loading...

أخبار العالم

مقتل سيدة في اشتباكات بين الجيش السوري وداعش

جماعات داعش الارهابية

جماعات داعش الارهابية



أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل امرأة وإصابة آخرين جراء القصف والاشتباكات بين الجيش السوري وتنظيم داعش الارهابي في ريف دير الزور الشرقي.

وأشار المرصد، وفقًا لقناة الحرة الأمريكية، اليوم الجمعة، إلى وقوع اشتباكات بين داعش وقوات سوريا الديمقراطية في محيط بلدة هجين الواقعة بالجيب الأخير للتنظيم شرق دير الزور وسط قصف مكثف لطيران التحالف الدولي على مواقع التنظيم.

وأضاف المرصد، أن أكثر من 150 شاحنة محملة بمعدات عسكرية ولوجستية دخلت معبر سملكة الحدودي مع العراق إلى الأراضي السورية واتجهت نحو قاعدة الشدايد في ريف الحسكة التابعة للتحالف الدولي.

وأفاد المرصد، بمواصلة النظام السوري لمواقع المعارضة في ريفي حلب وحماة، وأن القوات السورية مستمرة في نشر تعزيزات العسكرية على محاور التماس مع المعارضة في أرياف اللاذقية وحماة وحلب في إطار عملية مرتقبة بالمنطقة، موضحًا أن أكثر من ألفي دبابة ومدرعة للقوات السورية وعشرات الآلاف من العناصر التابع للجيش باتوا يتمركزون على خطوط التماس.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أعلن في وقت سابق، أن ضربة جوية على منطقة يسيطر عليها تنظيم «داعش» في شرق سوريا بالقرب من الحدود مع العراق، أدت إلى مقتل 54 شخصًا بينهم مقاتلون في تنظيم «داعش» و28 مدنيًا معظمهم عراقيون.

اقرأ أيضًا: مقتل طفل وإصابة آخرين في انفجار لغم زرعه «داعش» بسوريا

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء «سانا»، وصحيفة «الوطن» السورية، إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة نفذ ضربة جوية بالقرب من بلدة البوكمال شرقي نهر الفرات.

وأشارت «سانا» نقلا عن مصادر محلية، إن تقارير مبدئية تظهر أن أكثر من 30 شخصا قتلوا، وأضافت أن الضربات الجوية استهدفت بلدات السوسة والباجوز فوقاني في محافظة دير الزور.

ويحارب التحالف الذي تقوده واشنطن بقايا «داعش» في سوريا دعما لقوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف من مقاتلين يضم وحدات حماية الشعب الكردية السورية.

اقرأ أيضًا: مقتل 12 في اشتباكات بين قوات سوريا وميليشيا عراقية

اشتباكات عنيفة بين داعش ومسلحين في درعا

اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري وداعش جنوب دمشق

مقتل 120 داعشيا في معارك مع الجيش السوري جنوب دمشق