعب معلول ضربة ركنية في الدقيقة 25 إلا أن دفاع كامبالا شتت الكرة ورد عليها كامبالا بإجراء التغيير الأول بنزول لورانس بوكينا بدلا من علي أبو بكر، وفي الدقيقة 33 لعب باتريك كادو رأسية اصطدمت بالدفاع وتدخل فتحي وأبعد الكرة.

وفي الدقيقة 40 أسفر ضغط كامبالا عن هدف التعادل عن طريق نوندا، والذي استغل عرضية من الجبهة اليسرى، ومرت الكرة من سعد سمير لتصل إلي جاكسون نوندا، والذي لعب رأسية وقت خروج الشناوي، ولم تسفر الدقائق الأخيرة عن أي تعديل في النتيجة للفريقين، لكن الشناوي نجح في الحفاظ على مرماه من هدف مؤكد بعدما تصدى لفرصتين خطيرتين من مهاجمي كمبالا.

مع بداية الشوط الثاني بدأ الأهلي ضاغطًا من أجل تسجيل الهدف الثاني، حتى الدقيقة 49 والتي أرسل علي معلول عرضية من ركلة حرة مباشرة من جهة اليسار ومرت أمام دفاع الفريق الأوغندي لتسقط أمام ساليف كوليبالي الذي نجح في تسديدها بقوة داخل الشباك.

ورد كامبالا سريعًا عن طريق، بيتر ماجامبو، في الدقيقة الـ54، حيث استغل عرضية من الجبهة اليمنى، ولعب رأسية على يسار الشناوي ليتعادل الفريقان 2-2.

بعدها جدد الأهلي نشاطه وحاول تدارك الأمور سريعًا حتى الدقيقة 64، حيث قاد أحمد فتحي هجمة منظمة للأهلي الذي أرسل عرضية من الجبهة اليمنى حولها أزارو برأسية على يمين حارس كمبالا لتسكن الشباك.

ولم تمر سوى 6 دقائق ليعود صلاح محسن الذي حل بديلًا لناصر ماهر، حيث سدد إسلام محارب تسديدة قوية على حارس الفريق الأوغندي الذي فشل في الإمساك بها ليستغل محسن خطأه ويسكنها في شباكه في الدقيقة 70 من متابعة جيدة.

وواصل فريق كمبالا سيتي خطورته في الضربات الحرة، وكاد الضيوف أن يقلصوا الفارق في الدقيقة 76 إلا أن رأسية جاكسون نوندا تصدى لها بنجاح الحارس محمد الشناوي.

وفي الدقيقة 82 تمكن كمبالا سيتي من تسجيل الهدف الثالث بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، ليخطئ خلالها الحارس محمد الشناوي تقدير الكرة لتسكن شباكه لتصبح النتيجة 4-3 ويطلق بعدها حكم اللقاء صافرة النهاي معلناً فوز الأهلي ليتصدر المجموعة الأولى برصيد 13 نقطة جمعها من (الفوز في  4 مباريات وتعادل مرة وخسر مرة واحدة) وسجل الفريق 9 أهداف فيما استقبلت شباكه 5 أهداف، بينما يأتي الترجي التونسي وصيفًا برصيد 11 نقطة المركز الثاني، ثم كمبالا سيتي الأوغندي في المركز الثالث برصيد 6 نقاط، وتاونشيب رولز البوتسواني في المركز الرابع برصيد 4 نقاط، ليتأهل الشياطين الحمر وأبناء الدم والذهب لدور الثمانية بدوري أبطال إفريقيا.