loading...

أخبار العالم

صحف السعودية تبرز اعتذار التحالف لضحايا صعدة.. والدعم الأممي لـ«الأونروا»

صحف سعودية

صحف سعودية



تصدر البيان الذي أصدره تحالف دعم الشرعية في اليمن بشأن ما أثير حيال إحدى العمليات بصعدة مانشيتات الصحف السعودية الصادرة صباح اليوم الأحد، كما استعرضت الصحف العديد من الموضوعات الأخرى.

تحت عنوان "التحالف يعتذر لضحايا حافلة صعدة"، ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" أن تحالف دعم الشرعية في اليمن، أعرب أمس، عن أسفه لإصابة حافلة مدنية في العملية العسكرية التي استهدفت قيادات حوثية في مديرية ضحيان بصعدة، مقدما تعازيه لأهالي ضحايا الحافلة.

وأعلن التحالف في بيان قبول قيادته بالنتائج التي خلص إليها الفريق المشترك لتقييم الحوادث، الذي شدد على أن الغارة "لا تتوافق مع قواعد الاشتباك للتحالف"، ولم يكن القصف مبررا في هذا الوقت، إذ لم يكن يشكل الهدف خطرا على قوات التحالف في هذه الحالة.

وأشارت صحيفة "عكاظ"، إلى أن قيادة التحالف أعلنت أنها فور حصولها على تلك النتائج بشكل رسمي ستتخذ كل الإجراءات القانونية لمحاسبة كل من ثبت ارتكابهم أخطاء وفق الأنظمة والقوانين المتبعة في مثل هذه الحالات مع الاستمرار في مراجعة قواعد الاشتباك.

كما أوضحت قيادة التحالف بحسب صحيفة "الحياة" أنه سيتم تكليف اللجنة المشتركة للنظر في منح المساعدات الطوعية للمتضررين في اليمن، التواصل مع الحكومة اليمنية الشرعية لتحديد هويات وأسماء المتضررين ليتم العمل على مساعدتهم وفق الإجراءات المنظمة لذلك، مجددة التأكيد أنها ستستمر في الالتزام بالقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية والاتفاقيات ذات الصلة مع تطبيق قواعد الاشتباك وفق أعلى المعايير والممارسات الدولية، بما يضمن احترام القانون الإنساني الدولي وتحقيق المحافظة على أرواح المدنيين وممتلكاتهم.

وبعد قرار واشنطن بوقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) ، ذكرت "الشرق الأوسط" أن الوكالة حظيت بدعم أممي واسع بعد القرار الأمريكي، وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش عن دعمه الكامل وثقته بالوكالة.

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناورت، قد أعلنت وقف تمويل "الأونروا" بدعوى أن نموذج عمل "الأونروا" وممارساتها المالية "عملية معيبة بشكل لا يمكن إصلاحه".

ويخطط الاتحاد الأوروبي لرفع قيمة مساعدات "الأونروا"، بينما أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن بلاده ستزيد مساهمتها للوكالة لأن أزمة التمويل تؤجج حالة عدم اليقين.

وذكرت "الحياة" تحت عنوان "أونروا وملف اللاجئين تحت عصى أمريكية"، أنه على الرغم من أن قرار وقف الدعم الأمريكي لـ(أونروا) لم يكن سرا بل كُشف قبل أيام، إلا أن وقعه كان شديدا بين الفلسطينيين لدى إعلانه رسميا أمس، كون موضوع "أونروا" يطاول ملف اللاجئين، الذي يُعد من الثوابت الوطنية، وكون القرار يعكس تجاوب الإدارة الأمريكية مع المطالب الإسرائيلية بإنهاء الوكالة الدولية، مثلما تجاوبت سابقا في موضوع الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ولأن القرار يأتي في إطار الغضبة الأمريكية على السلطة الفلسطينية ومحاولة معاقبتها لرفضها المضي في صفقة القرن الأمريكية للسلام.

وأشارت "عكاظ" إلى رفع 3 دول خليجية أسعار البنزين والديزل، فقد رفعت كل من عمان، والإمارات، وقطر أسعار البنزين والديزل لشهر سبتمبر الجاري، إذ رفعت الإمارات وعمان سعر الديزل والبنزين بنوعيه "الممتاز والعادي" مقارنة بشهر أغسطس الماضي.

كما قفزت قطر بسعر البنزين الممتاز، مقارنة بشهر أغسطس الماضي.

وبالنظر إلى الأسعار المعلنة، حافظت الإمارات على أعلى أسعار للبنزين في دول الخليج، تلتها عمان في المرتبة الثانية، ثم قطر.

وبمناسبة انطلاق العام الدراسي الجديد، نقلت صحيفة "الجزيرة" عن وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى قوله: "ها نحن نبدأ عامًا دراسيا جديدًا.. نستفتحه بأمل عظيم، وبهمة عالية"، مضيفا "سعينا في وزارة التعليم ووفق ما سخّرته الدولة من إمكانات كبيرة وتوجيهات سديدة لتهيئة البيئة التعليمية بما يليق بمجتمعنا التعليمي، ولا يزال العمل جاريًا لاستكمال المشروعات، من أجل أن يحظى كلُّ طالب بما يستحقه من بيئة تعليمية مناسبة".

ووجه وزير التعليم رسالته لطلاب وطالبات المملكة، مؤكدًا أن السباق اليوم هو سباق العلم والمعرفة والمهارة.. سباق الإنتاج والعمل المثمر الخلاق، فالتنافس على المستوى الدّولي يسير بشكل غير مسبوق لتطوير معارف ومهارات الأجيال القادمة، لتكون قادرةً على مواجهة التحديات التي تواجه العالم في القرن الحادي والعشرين، ومنها التطور التقني الهائل.

بينما كشفت صحيفة "الوطن" أن مطارات المملكة شهدت خلال الـ48 ساعة الماضية زحاما كبيرا بسبب العودة إلى المدارس، وزاد عدد الطائرات في مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة بين هبوط وإقلاع إلى أكثر من 600 طائرة في اليوم الواحد.

المدارس

وكان عدد كبير من المواطنين والمقيمين قد أنهوا إجازاتهم أخيرا، وعادوا من جديد إلى مدنهم تمهيدا لانطلاقة الدراسة التي تبدأ اليوم.