loading...

أخبار مصر

الرئيس الصيني: تقديم مساهمات جديدة لإفريقيا في مكافحة الفقر

الرئيس الصيني مع القادة الأفارقة

الرئيس الصيني مع القادة الأفارقة



قال الرئيس الصيني شي جين بينج: "إننا على استعداد للعمل سويا لتشجيع كافة الدول على إقامة مصير مشترك للبشرية، وتطوير علاقات الشراكة العالمية وتوسيع رقعة التعاون وإيجاد الطريق الجديد للتعامل بين الدول الذي يقوم على الاحترام المتبادل والمساواة والعدالة والتعاون، بما يجعل العالم أكثر سلاما وأمانا ويزيد حياة البشرية سعادة وجمالا"، مؤكدا أن الصين تحرص على التعاون مع شركائها الدوليين لبناء مبادرة الحزام والطريق، ويجب علينا استغلال أنظمة جديدة للتعاون الدولي ودافع جديد للتنمية المشتركة وجعل الحزام والطريق طريقا سليما ومنفتحا وحضاريا.

وأضاف بينج، في افتتاح قمة بكين 2018 لمنتدى التعاون الصين - إفريقيا (فوكاك)، اليوم الإثنين، أن الصين ستشارك في نشاط الحوكمة العالمية ملتزمة بمفهوم التشاور والتعاون، وستظل مناصرا للسلام العالمي ومدافعا عن النظام الدولي، داعمة لتعزيز القوى لدول الشعوب المنقوصة في نظام الحكومة العالمية، موضحا: "الصين وأفريقيا مجتمع مصير مشترك يشاطران السراء والضراء، ونحرص على بذل جهود مشتركة مع الدول الأفريقية وشعوبها لتحقيق حلم مشترك للبشرية كلها".

اقرأ أيضا| الرئيس الصيني: سنظل أصدقاء إفريقيا إلى الأبد

وأشار إلى أن العمل سويا على إقامة مصير مشترك بين الصين وإفريقيا قائم على المسؤولية المشتركة، علاوة على تصحيح الحوار والتنسيق السياسي على كافة المستويات وتعزيز الفهم والدعم المتبادل، والتنسيق والتعاون في القضايا الدولية والإقليمية الهامة بما يصون المصلحة المشتركة للصين وإفريقيا والدول النامية، والتعاون والكسب المشترك، وتحقيق المواءمة بين حزام الطريق وأجندة 2063 للاتحاد الإفريقي وأجندة التنمية المستدامة 2030 للأمم المتحدة والاستراتيجيات التنموية لجميع الدول الإفريقية، وفتح مجالات جديدة للتعاون وإيجاد إمكانيات للتعاون، وتعزيز التعاون في المجالات التقليدية.

وتابع الرئيس الصيني، أنه يجب أخذ تعزيز رفاهية الشعب كهدف أول وأخير، وأنه يجب أن يأتي التعاون الصيني الإفريقي بنتائج وفوائد ملحوظة وملموسة على شعوب الجانبين، مؤكدا على أن الصين وأفريقيا ظلتا تتبادلان الدعم والمساعدات بروح فريق واحد منذ زمن طويل، وأن الصين سوف تقدم مساهمات جديدة وأكبر لأفريقيا في مكافحة الفقر والتنمية وزيادة الإيرادات وتحقيق حياة أفضل.

اقرأ أيضا| السيسي يشارك في جلسة حوار بين قادة الصين وإفريقيا

وأشار الرئيس إلى العمل على إقامة مجتمع مصير مشترك قائم على الازدهار الثقافي المشترك، معبرا عن فخره للحضارات المبهرة في إفريقيا والصين ومؤكدا استعداده لتقديم مساهمات أكبر لتنوع الحضارات في العالم.

ودعا إلى تعزيز التواصل والتعايش بين الحضارتين الصينية والإفريقية وتوفير قوة مساندة مستمرة لتحقيق النهضة الحضارية والتقدم الثقافي والازدهار للتعاون الصيني الإفريقي، وتبادل الأفراد في قطاعات الثقافة والفن والتعليم والرياضة والمراكز الفكرية ووسائل الإعلام والمرأة والشباب لتثبيت روابط العاطفية بين شعوب الجانبين، لافتا إلى أن العمل سويا على إقامة مجتمع مصير مشترك بين الصين وإفريقيا قائم أيضا على الأمن المشترك.

اقرأ أيضا| 170 مليار دولار تبادل تجاري.. 7 قمم صينية إفريقية

وافتتحت، اليوم الإثنين، قمة بكين 2018 لمنتدى التعاون الصين - إفريقيا (فوكاك) في قاعة الشعب الكبرى بالعاصمة الصينية (بكين)، وذلك بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي وعدد كبير من القادة الأفارقة والسكرتير العام للأمم المتحدة ورئيس المفوضية الأفريقية و27 منظمة دولية وأفريقية، تأتي قمة هذا العام تحت عنوان "الصين وأفريقيا: نحو مجتمع أقوى ومصير مشترك من خلال التعاون المربح للجميع"، ومن المقرر أن يحدد الرئيس الصيني شي جين بينج، في خطاب يلقيه في وقت لاحق اليوم، الإجراءات الجديدة التي تعتزم بكين اتخاذها للسنوات الـ3 المقبلة لتعزيز التعاون العملي بين الصين وإفريقيا. للمزيد من التفاصيل (اضغط هنا)