loading...

إقتصاد مصر

دينامو العاصمة الإدارية الجديدة.. هذا هو مستقبل «السيارات الكهربائية» بمصر؟

هذا هو مستقبل «السيارات الكهربائية» بمصر؟

هذا هو مستقبل «السيارات الكهربائية» بمصر؟



الحكومة تنفذ 65 محطة لشحن السيارات الكهربائية.. افتتحت منها 12 نقطة

45 جنيها تكلفة شحن السيارة وتكفي للسير 250 كيلو

دشنت الحكومة بالتعاون مع اللجنة المصرية الألمانية للطاقات المتجددة وكفاءة الطاقة وحماية البيئة «JCEE»، ورشة عمل حول «تطبيقات مشروعات السيارات الكهربائية فى مصر»، لبحث كيفية الاستفادة والاعتماد على السيارات الكهربائية فى العاصمة الإدارية الجديدة، إعداد دراسة تجريبية لمحاكاة التأثير المتوقع لنظام السيارات الكهربائية على الشبكة الكهربائية داخل المشروع الجديد.

ويشهد سوق السيارات الكهربائية، نموا كبيرا يصل إلى 50% بالمقارنة فقط خلال عامي 2016 و2017، حيث ارتفعت أعداد السيارات الكهربائية فى العالم إلى ثلاثة ملايين سيارة، طبقًا لإحصائيات شركة شاندير إليكتريك العاملة فى مجال شحن السيارات الكهربائية، خاصة أنه لن يسمح بتسيير سيارات سوى السيارات الكهربائية فقط بحلول عام 2040، في كثير من دول العالم

فما السيارات الكهربائية؟ وهل تستطيع الشبكة الكهربائية للعاصمة الإدارية الجديدة تحمل هذه التقنيات الحديثة؟، هل يوجد محطات لشحن السيارات الكهربائية في مصر؟، وهل أسعار تلك السيارات تجعلها مطلوبة في الشارع المصري؟

65 محطة شحن كهربي

وكان شهر فبراير الماضي شاهدًا على الإعلان عن إنشاء أول 12 محطة شحن للسيارات الكهربائية، بالتعاون مع محطات وطنية للوقود، التابعة للقوات المسلحة، ضمن 65 نقطة ومحطة شحن على مستوى 7 محافظات، وخلال الاحتفال بانطلاق العمل فى محطات الشحن الكهربائية، قال المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، إن هذه الشبكة تعد تدشينا لأول بنية تحتية لخدمة السيارات الكهربائية فى أرجاء الجمهورية، مشيرًا إلى أن الحكومة ستجهز كل المدن الجديدة بالبنية التحتية لشحن السيارات الكهربائية.

اقرأ أيضًا بعد وصولهما مصر.. تعرف على السيارات «الكهربائية» و«الهجين» 

وتنتشر محطات شحن السيارات الكهربائية الاثنتى عشرة فى سبع محافظات، من خلال شواحن متعددة قادرة على شحن السيارة فى مدد تتراوح ما بين نصف الساعة للشواحن السريعة، وثلاث ساعات للشواحن العادية.

يأتي هذا بعد إعلان شركة ريفولتا إيجيبت لتسويق تكنولوجيا السيارات الكهربائية، أعلنت رسميا إبريل الماضي، وصول أول شحنة من السيارات الكهربائية إلى ميناء الإسكندرية لبدء طرحها للبيع في مصر، مشيرة إلى أن الشحنة تضم سيارات كهربائية من نوع تسلا Tesla الأمريكية وهيونداي أيونيك الكورية الجنوبية ونيسان ليف اليابانية.

الكهرباء في العاصمة الجديدة

يعتمد مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، على شركتي كهرباء شمال القاهرة والقناة في الإمداد الكهربي، خاصة أنه تم إنشاء محطة كهرباء عملاقة بالمشروع عام 2016، وتم افتتاح المرحلة الأولى في أوائل مارس، وانتهى تنفيذها بالكامل في مايو 2018، والتي تقع على مساحة 175 فدانا، على بعد 42 كيلو من القطامية بطريق العين السخنة، بتكلفة إجمالية تبلغ نحو 2 مليار يورو، ضمن اتفاق بين الحكومة وشركة سيمنز الألمانية، وتبلغ طاقتها الإجمالية 4800 ميجا وات.

وتعتبر المحطة هي الأولى من نوعها فى مصر والشرق الأوسط، حيث يتم إنشاؤها بمنطقة جبلية بعيدًا عن المياه، كما هو متبع في محطات الكهرباء، كما تعمل بنظام التبريد الهوائى باستخدام 12 مروحة عملاقة تستخدم لأول مرة، وتوفر نحو 400 مليون دولار سنويا قيمة الوقود الذى سيتم توفيره، وتضم 8 وحدات غازية تعمل بطراز «إتش كلاس» كأحدث تكنولوجيا فى الوحدات الغازية على مستوى العالم، وهو النظام الذى يتميز بكفاءة إنتاجية بمعدل 65%.

يوجد بالمحطة 3 موديول يضم كل منها 2 وحدة غازية تعمل بالغاز الطبيعى، ووحدة بخارية تعمل بالعادم الناتج من الوحدتين الغازيتين لتوفير الوقود، بالإضافة إلى 2 غلاية لاستعادة الطاقة المفقودة، وسيتم ربطها بالشبكة القومية على جهد 500 كيلوفولت.

السيارة الكهربائية

هي التي تعتمد بشكل كلي على استخدام الطاقة الكهربائية في السير، وهنالك تطبيقات مختلفة لتصميمها، وأحد هذه التطبيقات يتم باستبدال المحرك الأصلي للسيارة، ووضع محرك كهربائي، وهي أسهل الطرق للتحول من البترول للكهرباء، مع المحافظة على المكونات الأخرى للسيارة، ويتم تزويد المحرك بالطاقة اللازمة عن طريق بطاريات تخزين التيارالكربائي.

اقرأ أيضًا تبدأ من 10 آلاف جنيه.. أشهر 5 سيارات مبيعًا في مصر 

وتعتمد تصميمات السيارة الكهربائية على محرك يعمل بالكهرباء، ونظام تحكم كهربي، وبطارية قوية -غالبيتها من الليثيوم كبطارية الموبايل- يمكن إعادة شحنها مع المحافظة على خفض وزنها وجعل سعرها في متناول المشتري، وتعتبر السيارة الكهربائية أنسب من سيارات محرك الاحتراق الداخلي من ناحية المحافظة على البيئة حيث لا ينتج عنها مخلفات ضارة.

متى ظهرت؟

في الوقت الذي سار فيه تطور سيارات الاحتراق الداخلي التي تعمل بالبنزين أو الديزل، على قدم وساق خلال القرن الماضي، تخلف تطور السيارة الكهربائية، وقد غير ذلك اختراع الترانزيستور خلال الأربعينيات من القرن العشرين، حيث بدأت إحدى الشركات عام 1947 في إنتاج أول سيارة تعمل بالطاقة الكهربائية، وباستخدام الترانزيستور استطاعت إنتاج سيارة سميت هيني كيلوات Henney Kilowatt.

اقرأ أيضًا بينها «301» و«إلنترا».. 6 سيارات على موعد مع التألق في 2019 

ورغم نجاح عمل تلك السيارة الكهربائية، فقد اتضح أن سعرها عال بالمقارنة بسعر السيارات التقليدية، وانتهى إنتاجها عام 1961 لعدم الإقبال عليها. وبعد فترة، في 3 يوليو 1971 استحوزت عربة تعمل بالكهرباء على اسم أول سيارة كهربائية يقودها الإنسان على سطح القمر. فقد كانت العربة القمرية Lunar rover من ضمن البعثة الفضائية إلى القمر مع أبولو 15. وقد أنتجت شركة بوينغ هذه السيارة ليستعملها رواد الفضاء على القمر.وكانت مزودة بأربعة محركات تعمل بالتيار المستمر ومتصل كل منها بعجلة من العجلات الأربع للسيارة، وزوج من بطاريات فضة-زنك وهيدروكسيد البوتاسيوم، يبلغ جهد كل منها الكهربائي 36 فولت.

صنعت بعض السيارات الاختبارية بعد عام 2000 واستطاعت السير بسرعات تبلغ 210 كيلومتر/ساعة، وأخرى تستطيع السير مسافة 400 كيلومتر. ولكنها تجريبية ولا يقبل الناس على شرائها كثيرا نظرا لارتفاع أسعارها وثقل بطاريتها. كما أن إعادة شحن مركم تلك السيارة يستغرق 8 ساعات وهذا وقت طويل. .

كيف تعمل؟

تعمل السيارة الكهربائية من خلال تشغيلها عن طريق الكهرباء المخزنة فى عدد كبير من بطاريات الليثيوم وهى بطاريات تشهد ارتفاعات كبيرة فى أسعارها منذ فترة وهو الأمر الذى يسهم فى رفع سعر السيارة بشكل كبير مقارنة بالسيارات التقليدية، وهى العائق الأكبر فى سرعة انتشارها.

وللسيارة الكهربائية دواستان، إحداهما لتسارع السيارة والأخرى للفرملة، وعندما يدوس سائق السيارة على دواسة السرعة، فإنه يغير تردد التيار الكهربائي الخارج من الإنفرتر، فتزداد سرعة الموتور، وعندما يرفع السائق قدمه من على دواسة السرعة وضغط دواسة الفرامل، فإن السيارة تبطئ من سرعتها بالفعل، وحينها يعمل الموتور الكهربائي كمولد للكهرباء، فيساعد على شحن البطارية، وهو الاستغلال الأمثل لخواص الموتور الحثي.

أجزاء المحرك الكهربائي أقل من المحرك العادي لذلك فهو نادرا ما يحتاج إلى الصيانة، ولكن وبمقارنة عدد المحطات الكهربائية نجدها قليلة بالنسبة للمحطات التقليدية والمنتشرة فى كل مكان، رغم أنه يمكن شحن السيارة من مصدر كهربائي ملحق بالمنزل أو المصنع أو الشركة ولكن عملية الشحن تستغرق عدة ساعات.

هل تسيطر على سوق السيارات؟

ستفرض السيارة الكهربائية نفسها بقوة على سوق السيارات، ولكن على المدى البعيد، نظرًا لتفوقها الكبير في مجال استهلاك الوقود كونها لا تستهلك أي وقود بالأساس، كما أنها تعتمد على التقنية الحديثة التي لا تضر بالبيئة.

ما عقبات انتشارها بمصر؟

سيعاني غالبية المصريين الراغبين في شراء سيارة كهربائية بسبب الارتفاع الكبير في أسعارها، حيث إن سعر أرخص سيارة كهربائية يعادل 500 ألف جنيه، وهو مبلغ يفوق بشكل كبير قدرة كثيرين، ولكن قد يعوّض ذلك أن تكلفة الشحن منخفضة، حيث تصل تكلفة الشحنة الواحدة 45 جنيها فقط، وهي كافية لتسيير أي سيارة لأكثر 250 كيلو مترا -أي أن كل جنيه قادر على تسيير السيارة لأكثر من 5 كيلو مترات-.

أفضل السيارات الكهربائية في العالم

نيسان ليف

واحدة من أهم السيارات الصغيرة في الطراز الكهربائي، وكشفت عنها الشركة اليابانية في الفترة الماضية، ومن المتوقع أن تحظى باهتمام واسع على مستوى السوق.

جاجوار I-Pace

تمثل واحدة من أهم إصدارات جاجوار، خاصة أنها رياضية متعددة الأغراض "SUV" تنتمي للطراز الكهربائي الخالص، ومن المتوقع أن تصدر بشكل رسمي في النصف الثاني من العام الحالي. تمهيدا لطرحها في الأسواق 2019.

تيسلا 3

على الرغم من كونها حصلت على وقت كاف في 2017 للتنافس، فإنها كان من المتوقع ظهورها بشكل أفضل في 2018، خاصة في ظل اتساع الشريحة المهتمة بشراء السيارات الكهربائية الخالصة في العالم، والتي تعد الشركة الأمريكية رائدة في صناعتها.

أودي E-Tron

واحدة من إصدارات الـ"SUV" الكهربائية الخالصة، ومن المؤكد أنها ستحظى باهتمام واسع كشأن العديد من إصدارات الشركة الألمانية الكهربائية.

BMW i3

تم تطويرها على مدار العام الجاري، وأضافت الشركة الألمانية العملاقة العديد من المميزات الخاصة بالاستخدام مثل التسارع الجيد والعوامل الرياضية المحددة لآلية عمل السيارة بشكل رئيسي.