loading...

محليات

مدير مدرسة بالدقهلية يحمل «الأسمنت» على ظهره استعدادا للدراسة

صورة لمدير المدرسة وهو يحمل الأسمنت على ظهره

صورة لمدير المدرسة وهو يحمل الأسمنت على ظهره



جذب هشام عيد، مدير مدرسة النصرالإبتدائية، بقرية شماس التابعة لمركز بني عبيد بمحافظة الدقهلية، أنظار الأهالي بتواضعه الشديد ونشاطه في مساعدة عمال البناء بالمدرسة، ونقل شكائر الأسمنت على ظهره إلى داخل المدرسة، لاستكمال أعمال الصيانة والتجديد استعدادًا للعام الدراسي القادم.

وكان عيد، قام بحمل شكائر الأسمنت ومواد البناء على ظهره إلى داخل المدرسة، وهو يرتدي ملابسه العادية، لتعويض العجز في عدد العمال ومساعدة عمال البناء، في سرعة استئناف ترميم وصيانة المدرسة، وتجهيزها قبل بدء العام الدراسي الجديد.

اقرأ أيضًا: برلماني: التوسع في إنشاء مدارس المتفوقين يمنع توازن العملية التعليمية

وقال مدير المدرسة، إنه معلم ومدير، ودوره هو مساعدة الجميع في المدرسة، وتعزيز مبادئ الإدارة التعاونية، ولم يجد أي تقليل من قيمته في مساعدة العمال سواء في البناء أو النظافة أوالتشجير وغيرها، مضيفًا أن "دوري هو تقديم قدوة صالحة لأبنائنا الطلاب، ودعم قيم التعاون والإخاء وليس الاستعلاء والأنانية، ولا أفكر غير في ذلك، ولم أقوم سوى بعملي".

وأشارت ماجدة البسيوني، إحدى المعلمات، إلى أن أسرة المدرسة متعاونة، واعتاد المدير مساعدة الجميع، ولأن المدرسة بها عجز في الفراشين والعمال، رفض المدير تحميل أولياء الأمور عبء التبرع وسد أجر عمالة إضافية، وتطوع بنفسه لمساعدة العمال.

اقرأ أيضًا: إنشاء وتطوير 11 مدرسة بـ50 مليون جنيه في الشرقية

ويرى الأهالي، عيد، نموذجا يحتذى به للمعلم الدؤوب الحريص على إتمام العمل والمشاركة والمساعدة، وليس الاكتفاء بإصدار الأوامر والسلبية، فيما اعتبره آخرون نموذج مغلوط للإدارة، ويقدم دور ليس دوره.

في السياق ذاته، أكد علي عبد الرؤوف، وكيل وزارة التربية والتعليم، أن المديرية انتهت من الاستعدادات للعام الدراسي الجديد (2018 - 2019)، من تنظيف للمدارس وصيانتها، وتوزيع المناهج على المعلمين، وعقد مجالس الأمناء لوضع خطة لمجموعات التقوية.

اقرأ أيضًا:

 بعد إعلان بدء التقدم.. تعرف على قواعد الالتحاق بالمدارس اليابانية

إنشاء 31 مدرسة جديدة بتكلفة 141.6 مليون جنيه في دمياط