loading...

محليات

محافظ بورسعيد: طرح مخازن التهريب المضبوطة بالمزاد العلني

اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد

اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد



أكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، الاستمرار في متابعة غلق المحلات والمخازن المعدة لتجهيز الملابس للتهريب، وشدد خلال الاجتماع الأسبوعي الموسع الذي عقد بحضور ممثلي الجمارك وأمن الموانئ وتأمين المحور، والمهندس كامل أبو زهرة السكرتير العام للمحافظة، والدكتور محمد غنيم نائب المحافظ.

وشدد الغضبان، على ضرورة إحكام الرقابة على المنافذ الجمركية للحد من التهريب، وطالب بإعداد دراسة خاصة بإحكام السيطرة على أتوبيسات نقل عمال الاستثمار بنقل أماكن انتظارها داخل المنطقة الحرة العامة، لمنع أعمال تخزين المهربات بداخلها، ومن المقرر نقل منفذي الجميل والرسوة خلال الفترة القليلة القادمة.

وقرر المحافظ، خلال الاجتماع، طرح مخازن التهريب التي تم إغلاقها خلال حملات مكافحة التهريب للبيع بالمزاد العلني، على أن يتم استغلالها في الأنشطة التجارية فقط، مشددا على اتباع سياسة التدوير في اللجان الجمركية والأمنية التي تتؤلى الإشراف على المنافذ وأسوار الحراسة بشكل يومي، وذلك أثناء استعرض ما تم تنفيذه الأسبوع الماضي، والجهد المبذول والموقف الحالي للمنافذ الجمركية.

اقرأ أيضًا: بعد واقعة «أطفال التهريب».. غلق وتشميع 17 محلًا في بورسعيد 

وأجرى الغضبان، جولة استمرت ساعة، تفقد خلالها المنطقة الحرة العامة للاستثمار، تمهيدا لتنفيذ القرار الخاص بنقل أماكن انتظار سيارات العاملين بالمنطقة الحرة والقادمة من المحافظات المجاورة إلى مركز تجمع واحد داخل المنطقة الحرة نفسها، لمنع استغلال هذه السيارات في أعمال التهريب وتخزين البضائع بداخلها خلال ساعات الانتظار الطويلة، حتى موعد خروج العاملين بالمصانع.

 ويلتقي محافظ بورسعيد مساء اليوم، أصحاب المشروعات داخل المنطقة الحرة، بحضور ممثلي الجمارك والمرور والأحياء وشرطة المحور وأمن الموانئ، للتنسيق بين هذه الجهات لتنفيذ عملية دخول وخروج السيارات إلى منطقة الانتظار بالمنطقة الحرة دون حدوث تكدس بالشوارع التي تصل المنطقة الحرة بالمنافقذ الجمركية.

وواصل المحافظ، جولتة وتفقد الموقع الجديد لمنفذ الجميل الجمركي غرب مطار الجميل، والذي سيتم نقله إليه خلال الأيام القادمة.