loading...

جريمة

كلاكيت «تاني مرة».. طفل بدار أيتام يدفع حياته ثمنًا للتنزه بالشرقية

غرق طفل

غرق طفل



دفع طفل من المودعين بدار رعاية الأيتام بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية حياته، ثمنًا لمحاولته التنزه والتنفيس عن نفسه في ظل ارتفاع حرارة الجو، بعدما سقط غارقًا أثناء محاولته الاستحمام في مياه ترعة «بحر مويس» بمدينة الزقازيق.

وانتشلَّ رجال الإنقاذ النهري بإدارة الحماية المدنية بالشرقية، جثة الطفل، بعد ساعات من سقوطه غارقًا في مياه البحر، حيث انجرفت الجثة بفعل التيار إلى قرية «أولاد عطية» قبل أن يتم انتشالها، والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة.

البداية كانت بتلقي اللواء عبدالله خليفة، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من «أحمد كامل عبدالحميد»، مشرف رعاية بدار أيتام الزقازيق، بغرق أحد أطفال الدار أثناء التنزه.

اقرأ أيضًا: «يتيم» يدفع حياته ثمنًا للتنزه في الشرقية

وأشار مشرف الرعاية، إلى أن الطفل يُدعى «طلعت محمد طلعت»، عمره 13 سنه، وأثناء لهوه بعد خروجه من الدار للتنزه، انزلقت قدماه وسقط في مياه ترعة «بحر مويس»، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 5746 إداري ثان الزقازيق لسنة 2018.

وعلى مدار ساعات، حاول رجال الإنقاذ النهري انتشال الجثة، قبل أن انتشالها من أمام قرية «أولاد عطية»، التابعة لمدينة الزقازيق، وجرى التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى الأحرار التعليمي، تحت تصرف النيابة العامة.

يُشار إلى أن أحد أطفال دار أيتام الزقازيق، دفع حياته هو الآخر بذات الطريقة قبل 10 أيام، بعدما سقط غارقًا أثناء محاولته الاستحمام في مياه ترعة «بحر مويس» بمدينة الزقازيق.

اقرأ أيضًا: نائبة: طرد الأطفال بعد سن الـ18 من دور الرعاية يعرضهم للإجرام

وتبين غرق «مصطفي.م» 17 عامًا، من ضمن الأطفال المودعين في مؤسسة أحداث الزقازيق لرعاية الأيتام، فيما كشفت التحريات عن أنه تم نقله قبل 3 أسابيع ضمن عدد من الأطفال من دار أيتام «مكة» بمدينة العاشر من رمضان، والتي تم غلقها من قبل وزارة التضامن الاجتماعي، بعد وجود مخالفات بها.

وكان الدكتور علي عبدالرحمن، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالشرقية، أصدر قرارًا يوم الجمعة 3 أغسطس الجاري، بإلغاء تراخيص دار «مكة» لرعاية الأيتام بمدينة العاشر من رمضان.

اقرأ أيضًا: «التضامن» تكشف حقيقة تعذيب مسنين في دار رعاية بالإسكندرية