loading...

أخبار مصر

مصادر: رفض التجديد لشومان وكيلا للأزهر.. وهؤلاء المرشحون

عباس شومان

عباس شومان



تشهد مشيخة الأزهر الشريف، حالة من الترقب بين قيادات الأزهر، انتظارا لصدور قرار حول منصب وكيل الأزهر الشريف، وذلك عقب انتهاء مدة ولاية الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الحالي.

كشفت مصادر داخل مشیخة الأزھر أن شيخ الأزهر تلقى ردا رسميا يوم الثلاثاء الماضى، "بالرفض" على مذكرته التى قام بإرسالها إلى الرئاسة، مطالبا فيها بإصدار قرار رئاسى باعتماد شومان رسمیا في منصب وكیل الأزھر.

وأضافت المصادر التى فضلت عدم ذكر اسمها لـ"التحرير"، أن مشيخة الأزهر، تلقت الرد بالرفض التام للتجديد للدكتور عباس شومان، لفترة ثالثة، وجاء في الرد أن على مؤسسة الأزهر ترشيح شخصيات أخرى للمنصب تكون لديها القدرة على النهوض بدور الأزهر، ونشر الفكر المستنير.

وأشارت المصادر إلى أن الأزهر، لجأ بعد رفض التجديد لشومان، إلى ترشيح الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، وذلك نظرا إلى الثقة المتبادلة بين المحرصاوى والمقربين من  الإمام الأكبر وصناعي القرار داخل الأزهر، مؤكدين أنه في حالة تولي المحرصاوي منصب وكيل الأزهر، سيتولى أقدم نواب رئاسة الجامعة، مهام القيام بأعمال رئيس الجامعة، حسب القانون، لحين صدور قرار بتعيين رئيسا جديدا للجامعة.

وتابعت: "أن مشيخة الأزهر لم تكتف بترشيح المحرصاوي لمنصب وكيل الأزهر بحسب، وإنما رشحت أيضا الدكتور محى الدين عفيفي، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، وفقا للمصادر.

ویحتل شومان مكانة كبیرة لدى شیخ الأزھر، رغم ما نشرته وسائل الإعلام عن تدخله المباشر فى تعیینات المشیخة وقیامه بتعیین أقاربه فيها، فضلا عن دفاعه القوى عن الرئیس محمد مرسى فى خطبة شھیرة له، مطالبًا الشباب بعدم التظاهر ضد مرسى، الأمر الذى جعل البعض يعتبرونه إخوانيا ونادوا شيخ الأزهر بإقالته إلا أن الطیب تجاھل تلك المطالبات، وخاطب رئاسة الجمھوریة بموافقته على التجدید لوكیل الأزھر لفترة ولایة أخرى إلا أن الرئاسة رفضت ذلك، وفقا للمصادر.

وأضافت المصادر أن شیخ الأزھر، أكد خلال المذكرة أن طلب التجدید لشومان لیس من قبیل المجاملة بل لكونه قادرا على تحمل أعباء المسئولیة، نافيا ما أذیع عن شومان حول استغلال نفوذه فى تعیینات بالأزھر، وأن مسألة قیام شومان بالثناء على الرئیس المعزول فى خطبة شھیرة له لا تعنى أنه ينتمي لجماعة الإخوان، وأشارت المصادر إلى أن الرئاسة وعدت الطیب بدراسة الموقف وفقا للصالح العام للبلاد ولمؤسسة الأزھر باعتبارھا إحدى المؤسسات الكبرى بالمجتمع.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، أصدر العام الماضى، قرارا رقم (422) لسنة 2017 بالتجديد للدكتور عباس شومان وكيلا للأزهر الشريف، لمدة عام اعتبارا من 2 سبتمبر 2017، بعدما تولى شومان منصب وكيل الأزهر الشريف، كولاية أولى فى 2 سبتمبر عام 2013، بقرار المستشار عدلى منصور رقم 571 لسنة 2013، لمدة 4 سنوات، وذلك بناء على اختيار فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر.