loading...

إقتصاد مصر

تحتل المرتبة 111 بالسوق المصرية.. تعرف على حجم التبادل التجاري مع أوزبكستان

الرئيس عبد الفتاح السيسي

الرئيس عبد الفتاح السيسي



يختتم اليوم، الثلاثاء، الرئيس عبد الفتاح السيسى جولته الأسيوية بزيارة أوزباكستان، والتى تعد أول زيارة لرئيس مصرى لتلك الدولة.

ومن المقرر أن يلتقى الرئيس الأوزبكى شوكت مرضيائيف، وعددًا من الوزراء وكبار المسئولين هناك، ليعقد الجانبان جلسة مباحثات، لبحث سبل دفع العلاقات بين البلدين.

ويشهد الزعيمان مراسم التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بشأن تطوير التعاون المشترك بين الجانبين فى عدد من المجالات.

وترتبط مصر ودولة أوزبكستان بعلاقات تجارية واقتصادية وسياسية على مدار سنوات طويلة، حيث تحرص أوزباكستان على تعزيز سبل التعاون الاقتصادى مع مصر باعتبارها أحد أهم الدول المحورية فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

اقرأ أيضًا: استثمارات وتبادل عملات.. تعرف على حجم التبادل التجارى بين مصر والصين

التبادل التجارى بين مصر وأوزبكستان

سجل حجم التبادل التجارى بين البلدين نحو 1.5 مليون دولار خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2017، وتحتل أوزبكستان المرتبة الـ111، بالسوق المصرية من حيث حجم استثماراتها، بإجمالى نحو 13 شركة برأسمال 670 ألف دولار.

وسجل مؤشر التبادل التجارى بين البلدين عام 1999 بالمقارنة مع عام 1998، ارتفاعًا ملحوظًا بلغ 1.8 مرة، وبلغ 297.6 ألف دولار، منها 66.5 ألف دولار صادرات، و231.1 ألف دولار واردات.

وتم خلال عام 1999 تسجيل شركتين مشتركتين أوزبكستانية مصرية، هى شركة "حياة"، وشركة "الأهرام التجارية المحدودة"، بالإضافة الى شركة برأس مال مصرى 100%.

وبلغ حجم واردات وخدمات الشركات العاملة فى أوزبكستان خلال عام 1999، بمساهمة مستثمرين مصريين نحو 3.1 مليون دولار.

الصادرات

تتنوع الصادرات المصرية إلى أوزبكستان ما بين الأدوية، والعطور، والمواد الغذائية، وتستهدف مصر زيادة نسبة التصدير من الحاصلات الزراعية والمنتجات الكيماوية وغيرها من منتجات التى يحتاجها السوق الأوزبكستانى.

الواردات

وتتنوع الصادرات الأوزبكستانية إلى مصر ما بين المعادن الملونة، والقطن، والحرير، وخدمات النقل.

اقرأ أيضًا: 300 مليون دولار تبادل تجارى.. تفاصيل العلاقات المصرية الفيتنامية

أبرز الاتفاقيات الموقعة بين البلدين

-فى عام 1992 تم توقيع عدد من الاتفاقيات خلال زيارة الرئيس إسلام كريموف لمصر، منها اتفاقيات تعاون اقتصادى وعلمى وفنى، واتفاقية للنقل الجوى، واتفاقية لتشجيع وحماية الاستثمارات، وللتغلب على مشكلة نقص العملات الأجنبية تم الاتفاق على صيغة الصفقات المتكافئة، كصيغة للتبادل التجارى بين البلدين.

-توقيع اتفاقية تعاون بين وزارة الصناعات الغذائية الأوزبكستانية، وشركة السكر والصناعات التكاملية المصرية.

-توقيع 4 اتفاقيات للتعاون بين معهد طشقند الحكومى العالى للدراسات الشرقية، وكل من جامعات: القاهرة، والزقازيق، وأسيوط ومركز الدراسات الشرقية بجامعة القاهرة.

-الاتفاق على برنامج تنفيذى لاتفاقية التعاون العلمى والثقافى الموقعة بين معهد طشقند الحكومى العالى للدراسات الشرقية وجامعة الأزهر.

-فى عام 1993 تم توقيع مذكرة تعاون بين البلدين فى مجال الشؤون الإسلامية والأوقاف.

-فى عام 1996 تم التوقيع على اتفاق للتعاون فى المجال الزراعى.

مجلس الأعمال المصرى الأوزبكستانى

تم بحث تشكيل مجلس أعمال مشترك من القطاع الخاص فى البلدين بهدف دراسة فرص الاستثمار المتاحة بين الجانبين، والدخول فى شراكات تنعكس آثارها إيجابًا على معدلات التبادل التجارى بين مصر وأوزبكستان.

وكان المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة الأسبق بحث العام الماضى، خلال لقائه بسفير أوزبكستان بالقاهرة، تشكيل مجلس أعمال مصرى أوزبكستانى بهدف تعزيز التعاون التجارى والاقتصادى بين البلدين فى مختلف المجالات.

وتستهدف مصر من خلال وزارة التجارة والصناعة زيادة البعثات التجارية بين الجانبين، وتكثيف الاشتراك فى المعارض الدولية المتخصصة التى تنظمها مصر خاصة معرض القاهرة الدولى، وكذلك المعارض المتنوعة التى تعقد بأوزباكستان، وذلك لتعريف مجتمع الأعمال الأوزباكى بمختلف أنواع المنتجات المصرية المتاحة للتصدير.

اقرأ أيضًا: بالأرقام.. حجم التبادل التجارى بين مصر ودول العالم خلال 2017-2018

العلاقات التاريخية بين البلدين

اعترفت مصر باستقلال أوزبكستان فى 26 ديسمبر 1991، وفى ديسمبر 1992 زار الرئيس الراحل إسلام كريموف القاهرة على رأس وفد حكومى كبير تم خلالها التوقيع على اتفاقية أسس العلاقات والتعاون بين مصر وأوزبكستان، وعدد من الاتفاقيات فى قطاعات التعاون الاقتصادى والعلمى والفنى والنقل الجوى، وتشجيع وحماية الاستثمارات.

كما زار وفد برئاسة نائب رئيس الوزراء فى ذلك الوقت الدكتور كمال الجنزورى، طشقند يوم 23 يناير 1992، تم خلالها التوقيع على بيان مشترك لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.