loading...

جريمة

تأجيل «فض اعتصام النهضة وإعلاميين بقنوات الإخوان وحركة حسم»

المحكمة

المحكمة



أصدرت محاكم الجنايات والإرهاب والقضاء العسكري، 6 قرارات فى قضايا معروفة إعلاميًا منظورة أمامها اليوم، نعرضها فى السطور التالية، من بينها إعادة محاكمة 21 متهمًا بقضية فض اعتصام النهضة، ومحاكمة 28 متهما بينهم إعلاميون ومقدمو برامج بقنوات الشرق الفضائية ومكملين والجزيرة، ومحاكمة 304 متهمين بمحاولة اغتيال المستشار زكريا عبد العزيز النائب العام المساعد، ومحاكمة المنتمين إلى حركة "حسم" الجناح المسلح لجماعة الإخوان، وإعادة محاكمة 4 متهمين بـ"خلية العمليات المتقدمة"، علاوة على مقتل "زين بولاق"، محاكمة حفيد الفنان المرسى أبو العباس عن قتل زوجته وطفلتيه.

"فض اعتصام النهضة"

محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، قررت تأجيل إعادة محاكمة 21 متهما فى القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث فض اعتصام النهضة"، إلى جلسة 3 أكتوبر المقبل للمرافعة.

صدر القرار برئاسة المستشار سامح داوود وعضوية المستشارين محمد عمار والسعيد محمد محمود وبسكرتارية سيد حجاج ومحمد السعيد

كانت النيابة أحالت المتهمين الـ21 وآخرين للمحاكمة الجنائية بعد أن وجهت لهم تدبير تجمهر بميدان النهضة بغرض الترويع ونشر الرعب بين الناس، وتعريض الأمن العام وحياة المواطنين للخطر، كما قاموا بمقاومة رجال الشرطة المكلفين بفض التجمهر وكذلك التخريب والإتلاف العمدي للمباني والأملاك العامة واحتلالها بالقوة وقطع الطرق وتقييد حركة المواطنين وحرمانهم من حرية التنقل والتأثير على السلطات العامة في أعمالها، بهدف مناهضة ثورة 30 يونيو وأُسندت لهم ارتكاب جرائم القتل العمدي في حق عدد من مجهولي الهوية، والشروع في قتل الرائد وائل مختار والمجند محمد المهدي عفيفي والمجند رامي قرني مصطفى وآخرين عمدًا مع سبق الإصرار، وأيضا الانضمام لعصابة قاومت بالسلاح رجال السلطة العامة في تنفيذ القوانين، وكذلك حيازة أسلحة نارية مشخشنة، وغير مشخشنة، وذخائر تستخدم على الأسلحة بدون ترخيص، وأسلحة بيضاء، والقيام بأعمال البلطجة واستعراض القوة.

محاكمة إعلاميين بقنوات الإخوان

الدائرة 14 جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، قررت تأجيل نظر أولى جلسات محاكمة 28 متهما بينهم إعلاميون ومقدمو برامج بقنوات الشرق الفضائية ومكملين والجزيرة والمقيدة تحت رقم 1102 لسنة 2017 حصر أمن الدولة العليا "طوارئ"، إلى جلسة 2 أكتوبر المقبل للاطلاع.

صدر القرار برئاسة المستشار معتز خفاجى وعضوية المستشارين سامح سليمان إبراهيم ومحمد محمد محمد عمار.

كان المحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا المستشار خالد ضياء الدين أمر باحالة 28 متهما بينهم 17 "هاربا" وسيدتين والباقى تم إحالتهم محبوسين ويتم محاكمتهم أمام جنايات شمال الجيزة. 

تعود الواقعة للفترة من 2017،2018 بدائرة جمهورية مصر العربية وخارجها، حيث قام المتهم الأول بتأسيس وتولى قيادة جماعة على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوى إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع موْسسات الدولة والسلطان العامه من ممارسة أعمالها والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى بأن أسس وتولى قيادة جماعة المجلس المصرى للتغيير التى تحرض ضد موْسسات الدولة وتدعو لإسقاط الحكم القائم بالبلاد.

محاولة اغتيال النائب العام المساعد 

المحكمة العسكرية، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، قررت تأجيل محاكمة 304 متهمين بمحاولة اغتيال المستشار زكريا عبد العزيز النائب العام المساعد، والمنتمين إلى حركة "حسم" الجناح المسلح لجماعة الإخوان، إداريا.

نسبت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا لحركة "حسم" ارتكاب 17 واقعة إرهابية استهدفت قتل ضباط جيش وشرطة ورجال دين ورجال قضاء ونيابة عامة، وتشير إلى أن مسئول غرفة العمليات المركزية للحركة ويدعى أحمد محمد عبد الحفيظ، هارب إلى تركيا، ويعاونه عدد من أفراد جماعة الإخوان من بينهم على بطيخ، ومجدى شلش، ومحمد أحمد عبد الهادى.

 العمليات المتقدمة 

أجلت المحكمة العسكرية، إعادة محاكمة 4 متهمين محكوم عليهم بالإعدام شنقا في القضية رقم 174 لسنة 2015والمعروفة إعلاميا بـ"خلية العمليات المتقدمة"، إلى جلسة 10 سبتمبر الجاري، لمناقشة خبير المفرقعات.
  
وقال عماد مبارك دفاع 5 متهمين إن المحكمة تسلمت تقرير الأدلة الجنائية وتبين أن المواد المضبوطة والتي تم نسفها ليست من المواد المدرجة لقرار وزير الداخلية بشأن المفرقعات. 

كانت محكمة الطعون العسكرية قد قامت بنقض الحكم الصادر بالإعدام شنقا على كل من محمد فوزي عبد الجواد محمود ورضا معتمد فهمي عبد المنعم وأحمد مصطفي أحمد محمد ومحمود الشريف محمود وحددت المحكمة العسكرية للجنايات جلسة 7 مايو الجاري لإعادة محاكمتهم وتداولت الجلسات أمام المحكمة التي أصدرت قرارها المتقدم. 

وكانت المحكمة العسكرية بغرب القاهرة، قضت بإعدام 8 متهمين، وبالسجن المؤبد لـ12، و15 عامًا لـ6 آخرين في القضية، بعد أن اتهمتهم النيابة بـ"التخطيط لاغتيال عدد من الشخصيات العسكرية والسياسية، واستهداف مقرات عسكرية وشرطية، وإنشاء جماعة أُسِّسَت على خلاف القانون، الغرض منها تعطيل مؤسسات الدولة، ومنعها من ممارسة عملها، والاشتراك في اغتيال رجال الجيش والشرطة، وحيازة أسلحة دون ترخيص".

نجل الفنان المرسي أبو العباس

على صعيد القضايا الجنائية أجلت محكمة جنايات الجيزة والمنعقدة بعابدين، نظر أولى جلسات محاكمة «صلاح» نجل الفنان الراحل المرسي أبوالعباس، لاتهامه بقتل زوجته وطفلتيه، عمدا مع سبق الإصرار والترصد، يوم 19 يونيو الماضى بشارع العشرين ببولاق الدكرور، إلى جلسة 6 نوفمبر لحضور محاميه.

صدر القرار برئاسة المستشار محمد علاء الدين عباس، وعضوية المستشارين جمال رزق وهشام بشر وحسن قنديل وسكرتارية أحمد رجب.

وجاء قرار النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، بإحالة المتهم إلى المحاكمة الجنائية العاجلة، يوم 10 يوليو الماضى، بعدما انتهت نيابة جنوب الجيزة بإشراف المستشار حاتم فاضل، المحامى العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، من التحقيق مع المتهم، وأسندت إليه ارتكاب جريمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد لزوجته «هبة» وطفلتيه «جنة الله» و«حبيبة»، خنقا.

وأكدت تحريات مباحث الجيزة، أن المتهم قتل زوجته على سجادة الصلاة، خنقاً بـ««إيشارب»، وبناته الأولى خنقاً بسلك تليفون، والثانية كتم نفسها بـ«وسادة»، داخل شقتهم بسبب تراكم الديون عليه وسوء حالته النفسية.

واعترف المتهم أمام النيابة بارتكاب الواقعة، وقال إنه توجه إلى كافيه لمشاهدة مباراة مصر وروسيا وعقب المباراة عاد مرة أخرى، وأبلغ الشرطة واختلق واقعة سرقة حقيبة بداخلها مبلغ 340 ألف جنيه لإبعاد الشبهة عنه، حتى كشفت المباحث تفاصيل الجريمة، بعدما تبين سلامة منافذ الشقة وعدم وجود آثار عنف.

11 متهمًا سحلوا شابا ببولاق الدكرور 

كما قررت محكمة جنايات الجيزة، تأجيل نظر أولى جلسات محاكمة 11 متهما بقتل وسحل "الشاب زين" فى بولاق الدكرور، فجر يوم الخميس 3 مايو الماضي، إلى جلسة 5 ديسمبر لإطلاع دفاع المتهمين على أوراق القضية.

صدر القرار برئاسة المستشار محمد علاء الدين عباس، وعضوية المستشارين جمال رزق وهشام بشر وحسن قنديل وسكرتارية أحمد رجب.

وتضمن أمر الإحالة الذي أعده المستشار هشام رفعت الشريف، رئيس نيابة بولاق الدكرور، 11 متهما، بينهم 7 محبوسين شاركوا في قتل وسحل الشاب الضحية "زين" في شارع الثلاجة بمنطقة بولاق الدكرور، وأسندت النيابة للمتهمين ارتكاب جرائم القتل العمد وحيازة أسلحة بيضاء دون ترخيص.

وجاءت تفاصيل الواقعة، طبقا لما ورد في تحريات المباحث، أن المجني عليه أصاب طفلة تُدعى "دينا" منذ 4 سنوات بطلق ناري في العين، ما تسبّب في إصابتها بالعمى، وتُوفيت عقب الإصابة بعام واحد، بعدما تعرّضت لصعق بالكهرباء أثناء تشغيلها مروحة في الشقة.

ومنذ وفاة الطفلة، يبحث والدها عن المتسبّب في إصابتها للانتقام منه، لكن "زين" لم يكن في منزله، حيث كان يقضي عقوبة الحبس 4 سنوات، لاتهامه بالاتجار في المواد المخدّرة، وعقب خروجه من الحبس، ظل هاربا عدة أشهر، بعد معرفته أن أسرة الطفلة تترصد له، وكان يتردّد على مقهى لأحد أصدقائه في شارع الثلاجة، حتى تمكن المتهمون من الفتك به، وقتلوه وسحلوه أمام المارة أثناء صلاة الفجر.