loading...

التحرير كلينك

7 علامات تدل على نقص البروتين في جسمك.. احذر الالتهابات

علامات تدل على نقص البروتين

علامات تدل على نقص البروتين



البروتين هو كتلة بناء العضلات والجلد والإنزيمات والهرمونات، ويلعب دورًا أساسيا في جميع أنسجة الجسم، ومعظم الأطعمة تحتوي على بعض البروتين، لكن يؤدي نقص البروتين إلى مشكلات صحية مختلفة، في حين أن تناول كميات قليلة من البروتين قد يكون أيضًا مصدر قلق، حيث يمكن أن يسبب تغيرات دقيقة في جسمك مع مرور الوقت، حيث إنه لا يقل أهمية عن العناصر الغذائية الأخرى، وهناك أعراض تظهر إذا نقصت كمية البروتين بجسمك، عليك التعرف عليها حسبما ذكرها موقع Healthline.

1- الوذمة

عبارة عن تجمع سوائل زائدة عن قدرة أنسجة الجسم وقد تحدث في أي جزء من أجزاء الجسم، ولكن لوحظ أنها تتمركز في اليدين والذراعين والقدمين والكاحلين والساقين، ويعتقد العلماء أن السبب في ذلك هو انخفاض كميات الألبومين في المصل البشري، وهو البروتين الأكثر وفرة في الجزء السائل من الدم، أو بلازما الدم، لذا ضع في اعتبارك أن الوذمة هي أحد أعراض نقص البروتين الحاد.

2- تراكم الدهون في خلايا الكبد

إذا تُركت دون علاج، فقد تتطور الحالة إلى مرض كبد دهني، مما يسبب الالتهاب، والفشل الكبدي، والكبد الدهني هو حالة شائعة في الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.

3- مشكلات البشرة والشعر والأظافر

غالبًا ما يترك نقص البروتين بصماته على الجلد والشعر والأظافر، حيث تظهر قشرة الشعر، ويحدث تساقط، بالإضافة إلى التهاب فروة الرأس، ومع ذلك، فمن غير المرجح أن تظهر هذه الأعراض إلا إذا كان لديك نقص شديد في البروتين.

4- فقدان كتلة العضلات

عضلاتك هي أكبر خزان في جسمك، وعند نقص البروتين الغذائي، يميل الجسم إلى أخذ البروتين من العضلات الهيكلية للحفاظ على الأنسجة ووظائف الجسم المهمة، ونتيجة لذلك، يؤدي نقص البروتين إلى ضعف العضلات بمرور الوقت، لذا زيادة تناول البروتين قد تبطئ تدهور العضلات الذي يأتي مع التقدم في السن.

5- الإصابة بكسور العظام

العضلات ليست الأنسجة الوحيدة المتضررة من نقص البروتين، فعظامك في خطر أيضا، فعدم استهلاك كمية كافية من البروتين قد يضعف عظامك ويزيد من خطر الكسور، كما كشفت دراسة واحدة في النساء بعد سن اليأس أن تناول كمية أكبر من البروتين كان مرتبطا بانخفاض خطر الإصابة بكسور في الورك، كما أظهرت دراسة أخرى أجريت على النساء بعد انقطاع الدورة الشهرية وبين كسور الورك الحديثة أن أخذ 20 جراما من مكملات البروتين يوميا لمدة نصف العام قد أدى إلى تباطؤ فقدان العظام بنسبة 2.3٪.

6- زيادة خطورة الالتهابات

نقص البروتين يؤثر على جهاز المناعة، وضعف وظائف المناعة قد يزيد من خطر أو شدة العدوى، وهي أعراض شائعة لنقص البروتين الحاد، وكشفت  دراسة صغيرة واحدة في النساء الأكبر سنا أن اتباع نظام غذائي منخفض البروتين لمدة تسعة أسابيع قلل إلى حد كبير من الاستجابة المناعية.

7- زيادة الشهية

على الرغم من أن ضعف الشهية يُعد أحد أعراض نقص البروتين الحاد، فإن العكس يبدو صحيحًا بالنسبة لأشكال النقص المعتدلة، فعندما يكون تناولك للبروتين غير كافٍ، يحاول جسمك استعادة البروتين عن طريق زيادة شهيتك، مما يشجعك على العثور على شيء لتناوله كثيرا، مما يؤدي إلى زيادة الوزن، لذا إذا كنت تشعر بالجوع طوال الوقت ولديك صعوبات في الحفاظ على كمية السعرات الحرارية، حاول إضافة بعض البروتينات الخالية من الدهون إلى كل وجبة.

- مقدار البروتين الذي تحتاج إليه؟

ليس كل شخص لديه نفس متطلبات البروتين، حيث يعتمد ذلك على العديد من العوامل، بما في ذلك وزن الجسم، وكتلة العضلات، والنشاط البدني والعمر، ويمكن القول بأن وزن الجسم هو أهم العوامل المحددة لمتطلبات البروتين، ومن أغنى مصادر البروتين الأسماك واللحوم والبيض ومنتجات الألبان والبقوليات.

إذا ظهرت عليك أعراض نقص البروتين وتحدثت مع طبيبك للتأكد من ذلك، عليك تغيير نظامك الغذائي، وإضافة الكثير من البروتين إليه لتعويض فقدانه.