loading...

أخبار العالم

بريطانيا تعود للتفوق العسكري بتصنيع أول مقاتلة «F-35»

F-35

F-35



على مدار سنوات طويلة سعت بريطانيا للحصول على مكانة خاصة في قائمة طويلة من البلدان المنتجة للأسلحة والمعدات العسكرية، غير أن اعتمادها بصفة أساسية على الاستيراد من الولايات المتحدة الأمريكية وبعض دول الاتحاد الأوروبي أسهم بشكل سلبي في قدراتها الإنتاجية والتصنيع العسكري.

بريطانيا في الوقت الحالي تحاول استعادة جزء من مكانتها، بعد أن ذهبت السيطرة سابقا إلى الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا، غير أن دخولها في مستويات التفوق بالتصنيع العسكري كان مقرونًا بالاعتماد على القدرات الفنية لدول أخرى.

اقرأ أيضًا: 5 جولات من تاريخ الصراع بين المخابرات البريطانية والروسية 

صحيفة "مترو" البريطانية أولت اهتمامًا كبيرًا للمحاولات الجادة التي تبذلها لندن لاستعادة مكانتها ضمن الدول المصدرة للإنتاج العسكري، خاصة وأنها ترى في هذا المجال ركيزة أساسية من الناحية الاقتصادية في مرحلة ما بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وعلى رأس تلك المحاولات، سعت بريطانيا للبدء في تصنيع أول طائرة شبحية من إنتاجها، وهي في الأساس المقاتلة الأمريكية الأشهر بالعالم F-35، حيث انتهت الطائرة الشبح الأسرع من الصوت من أول رحلة تجريبية لها مسلحة بصواريخ بريطانية.

وأكدت وزارة الدفاع أن هذا الإنجاز يعني أن طائرة F-35 Lightning، قربًت الطائرة الشبحية من الاعتماد عليها بصفة رئيسية بالعمليات العسكرية على خط المواجهة، كما أشار وزير الدفاع ستيوارت أندرو إلى أن الطائرة قامت برحلة تجريبية لزيارة موقع "ويلزي" تم إعداده ليصبح قاعدة الإصلاحات للمقاتلة الشبح.

وقال أندرو: "أسطول F-35 Lightning اقترب خطوة أخرى للدفاع عن السماء البريطانية ودعم ناقلات الطائرات في هذه الرحلة التاريخية".

وأضاف "الهندسة الاستثنائية التي تعتمد المملكة المتحدة عليها لا تساعد فقط في بناء أكثر الطائرات المقاتلة تقدمًا في العالم، ولكنها تضمن أيضًا تجهيزها بأفضل قوة نارية".

اقرأ أيضًا: تحسبًا لاستقالتها.. هؤلاء الأبرز لخلافة ماي في رئاسة الحكومة البريطانية 

الرحلة التجريبية للطائرة الشبحية أمريكية الصنع قام بها طيار بريطاني بإحدى النسخ التي تم تصنيعها في البلاد من طراز F-35، وتم تزويد الطائرة بأسلحة بريطانية الصنع، تمثل رمزًا للجزء الرئيسي الذي تلعبه لندن في ما يعد أكبر برنامج دفاعي في العالم على الإطلاق، كما أنها تمثل عوائد مليارية للاقتصاد البريطاني ووسيلة جديدة لتطوير الإنتاج العسكري للبلاد.

وذكر أندرو الذي تحدث في وكالة الدفاع عن الإلكترونيات والمكونات "DECA" في ويلز، أن ذاك الموقع سيصبح مركزًا عالميًا لإصلاح أنظمة F-35.

وتقوم الشركات البريطانية ببناء 15٪ من أصل 3000 طائرة شبحية من طراز F-35 المخطط لها، بمساهمة تقدر بـ35 مليار جنيه إسترليني في الاقتصاد البريطاني، وهو الأمر الذي سيوفر 25 ألف وظيفة متاحة داخل البلاد، كما ستنفق بريطانيا 9.1 مليار جنيه إسترليني على شراء 48 طائرة بحلول عام 2025، وذلك ضمن صفقة أكبر مع واشنطن لشراء 138 طائرة شبحية.

وتلقت شركة لوكهيد مارتن 7.8 مليون دولار لإجراء تعديل على طلب سابق لإجراء تجارب الطيران على طائرة F-35 Lightning للمملكة المتحدة، وينص هذا التعديل الذي أعلنته وزارة الدفاع الأمريكية خلال وقت سابق من أغسطس الجاري على دعم تجارب الطيران التي ستنفذها المقاتلة الشبحية F-35 في المملكة المتحدة، بحسب الصحيفة البريطانية.

اقرأ أيضًا: هل دفعت طائرة F-22 الأمريكية المتطورة روسيا لدخول الحرب في سوريا؟ 

وتأتي تلك التجارب ضمن اتفاق بين بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك ضمن برنامج من المتوقع أن يكتمل بحلول يونيو 2020، وهو يشمل عدد من التجارب الفعلية لطيران F-35 بنسختها البريطانية في مناطق مختلفة بالبلدين.

وتعد الطائرة F-35 شبحية مقاتلة خفيفة متعددة الأدوار من الجيل الخامس، وهي إحدى أكثر الطائرات التي تطلبها أسلحة مختلفة بالجيوش العالمية، مثل الجو والبحرية ومشاة البحرية.

وعلى مستوى التداول والسمعة العالمية، تتمتع F-35 بالعديد من القدرات الخاصة، وهو ما دفع عدد من الدول مثل اليابان والمملكة المتحدة وأستراليا وغيرها للحصول عليها.

وبشكل عام اشتهرت الطائرة الأمريكية بالقدرة الكبيرة على التخفي وهي ثاني مقاتلات الجيل الخامس للولايات المتحدة، وتمثل نموذجا للتعاون الفني مع بريطانيا، كما شاركت إسرائيل أيضًا في تطويرها على المستوى الفني والقدرات النيرانية.