loading...

أخبار العالم

كيف يحصل «حزب الله» اللبناني على الأسلحة الإيرانية؟

صواريخ حزب الله

صواريخ حزب الله



يبدو أن إيران عازمة على تطوير ترسانة الأسلحة العسكرية لحزب الله اللبناني، لا سيما في ظل تنامي القدرات الإسرائيلية وتأثيرها على نفوذ طهران في المنطقة بداية من سوريا مرورا بالعراق، وهو الأمر الذي لم يلق قبولا لدى المرشد الأعلى آية الله على خامنئي، ليسارع الأخير إلى إرسال أسلحة متطورة إلى حليفه في لبنان "بشكل سري"، متحديًا بذلك العقوبات الأمريكية.

شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، نقلت عن مصادر استخباراتية تفاصيل رحلات جوية تقوم إيران من خلالها بتهريب الأسلحة إلى لبنان.

وأشارت الشبكة إلى أن شركة طيران مدني تحمل اسم "طيران فارس قشم"، يشتبه في تهريبها للأسلحة من إيران إلى حزب الله اللبناني ومصانع الأسلحة الإيرانية في لبنان، خاصة بعد اكتشاف ممرات جوية غير متوقعة تستخدمها طهران من أجل تجنب استهدافها عبر الدول الغربية.

المصادر الاستخبارية، أكدت أنه بمراقبة الرحلات الجوية للشركة الإيرانية من طهران إلى بيروت، تم الكشف عن ممرين جديدين خلال الشهرين الماضيين.

الطيران الإيراني

اقرأ أيضًا: إيران توسع نفوذها في سوريا.. 3 قواعد عسكرية ومصنع للصواريخ الباليستية

وأوضحت أن أولى الرحلات الجوية الإيرانية، كانت بمثابة صدمة بالنسبة لدول الغرب، حيث أقلعت طائرة مدنية من طراز "بوينج 747" من قاعدة جوية عسكرية في طهران، وتوقفت لفترة قصيرة في مطار دمشق السوري، قبل أن تستكمل رحلتها عبر "ممر غير معهود" إلى مطار بيروت الدولي.

وبحسب بيانات حركة الطائرات المدنية، فإن الطائرة تحركت عبر أجواء شمال لبنان، في خطوة لا تقوم بها أي شركة طيران أخرى، وفقًا للشبكة الأمريكية.

وذكر مصدر استخباراتي آخر، أن الإيرانيون يحاولون تجربة طرق جديدة وممرات من أجل تهريب الأسلحة من إيران إلى الحلفاء في الشرق الأوسط، وفي محاولة لتجربة ومواجهة قدرات الغرب لتعقبهم.

وزعمت مصادر استخباراتية غربية أن الطائرة المدنية حملت مكونات تستخدم في تصنيع الأسلحة إلى مصانع إيرانية داخل لبنان، بحسب "فوكس نيوز".

سلاح حزب الله

اقرأ أيضًا: لماذا نشرت إيران قواتها على الحدود العراقية؟ 

كانت الولايات المتحدة وإسرائيل ودول غربية أخرى، أعلنوا حصولهم على ما يثبت أن إيران تدير مصانع أسلحة في لبنان وسوريا واليمن، وأن طهران قامت بإرسال صواريخ باليستية قصيرة المدى لحلفائها من المجموعات المسلحة الشيعية في العراق خلال الأشهر الأخيرة، وفقا لـ"رويترز".

وفيما يتعلق بالرحلة الثانية، نوهت المصادر الاستخبارية إلى أنه تم تتبع رحلة جوية قادمة من إيران تحمل رقم "QFZ99690" وهبطت في بيروت، دون التوقف في دمشق.

اللافت هنا، أن الإدارة الأمريكية تعي جيدا أن شركة "قشم فارس" للطيران الإيراني المدني، تُستخدم لتهريب أسلحة من الحرس الثوري الإيراني وقوات فيلق القدس التي يقودها قاسم سليماني.

لكن الأمر المثير أيضًا، أن شركة طيران "فارس قشم" كانت قد أعلنت إيقاف رحلاتها في عام 2013، مرجعة ذلك إلى سوء الإدارة، وفي مارس من عام 2017، عادت الشركة للعمل بإدارة جديدة.

اقرأ أيضًا: هل تنهي دبلوماسية إيران الصراع مع السعودية؟ 

صاروخ فاتح

السؤال هنا.. ما هي ترسانة حزب الله التي حصلت عليها من إيران وتثير مخاوف الغرب؟

حصل "حزب الله" على وسائل قتالية من الصناعات الإيرانية من بينها منظومة الصواريخ بعيدة المدى من طراز "فجر 3" بمدى 43 كم، و"فجر 5" بمدى 75 كم، حسب "الميادين".

وتمتلك أيضًا صواريخ متطورة مضادة للدبابات من طراز Kornet ،Metis وصواريخ مضادة للطائرات من طراز (SA-7) و(SA-14)، إضافة إلى صاروخ الشاطئ من طراز (802 ـ C).

أضف إلى ذلك، أن حزب الله نجح في الحصول على صواريخ "رعد" الذي يعمل على الوقود السائل، وتبلغ نسبة دقته في إصابة الأهداف بنسبة 75%، وصواريخ "فجر" التي يمكن أن تصل إلى حيفا، وصواريخ "زلزال" الذي يبلغ مداه 150 كم، ويستطيع الوصول إلى تل أبيب، وأخيرًا صواريخ "فاتح - 110"، وهو صاروخ من نوع أرض - أرض، الذي يمتلك قدرة تدميرية غير معهودة بالنسبة إلى إسرائيل.