loading...

جريمة

مسجل خطر يمزق جسد زوجته: شاهدتها في أفلام إباحية على الإنترنت

خيانة زوجية- تعبيرية

خيانة زوجية- تعبيرية



 

كشفت تحقيقات النيابة العامة فى القضية رقم 6235 لسنة 2018 إدارى مصر القديمة، عن أن زوج خارج حديثا من السجن بعد قضاء فترة عقوبته، كان يجلس مع عدد من أصدقائه يتعاطون أنواع مختلفة من المخدرات، وفي أثناء جلسة المزاج، اقترح أحد أصدقائه، أن يشاهدون فيديوهات موجودة على مواقع إباحية بمواقع التواصل الاجتماعى والإنترنت للتسلية.

وفي أثناء مشاهدتهم للأفلام الإباحية، وقعت مفاجأة على رأس الزوج، بعد أن شاهد زوجته في أوضاع جنسية مع رجل غريب، ما جعله يستشيط غضبًا فقام بتحميل الفيديو، واتصل بزوجته وتأكد من وجودها فى المنزل وطلب منها عدم مغادرته حتى يعود، وبالفعل ذهب إليها وواجهها بالفيديوهات.

اعترفت الزوجة بصحة الفيديوهات، وأضافت أنها قديمة منذ عام 2011، وأُجبرت على فعل ذلك من قبل الشخص الظاهر معها فى الفيديو وأنه السبب الرئيسى فى ذلك، فأخرج الزوج المتهم من طيات ملابسه سلاحًا أبيض مشرط ووجه لها الطعنات فى مختلف أنحاء الجسم، وتركها تنزف، واتصل بشقيقها وأخبره بما فعله، فحضر وتعدى عليها مرة أخرى، وتجمع الجيران الذين أنقذوها من بين أيديهم، واتصلوا بالنجدة والإسعاف التى قامت بإبلاغ قسم شرطة مصر القديمة، ونقلها إلى مستشفى قصر العينى لإسعافها.

وتبين إصابتها بجروح قطعية متفرقة فى أنحاء مختلفة بالجسم، تسبب فى نزيف دموى، وإنها متواجدة فى العناية المركزة، وأن زوجها فر هاربًا عقب ارتكاب الواقعة.

وكشفت التحريات الأولية طبقا لمناقشات الزوجة المصابة أثناء نقلها للمستشفى، أنها أجبرت على ممارسة الرذيلة مع الظاهر برفقتها فى الفيديو عام 2011 حتى يساعدها فى زيارة زوجها المسجون، وانتهت العلاقة قبل خروجه من السجن، فأمرت النيابة بالاستعلام من المستشفى عن حالة الزوجة لسماع أقوالها والتأكد من صحة تلك التحريات، كما طلبت تحريات إدارة البحث الجنائى حول الواقعة، بعد فحص الفيديوهات محل التحقيق لبيان هوية الشخص الظاهر مع الزوجة المصابة.

وقررت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، بإشراف المستشار أحمد عز الدين عبد الشافى، المحامى العام لنيابات جنوب القاهرة، سرعة ضبط وإحضار الزوج المسجل خطر، وجاري الاستماع لأقوال شقيق المصابة، والبحث عن الفيديوهات على مواقع الإنترنت لفحصها والتأكد من صحة التحريات الأولية.