loading...

رياضة مصرية

كيف انتصر محمد صلاح في معركته الأخيرة مع اتحاد الكرة؟

محمد صلاح

محمد صلاح



وصل النجم الدولي المصري محمد صلاح، مهاجم فريق ليفربول الإنجليزي، فجر اليوم الأحد، إلى مطار القاهرة الدولي، قادمًا من العاصمة البريطانية لندن، للانضمام إلى معسكر المنتخب الوطني، الذى ينطلق غدًا الإثنين، لمواجهة النيجر المقرر لها يوم 8 سبتمبر الجاري، على استاد برج العرب، ضمن منافسات الجولة الثانية بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2019 بالكاميرون.

وعلمت «التحرير»، أنه تم إنهاء إجراءات وصول محمد صلاح، عبر الخدمة المميزة بمطار القاهرة، حيث كان في انتظاره مندوب من الخدمة المميزة (v.i.p)، وأقلته سيارة فور هبوطه من المطار، وانتظر بالصالة، وقام رجال الخدمة المميزة بإنهاء إجراءات وصوله واصطحابه وحقائبه إلى السيارة خارج المطار، وسط حراسة أمنية مكثفة أمام مبني الركاب رقم 3 بالمطار.

استقبال محمد صلاح في مطار القاهرة فجر اليوم، أكد انتصاره في أزمته الأخيرة، التي وقعت مؤخرًا بينه واتحاد الكرة، بعد سلسلة من الاتهامات المتبادلة بين اللاعب ووكيله من جهة، وبعض مسئولي الجبلاية من جهة أخرى، بسبب المظاهر السلبية التي شابت المعسكر الأخير للفراعنة لكأس العالم في روسيا، وهي الأزمة التي وصلت أصدائها إلى وسائل الإعلام العالمية.

شاهد أيضًا.. اتحاد الكرة يحسم حقيقة تحويل محمد صلاح إلى لجنة الانضباط

وكان اتحاد الكرة قد أعد استقبالًا خاصًا للنجم المصري، بعد الاتفاق على تلبية كل طلباته التي أرسلها مؤخرًا عن طريق وكيل أعماله رامي عباس، لاسيما بعد الخطاب الذي أرسله وكيل صلاح للجبلاية الخميس الماضي، الذي تراجع فيه عن لغة التهديد، وهو ما دفع مجلس الجبلاية للموافقة على طلبات صلاح.

وكشفت أيضًا الدكتور كرم كردي، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، في تصريحات خاصة لـ«التحرير»، أمس السبت، أن اتحاد الكرة قرر عدم السماح للجمهور والإعلام بالوجود في فندق إقامة المنتخب الوطني، ومنع الجمهور من حضور التدريبات ومنع دخول السيارات محيط ملعب برج العرب، في أثناء تدريب الفريق القومي.

الأزمة اشتعلت بين الدولي المصري مع الاتحاد المصري لكرة القدم، خلال الأيام الماضية، بعد حرب التغريدات التي شنها اللاعب، ومدير أعماله ومحاميه الخاص رامي عباس، والتي شن من خلالها هجومًا لاذعًا على مجلس إدارة الاتحاد ومسؤوليه، بعدما كتب تدوينة نشرها عبر حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، قائلًا: «الطبيعي أن أي اتحاد كرة يسعى لحل مشاكل لاعبيه حتى يوفروا له الراحة.. لكن في الحقيقة ما أراه عكس ذلك تمامًا.. ليس من الطبيعي أن يتم تجاهل رسائلي ورسائل المحامي الخاص بي.. لا أدري لماذا كل هذا؟ أليس لديكم الوقت الكافي للرد علينا؟!».

وكيل أعمال اللاعب محمد صلاح، رامي عباس، علق هو الآخر، بتدوينة قال فيها: «لقد طفح الكيل»، وتبعها بتدوينة أخرى: «طلبنا ضمانات تتعلق بانتهاك حقوق محمد أثناء وجوده في الفريق الوطني، والتأكيدات بأن انتهاكات حقوق الصور لن تحدث مرة أخرى في المستقبل، هذا كل شيء، لكن لم يصلنا أي رد حتى الآن!».

وكان أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة قد أجرى اتصالاً هاتفيا باللاعب محمد صلاح وعده خلاله بتنفيذ كافة مطالبه من قِبل الإتحاد المصري، وأبلغ الوزير نجم ليفربول بأن الموضوع انتهى عند هذا الحد، مشيرا إلى أن كل طلباته سيتم تنفيذها، مطالبا صلاح بعدم الحديث في هذا الأمر مجددا.

كما طلب وزير الشباب والرياضة من لاعب العام في إنجلترا أن يخبر وكيله الكولومبي رامي عباس أن الأمور قد انتهت ويعلمه بالموافقة على المطالب كاملة.

ومن جانبه طوى الفرعون المصري الصفحة التي أغضبته من الاتحاد المصري لكرة القدم انتظارًا لتنفيذ المطالب كما وُعِد، خاصة أنه سيلتقي بالمسئولين عند انضمامه لمعسكر المنتخب القادم يوم الإثنين المقبل.