loading...

التحرير كلينك

«حارب ألزهايمر» بـ3 فيتامينات تحافظ على عقلك

الزهايمر

الزهايمر



مرض ألزهايمر هو مرض تقدمي يدمر الذاكرة وغيرها من الوظائف العقلية الهامة. في البداية، قد يلاحظ شخص مع مرض ألزهايمر ارتباكا خفيفا وصعوبة تذكر، في نهاية المطاف، قد ينسى الأشخاص الذين يعانون من المرض حتى الناس المهمين في حياتهم والخضوع لتغييرات شخصية مؤلمة.

وقد أظهرت الأبحاث العلمية والطبية وجود صلة قوية بين بعض أوجه القصور في الفيتامين وزيادة خطر الإصابة بمرض ألزهايمر أو الخرف. وقد ربطت الدراسات أيضا العديد من هذا القصور مع تقدم أسرع لمرض ألزهايمر والخرف.

وفيما يلي بعض الفيتامينات التي لديها أكبر دليل للحد من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر أو الخرف بالإضافة إلى إبطاء تقدم المرض.

فيتامينات ب 3 و6 و12 وأيضًا حمض الفوليك ب 9

أجزاء كثيرة من المخ والجهاز العصبي تتطلب هذه الفيتامينات لأداء وظيفتها، دراسة طبية أجريت من قبل المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض وجدت أن الاستهلاك الأقل من هذه الفيتامينات كان أكثر احتمالا لتطوير مرض ألزهايمر، هناك حاجة إلى ب 12 لإنشاء الخلايا العصبية والحفاظ عليها وأيضا ب 3 وب 9 لإنشاء وإصلاح الحمض النووي كما أن ب 6 يصنع المواد الكيميائية التي تربط الأعصاب.

وقد أثبت باحثون في جامعة اوكسفورد ومركز الولايات المتحدة لمكافحة الأمراض والوقاية منها تأثير هذه الفيتامينات على تقليل ضرر الإصابة بألزهايمر أو تطورالمرض.

ويمكن الحصول على فيتامينات ب بعد استشارة الطبيب في هيئة أقراص ومتواجدة باسم "نيوروتون ونيوروبيون ونيوروفيت" أو حقن "ديبوفيت وبيتولفكس".

فيتامين هـ   

فيتامين هـ هو من المغذيات الهامة التي تؤدي مجموعة واسعة من الوظائف في جسم الإنسان. ويعتقد الباحثون أن فيتامين هـ يمكن أن يساعد مع مرض ألزهايمر بسبب خصائصه المضادة للأكسدة.

خلال مرض ألزهايمر، يتلف المخ من المواد الكيميائية الضارة التي تسمى "العوامل المؤكسدة"، فيتامين (هـ) يمنع هذه العوامل المؤكسدة من إتلاف المخ، ومع ذلك، فقد أظهرت الأبحاث أن الأفراد الذين يعانون من مرض ألزهايمر لديهم كميات منخفضة بشكل غير عادي من فيتامين هـ، ويعتقد بعض الباحثين أن كميات منخفضة من فيتامين هـ تسمح للعوامل المؤكسدة أن تسبب ضررا للمخ.

وأثبت الباحثون في جامعة كولومبيا ومؤسسة American Veterans، أن فيتامين هـ له دور قوي في إبطاء معدل نمو مرض ألزهايمر، ويمكن الحصول عليه بعد استشارة الطبيب على هيئة كبسول (فيتامين هـ 400 و 1000- هـ 1000 سيديكو).

فيتامين د

وقد عرف فيتامين (د) منذ فترة طويلة لأهميته في الحفاظ على عظام صحية، وفي الآونة الأخيرة، وجد الباحثون أدلة تربط فيتامين د بمجموعة واسعة من وظائف الدماغ بما في ذلك التعلم والذاكرة.

ينشط الأعصاب في المخ والعمود الفقري التي تشارك مع الناقلات العصبية وخلق النمو العصبي. ويعتقد الباحثون أيضا أن فيتامين (د) يحمي الخلايا العصبية في الدماغ ويقلل من الالتهاب حيث إن الالتهاب هو سمة مشتركة من مرض ألزهايمر.

فيتامين (د) هو واحد من أهم المكملات الغذائية التي يجب اتخاذها، وخاصة بالنسبة للأفراد الذين تزيد أعمارهم على 65 عاما، لأن نقص فيتامين (د) يرتبط بقضايا صحية خطيرة.

وجدت جامعة كامبريدج أن الأفراد الذين يعانون من نقص حاد في فيتامين (د) كان لهم ضعف خطر التعرض للإعاقة الإدراكية بالمقارنة مع الأفراد الذين لديهم مستويات فيتامين د طبيعية، ويمكن الحصول عليه بعد استشارة الطبيب على هيئة كبسول (كالسيوم د 3 ف) وحقن (ديفارول اس).

كنت قد سمعت عن الجنكو بيلوبا كمساعد للذاكرة، وربما شيء يبدو وكأنه يمكن أن تساعدك مع مرض ألزهايمر، وقد درس الباحثون ذلك على مر السنين. ولكن حتى الآن، لم يجدوا أي دليل على أنه يحسن الذاكرة على الإطلاق، حتى في الناس الذين ليس لديهم مرض ألزهايمر.

وقد تبين أن الجنكو بيلوبا يسبب آثارا جانبية أخرى، بما في ذلك النزيف، وخفض نسبة السكر في الدم، وتغيير ضغط الدم. لذلك قد يكون من الأفضل تجنبه تماما.