loading...

إقتصاد مصر

«اتصالات مصر» تضخ 3.5 مليار جنيه في شبكتها وتتوسع في الفروع

خالد حجازي

خالد حجازي



قال المهندس خالد حجازى الرئيس التنفيذى للقطاع المؤسسى لاتصالات مصر، إن شركته ترحب باستقدام شركة أجنبية لقياس جودة الخدمة على مستوى الجمهورية لكافة الشركات، مؤكدًا أن اتصالات مصر تتبع إجراءات لقياس الجودة أكثر شدة من التى يتبعها الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات فى الوقت الحالى، وذلك مراعاة لرضى العملاء وليس خوفًا من الجزاءات.

وكان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عمرو طلعت أعلن أن قيام شركتين عالميتين بإجراء تجارب لقياس جودة الخدمة لشبكات المحمول لاختياره واحدة منهم للتعاقد معها.

وأضاف حجازى فى تصريحات صحفية، أن شركته وقعت اتفاقا تجاريا مع الشركة المصرية للاتصالات منذ شهر لتقديم خدمات التليفون المنزلى للمواطنين، موضحًا أن اتصالات ستبدأ تقديم الخدمات الصوتية للتليفون المنزلى قريبًا، خاصة بعد أن تمت إجراء التجارب الفنية منذ فترة، مؤكدًا أن الهدف من الحصول على رخصة الثابت نهاية 2016 هو تقديم خدمات متكاملة لمشتركى الشركة.

اقرأ أيضًا: خالد حجازى يكشف تفاصيل تقديم «اتصالات مصر» لخدمة «التليفون الأرضي» 

وأشار حجازى إلى أن اتصالات تتوسع فى الوقت الحالى فى إنشاء فروع جديدة على مستوى الجمهورية، وذلك بعد قرار وقف بيع خطوط المحمول لدى التجار واقتصاره على الفروع الرئيسية للشركات.

وفيما يتعلق بتأثير قرار فرض 50 جنيها رسم تنمية على كل خط محمول جديد، أوضح حجازى أنه هذ القرار أدى إلى انخفاض المبيعات بطبيعة الحال ولكن لم يتم تحديد تأثير القرار بشكل كامل حتى الآن، نظرًا لأن التقييم يتم كل ثلاثة أشهر.

وأضاف "حجازى" أن الشركة توجهت بشكل كبير نحو تطوير خدمات تحويل الأموال عبر المحمول، نظرا لتوجه الدولة والقيادة السياسية ناحية الشمول المالى والتحول إلى الاقتصاد الرقمى، مشيرًا إلى أن الحكومة أصدرت كافة القوانين والتشريعات الخاصة بتحويل الأموال عبر المحمول، وأن الشركات يبقى عليها تطوير الخدمة ونشرها فى كافة محافظات الجمهورية.

اتصالات مصر توقع مذكرة تفاهم مع «we» لتقديم خدمات التليفون الأرضي 

وأكد "حجازى" أن الترددات تساعد الشركات فى تقديم خدمات أفضل للمواطنين، لذلك فإن اتصالات مصر ليس لديها أى موانع فى التقدم للحصول على ترددات جديدة حال إتاحتها.

وكشف رئيس القطاع المؤسسى بشركة اتصالات مصر أن شركته رفعت حجم استثماراتها لتطوير الشبكة خلال العام الحالى من 2.5 إلى 3.5 مليار جنيه بسبب معدلات الطلب المتنامى على خدمات الداتا - الإنترنت، بالإضافة لاستضافة المشغل الرابع للمحمول we افتراضيا على محطاتها.

وكانت المجموعة الأم قررت فى فبراير من العام الحالى رفع رأسمال اتصالات مصر بـ 4.5 مليار جنيه ممولة من قدامى المساهمين من أجل تمويل التوسع فى تطوير خدمات الجيل الرابع للاتصالات 4G.

وأشار حجازى، إلى أن التوسع فى خدمات نقل البيانات يعتمد على ضخ مزيد من الاستثمارات فى تجهيز البنية التحتية بهدف توسيع التغطية وتقديم خدمات سريعة وبجودة ذات كفاءة، فى ظل السياسات التسويقة للشركات ومنافستها فى الأسعار وجودة الخدمات المقدمة.

وعن زيادة رأسى مال الشركة الأخير، أكد خالد حجازى أن جميع مساهمى الشركة وافقوا على زيادة رأس المال بما فيهم البريد المصرى، موضحًا أن زيادة رأسمال اتصالات يمثل أحد البدائل التمويلية للتوسع والاستثمار فى الشبكة وسداد أى التزامات مالية على الشركة.

اقرأ أيضًا: الرهان على «الداتا» يحقق 6.5 مليار جنيه عائدات لـ«اتصالات مصر» 

ويتوزع هيكل ملكية اتصالات مصر على 7 كيانات هى: اتصالات إنترناشيونال مصر المحدودة – الإماراتية وتبلغ نسبتها 66% من رأس المال، والبريد للاستثمار – المصرية بنسبة 20% وداس القابضة 5%، ومثلها تخص DIFC LLC المحدودة الإماراتية، و1.5 للاستثمارات التقنية السعودية، ومثلها للنابودة للاستثمار- الإماراتية، وموارد للتمويل- الإماراتية 1%.