loading...

إقتصاد مصر

رئيس «هواوي الشرق الأوسط»: مصر أهم أسواق المنطقة.. وتجاوزنا آثار التعويم (حوار)

رئيس «هواوي الشرق الأوسط»: مصر أهم أسواق المنطقة.. وتجاوزنا آثار التعويم (حوار)


جين جياو: السوق المصرية استوعبت صدمة التعويم بنسبة 100% 

تمكنت شركة هواوي من تحقيق تقدم كبير في السوق المصرية مكنها من احتلال المرتبة الأولى في حجم المبيعات على مدار الشهرين الماضيين، يأتي ذلك بالتزامن مع احتلالها المرتبة الثانية عالميا بعد أن أزاحت شركة آبل من هذا المركز وفقًا لتقارير مؤسسات الأبحاث الدولية مثل IDC وGFK. 
وفي هذا السياق حصل «التحرير» على فرصة اللقاء بجين جياو رئيس هواوي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، للوقوف على خطة الشركة تجاه السوق الصرية في المرحلة القادمة، وكيف أثرت الأوضاع الاقتصادية على حجم أعمالهم.
في البداية أكد جين جياو أن شركته تأثرت بتقلبات السوق المصرية في ظل الأوضاع الاقتصادية التي مرت بها السوق منذ عامين وتحديدًا منذ تحرير سعر الصرف، وقال: "بالفعل فترة تغيير سعر الصرف وتعويم العملة المحلية نتج عنه بعض التقلبات في السوق، ولكن الحكومة المصرية نجحت في إعادة الأمور لطبيعتها، ولم يستغرق الأمر طويلا، وبعدها استقرت السوق وعادت لطبيعتها بشكل كبير، ودعني أؤكد لك أن السوق المصرية تمتاز بديناميكية شديدة وتطور ونمو مستمر مقارنة بأي سوق أخرى".


وأضاف في جوابه على "التحرير"، أن الشركة استوعبت في الوقت الحالي تأثير تعويم الجنيه وعادت الأمور إلى طبيعتها، نافيًا وجود انخفاض في القوى الشرائية للهواتف، بل إنه أكد عودة السوق لطبيعتها بنسبة 100% رغم زيادة أسعار المنتجات إلى الضعف مشيرًا إلى أن الوكلاء والموزعين والثقة المتبادلة بينهم منحتهم الفرصة لتجاوز الأزمة.

اقرأ أيضًا: هل اقتربت «شركات المحمول» من تقديم خدمة «التليفون الأرضي»؟

وفيما يتعلق برؤية الشركة للتصنيع في مصر، أكد جياو أن هواوي لا تمتلك مصانع أو خطوط إنتاج في أي بلد في العالم بما فيها الصين، وما تقوم به الشركة هو التصنيع لدى الغير، ولكن تمتلك هواوي مراكز أبحاث تطوير وتصميم منتجات ومن ثم إرسالها إلى مصانع تقوم بإنتاج الكميات المحددة منها، نافيًا وجود أي خطط لدى الشركة للتصنيع في السوق المصرية. 
ولفت إلى أنه خلال اجتماعه الأخير مع كيث لي مدير هواوي مصر، اتفقا على التوسع خلال الفترة المقبلة في إطلاق المزيد من متاجر هواوي بعد زيادة حجم المنتجات التي تقدمها الشركة، موضحا أنها ستكون على طراز فخم يليق بعملاء هواوي، وداخل تلك المتاجر سيتمكن العميل من تحربة الأجهزة والتعرف على مميزاته والحصول على كل الخدمات التي يبحث عنها، كذلك سيتم إدخال مميزات إضافية تتعلق بخدمات ما بعد البيع.
وحول المنافسة مع الشركات الصينية أوضح أن استراتيجيتهم لا ترتبط بالمنافسين، وتركز فقط على تلبية احتياجات العميل، وتدارك الأخطاء، وتحقيق أهداف واضحة ومحددة، والخطة دائمًا قابلة للتعديل وفقا لمعطيات السوق، والانشغال بالمنافسين يعني عدم تحقيق الاستراتيجة التي تسعى لتطبيقها.

اقرأ أيضًا: أفضل الموبايلات الصينية لعام 2018 في الفئة الأساسية

وعن احتلال هواوي المركز الثاني عالميا بسوق الهواتف المحمولة علق قائلًا: "بالتأكيد قيادات الشركة العالمية شعرت بسعادة بالغة بعد الوصول لهذه المرتبة، ولكن باعتباري مسؤولا عن منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا نجحت في الوصول بالشركة داخل المنطقة للمركز الثاني منذ عامين تقريبًا، بل إن هناك بعض البلدان نحتل فيها المركز الأول، ولكن النتيجة الإجمالية لكل أسواق العالم لم ننجح في الوصول إلى المركز الثاني إلا الشهر الماضي، قد تختلف إجابتي هذه بعد فترة قليلة حينما نصعد للصدارة عالميا، وقتها سيكون شعوري بالسعادة لا يوصف، وهنا أتذكر ما قاله لنا الرئيس التنفيذي للشركة قبل ٣ سنوات حينما اجتمع معي وزملائي من المسؤولين عن باقي الأسواق، حيث قال لنا إن التحدي الرئيسي أمامنا هو الوصول للصدارة وليس أي شيء آخر".
وأضاف أن الشركة ارتكزت على دراسة كل بلدان المنطقة، وكذلك تم اختيار قيادات قوية تستطيع إدارة أعمال هواوي داخل كل بلد، وتم عقد اجتماعات إدارية لمعرفة التحديات التي تواجه كل بلد ومحاولة إزالة هذه التحديات سريعا، بجانب توفير كل الإمكانيات التي تحتاج إليها كل سوق على حدة، مما ساعد هواوي على تلبية متطلبات عملائها، فنتج عن ذلك كسب ثقة المستهلك وهذا أمر ليس بالسهل، فكم من العلامات التجارية التي تنشأ وتختفي سريعًا بسبب عدم نجاحها في بناء ثقة متبادلة مع العملاء.


وأكد جياو، أن تقديم منتج جيد بالتأكيد أمر مهم، ولكن هناك عوامل عديدة أخرى مثل شعور العميل بالانتماء للعلامة التجارية، وأن تلاقي المنتجات اهتمامات العميل ويشعر معها بالراحة، وأن تكون منتجات هواوي هي الأكثر تطورا مقارنة بأي منافس آخر، وأن تقدم للعميل خدمات ما بعد البيع بشكل يرضيه بدلا من أن نجعله يشعر بالندم، لافتًا الى أنها تركيبة متكاملة نجحت هواوي في أن تحققها بعد القيام بدراسة وافية لاحتياجات عملاء المنطقة.
وحول كيفية تحقيق هواوي المركز الأول في السوق المصرية، أوضح أن ذلك خلال شهري يونيو ويوليو الماضيين، وفقا للدراسات السوقية المعتمدة، والتي أشارت لتحقيق هواوي أكبر حجم مبيعات من حيث الوحدات المباعة داخل مصر، ولكن من حيث الحصة السوقية الإجمالية ما زالت هواوي في المركز الثاني ولكن بفارق بسيط يمكن تجاوزه قريبًا.
وأضاف أن تنوع الموديلات التي طرحتها هواوي كان له تأثير كبير، حيث يتم تحقيق معادلة هواتف ذات شكل جذاب وأداء وسعر مناسب، بالإضافة الى تقديم خدمات ما بعد البيع بشكل ناجح من خلال الاعتماد على شبكة شركاء قوية.

اقرأ أيضًا: بجائزة 100 ألف جنيه.. هونر تطلق أول بطولة ألعاب على الموبايل في مصر