loading...

رياضة مصرية

بوادر أزمة بين أجيري واتحاد الكرة

أجيري

أجيري



علم «التحرير»، أن المؤتمر الصحفي الخاص بالجهاز الفني للمنتخب الوطني، بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، قبل مواجهة النيجر، المقرر لها  يوم 8 سبتمبر الجاري، في الجولة الثانية لتصفيات بطولة أمم إفريقيا، تسبب في خلاف بين المدرب اتحاد الكرة برئاسة المهندس هاني أبو ريدة.

ويرغب أجيري، في إقامة المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة النيجر المقبلة، بملعب برج العرب، في الإسكندرية، قبل المران الأول الإثنين المقبل، بينما يحاول اتحاد الكرة، إقناع الخواجة بإقامة المؤتمر في مشروع الهدف، بمدينة 6 أكتوبر، قبل سفر حافلة المنتخب إلى الإسكندرية كما هو معتاد.

وطلب خافيير أجيري، المدير الفني للمنتخب، عقد جلسة خاصة مع محمد صلاح، فور انضمامه لمعسكر الفراعنة ببرج العرب بالإسكندرية مساء 3 سبتمبر من أجل تهيئة اللاعب نفسيا لمباراة النيجر المقرر لها 8 سبتمبر الجاري في تصفيات أمم إفريقيا المقبلة، وذلك بعد الأزمة الأخيرة للاعب مع اتحاد الكرة والتى تصاعدت بشكل واضح بين الطرفين.

ويحصل خافيير أجيري صاحب الـ59 عامًا، على 120 ألف دولار شهريا، بعد أن تولى القيادة الفنية خلفًا للأرجنتيني هيكتور كوبر، عقب انتهاء مشواره مع الفراعنة عقب كأس العالم 2018، التي أقيمت في روسيا للمرة الأولى في تاريخها وفشل خلالها المنتخب في الحصول على أي نقطة في مونديال روسيا بعدما تلقى الهزيمة في مبارياته الثلاث بالبطولة أمام أوروجواي، وروسيا، والسعودية.

ويستعد المنتخب الوطني لمواجهة النيجر، 8 سبتمبر المقبل، ضمن منافسات الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الإفريقية 2019، التي تستضيفها الكاميرون، ويحتل الفريق القومي المركز الأخير في المجموعة العاشرة بالتصفيات، التي تضم معه منتخب تونس صاحب المركز الأول برصيد 3 نقاط، بينما يحتل منتخب سوازيلاند المركز الثاني برصيد نقطة واحدة وهو نفس رصيد منتخب النيجر صاحب المركز الثالث.