loading...

أخبار العالم

مقتل 12 في اشتباكات بين قوات سوريا وميليشيا عراقية

القوات السورية

القوات السورية



قُتل 12 عنصرًا في اشتباكات بين قوات النظام السوري وميليشيا عراقية مدعومة من قبل الحرس الثوري الإيراني في ريف دير الزور الشرقي.

ونقلت قناة سكاي نيوز العربية، اليوم الأربعاء، عن مصادر محلية سورية، أن القتلي من الطرفين في اشتباكات مستمرة لليوم الثالث على التوالي.

وأكدت المصادر، أن الاشتباكات بين النظام والميليشيا العراقية مازالت جارية في عدة مناطق في موحسن والبوليل والبوكمال بريف دير الزور الشرقي، وأنها تأتي نتيجة الخلاف على إدارة المعابر البرية والنهرية، والتي كانت تجني أموالا وأتاوات من المدنيين العابرين لنهر الفرات.

اقرأ أيضًا: الأزمة السورية| غياب عربي.. والتحالف الدولي يرفض الرحيل

وكانت مصادر ميدانية، قد أعلنت اندلاع اشتباكات عنيفة بين قوات النظام السوري وبين مسلحي تنظيم داعش في كل من بادية العشارة والكشمة والدوير شرقي ديرالزور بالتزامن مع قصف متبادل باتجاه البادية.

وفي السياق ذاته، أفادت مصادر سورية بأن القوات النظامية واصلت قصفها لمناطق المعارضة في إدلب وحماه في خرق جديد للهدنة الروسية والتركية بالمنطقة التي أتمت اسبوعها الثاني.

ويأتي هذا في وقت قال فيه مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري، إن التنظيمات الإرهابية تحضر لاستخدام السلاح الكيميائى ضد مدنيين في إدلب لاتهام الجيش السورى وتبرير أي عدوان قد تشنه حكومات الدول المشغلة لهذه التنظيمات.

اقرأ أيضًا: داعش يستعيد السيطرة على حقل نفط في دير الزور

وكانت اشتباكات أخرى وقعت بين ميليشيات حزب الله وميليشيات موالية للنظام السوري في مدينة البوكمال شرق دير الزور، منذ أسبوع، بسبب عائدات الحواجز الأمنية في المدينة.

وقاتل مسلحو حزب الله على مدى السنوات الماضية إلى جانب النظام السوري وساهموا إلى حد كبير في حمايته من الهزيمة أمام فصائل معارضة.

اقرأ أيضًا: الأزمة السورية.. داعش يعود للواجهة وصفقة لإخراج إيران وتركيا

بدعم روسي في الجنوب.. الجيش السوري يقترب من حدود الأردن

إدلب.. قصة محافظة تحولت إلى مأوى للإسلاميين في سوريا